سمرقند يتصدى للإرهاب من خلال تجسيد أعمال فرقة الحشاشين الدموية
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

فكرته حدوتة افتراضية عن جارية تصبح الوصيفة الأولى للملكة

"سمرقند" يتصدى للإرهاب من خلال تجسيد أعمال فرقة "الحشاشين" الدموية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "سمرقند" يتصدى للإرهاب من خلال تجسيد أعمال فرقة "الحشاشين" الدموية

يواصل المخرج إياد الخزوز تصوير آخر مشاهد مسلسله التاريخي الضخم "سمر قند"
القاهرة - سهير محمد

يواصل المخرج إياد الخزوز تصوير آخر مشاهد مسلسله التاريخي الضخم "سمر قند" في الأردن، من إنتاج شركة "I See media production" التي قدمت عملا دراميا خارجا عن المألوف ووفرت له إمكانات غير مسبوقة لأي عمل درامي عربي، لكنها نجحت في رهانها على العمل الذي يتواصل تصوير مشاهده حاليا، وتجمع بطل العمل عابد فهد الذي يلعب دور حسن الصباح مع مرام بن عزيزة التي تلعب دور حسناء جارية حسن الصباح، ومحمد العضايلة الذي يلعب دور فيروز العبد المحرر.

يعد المسلسل الإنتاج العربي الأضخم والأكثر جذبا للنجوم هذا العام، وفق النقاد فيجمع العمل عددا كبيرا من النجوم العرب، بالإضافة إلى عابد الفهد، ويجمع يوسف الخال في دور عمر الخيام، وعاكف نجم في دور الوزير نظام الملك، وميساء مغربي في دور تركان خاتون، وأمل بوشوشة في دور الجارية نيرمين، ويارا صبري وراكين سعد في دور آتون وخاتون.

وتدور أحداث "سمر قند" في فترة من أعقد وأكثر فترات التاريخ الإسلامي تشابكا، فهو ملحمة تاريخية بحبكة درامية معاصرة .  ومكون من 30 حلقة تلفزيونية من تأليف محمد البطوش ويشرف على اختيار المقطوعات الموسيقية المستخدمة في العمل ويؤلف الاستعراضات والأغاني ويلحنها ياسر فهمي، وإخراج إياد الخزوز، ومن إنتاج شركة "I See media production".

قال الكاتب محمد البطوش الذي سبق أن قدم العديد من الأعمال التاريخية والبدوية والمسرحيات مثل "أبو جعفر المنصور" و"المهلب بن أبي الصفرة": إن قصة المسلسل حدوتة افتراضية عن جارية تباع وتشترى وتتحول لتصبح الوصيفة الأولى للملكة في قصر أهم ملك في تلك الفترة، بل تصل لتصبح صاحبة قرار . وهذه القصة هي التي تشكل البناء الدرامي الأساسي للعمل مع كل الرسائل التي يمكن أن نقدمها من خلال هذا العمل أولها قضية الإرهاب ومحاربته؛ لأننا نشرح هذه القضية، وكيف يتم التغرير بالشباب واستغلالهم تحت إطار البند الديني؛ ولهذا فإن شخصية حسن الصباح والحشاشين  - وهي أول فرقة موت محترفة في العالم - تأخذ الخط الرئيس في العمل. في المقابل هناك عمر الخيام وهو الند الحقيقي لحسن الصباح؛ وبالتالي يقف الفكر أمام الفكر".

 وأضاف البطوش "يروي مسلسل سمرقند تفاصيل عن ولاية العهد وإدارة الحكم والصراعات التي تحدث على السلطة عموما، وهذه الصراعات التي قد تؤدي إلى نتائج سلبية إن لم تدر بشكل سليم، وتعود بالخسارة على المملكة وعلى الشعب؛ كما أن هناك شخصية خطيرة ومهمة وهي (نظام الُملك) الذي يمثل رجل الدولة بامتياز. مؤكدا أن "سمرقند" لا يكتفي بتسليط الضوء على المشكلة بل إنه يقترح الحلول أيضا." 

أما مخرج العمل إياد الخزوز فيشير إلى أنه استهدف من خلال المسلسل فئات لم تكن تتابع الأعمال التاريخية؛ بإعطاء مساحة جيدة للمرأة في العمل ، وإيجاد حكايات شبابية شيقة، بالإضافة إلى اعتمادنا على تكنيك عالمي في الإخراج سيعيد للعمل التاريخي رونقه ومكانته 
بين الأعمال الدرامية الرمضانية؛ فهو ليس مسلسلا تاريخيا بحتا، بل هو خليط بين العمل التاريخي والمعاصر.

وأضاف "يتناول العمل بمقولته الأساسية موضوعين مهمين: الأول إدراة الحكم وكيفية تسيير أمور الدول. والثاني صناعة الإرهاب وأسبابه. وكيف أن الكبت والفقر يخرجان جيلًا من الإرهابيين". 

مستكملا "سمرقند جمعت الحياة والموت في وقت واحد؛ فالحياة تمثلت في عمر الخيام وفكره المستنير، والموت المرتبط بشخصية حسن الصباح مخترع أول فرقة قتل مسلح في التاريخ، ولو اطلعنا على التاريخ سنجد أن هذه النماذج  مستمرة وتتكرر في كل عصر، لكن دائما هناك أمل أن ينتصر صوت الحق في مواجهة قوى التعصب والطغيان، ولعل المقولة المهمة التي يقولها حسن الصباح وهي "إذا أردت أن تحكم العرب فعليك أن تلبس ثوب الواعظين وتتحزم بسيف قاطع" هي التي تشكل أساس العمل وتوضح مسيرة جميع الفئات المتطرفة في عالمنا المعاصر.

ويختتم المخرج "شعرت بأن دوري بصفتي فنان ومخرج بأن أقدم عملًا مختلفا؛ ولهذا اتجهت لتقديم هذا العمل المختلف لا سيما بعد أن تغيرت النظرة إلى الأعمال الدرامية بعد أن أصبحت هناك أعمال فنية متعددة اللغات واللهجات، واعتمدت في "سمرقند" على التقنيات الحديثة بالتعاون مع خبراء عالميين وفريق عمل أوروبي كبير، كما أن التصميم المعماري تم في أميركا، وتمت أعمال الغرافيكس في الهند بواسطة شركات تقدم أعمالها في هوليود، والعمل يضم الكثير من الجنسيات والفنانين الشباب".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سمرقند يتصدى للإرهاب من خلال تجسيد أعمال فرقة الحشاشين الدموية سمرقند يتصدى للإرهاب من خلال تجسيد أعمال فرقة الحشاشين الدموية



GMT 08:26 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

انتقادات واتهامات بالفساد في الترشح لجوائز "غرامي 2021"

GMT 12:09 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الحقيقة وراء صور عمرو دياب مع إيمي سالم بعد جدل ارتباطهما

GMT 11:47 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على تفاصيل قصة انفصال فرح الهادي وزوجها
 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 07:49 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اعدام شابة ايرانية شنقًا يثير ادانات دولية

GMT 03:02 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 02:24 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بيت من صخور "الغرانيت" دون كهرباء وجهة سياحية للبرتغال

GMT 13:10 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 01:50 2014 الجمعة ,19 أيلول / سبتمبر

مشكلة بروز الأسنان وإعوجاجها هو نتاج وراثي

GMT 03:51 2017 الأربعاء ,10 أيار / مايو

إطلاق السيارة الجديدة "جاكورا XF" بمواصفات أفضل

GMT 13:52 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

فيات تكشف النقاب عن سيارتها الجديدة Abarth 595 Pista
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday