هشام سليم يؤكد غضبه من كل من لا يحترم تاريخه الفني
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

كشف لـ"فلسطين اليوم" إصرار فاتن حمامة ليمثل معها

هشام سليم يؤكد غضبه من كل من لا يحترم تاريخه الفني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هشام سليم يؤكد غضبه من كل من لا يحترم تاريخه الفني

النجم هشام سليم
القاهرة ـ محمد عمار

عند ظهور النجم هشام سليم لأول مرة وهو طفل مع الفنانة فاتن حمامة في فيلم "إمبراطورية ميم" لفت الإنتباه،و حاز على حب الجمهور , ووقتها توقع الكثيرين أن يصبح نجما وبعد سنوات معدودة عاد للظهور في فترة الصبا في فيلم "عودة الابن الضال" للمخرج يوسف شاهين ثم بدأ الإنطلاق.

 وحول بدايته الفنية قال أن الفنانة الكبيرة فاتن حمامة كانت هي وراء دخوله عالم التمثيل حيث أوضح أنها  كانت ترتبط بعلاقة صداقة قوية مع أسرته وفي إحدى المرات التي كانت تزورهم فيها عرضت على والده الكابتن الراحل صالح سليم أن يمثل في فيلم "إمبراطورية ميم" ، فرفض ولم يكن رفضه بسبب العمل بالفن، لكنه كان يعتبره مازال صغيرا ولا يستطيع تحمل المسؤولية.

وبعد أن استمرت  الفنانة فاتن حمامة في إقناع والده يوما كاملا وافق وبعدها سأله هل سيكون مسؤولا كرجل يعتمد عليه فأشار برأسه بالإيجاب ولم ينطق هشام لحظتها بكلمة واحدة.

 ويشير النجم هشام سليم أن أول يوم له داخل الأستديو في حياته  كان له تأثيرا خاصا في نفسه حيث أنه كان يسير كنجم له تاريخ كبير، موضحا أنه كان واثقا من نجاحه ووقتها أخذ عهدا على نفسه بأن يطيع المخرج في كل ما يكون حتى ينجح .

وعن عدم استفادته بعلاقة والده بالنجم العالمي عمر الشريف في أن يصل للعمل في السينما العالمية، أشار أن مفهوم العالمية عنده يختلف بمعنى أن الممثل الذي يريد العالمية عليه أن يحقق النجاح في بلده أولا وأضاف أن  العالمية هي التي سعت لعمر الشريف ولم يسعى هو إليها.

 وحول مفهوم النجاح المحلي للممثل قال أن يقدم الفنان أعمالا ناجحة دائما تضيف لرصيده الفني وأن يتعلم من أخطائه وأن يسمع النصيحة وأن يتطور في اختياراته مع تقدمه في العمر، مضيفا أن النجاح المحلي يجعل أي فنان يقف على أرض صلبة.

وحول عدم تكرار تجربته مع المخرج يوسف شاهين بعد فيلمي "عودة الابن الضال" و"إسكندرية كمان وكمان" أوضح أن لا أحد يستطيع إنكار عبقرية يوسف شاهين في الإخراج , ولكن يوسف شاهين عندما كان  يختار ممثلا ليعمل معه كان يريده أن يكون تابعا له , ولأنني أرفض أن ألعب هذا الدور اكتفيت بفيلمين فقط .

 وحول ما ميز أفلام شاهين قال أنها أفلام ذات رؤية وهذه الأفلام تستمر إلى الأبد لأن أحداثها تتماشى مع ما يجري في الواقع ، وعن عمله فيما بعد مع المخرج خالد يوسف أحد تلامذة شاهين أشار هشام سليم أن خالد يوسف هو من أنجب تلاميذ شاهين ويمتلك رؤية خاصه به في الإخراج ولم يقلد أستاذه .

 وحول تقديمه لدور شخصية المشير عبد الحكيم عامر في فيلم "جمال عبد الناصر" الذي قام ببطولته خالد الصاوي قال قمت بأداء هذه الشخصية لأنها كانت مكتوبه بإحترافية في العمل وكان الدور يتركز على نقطتين الأولى زواجة من فنانه والنقطة الثانية نكسة 67 وتعتبر هذه الشخصية هي الشخصيه الحقيقة الوحيدة التي قدمتها طوال حياتي الفنية.

 وعن ما تعلمه من الراحل صالح سليم قال تعلمت منه تحمل المسؤولية والحفاظ على النجاح، وعن الذي يغضبه قال من  يغضبني هو من لا يحترم تاريخي، ومن يغضبني هو من يمثل ويدعي أنه تعلم من صالح سليم كل مبادئه وهو في الأساس بدون مباديء ولم أقصد أشخاصا بأعينهم ولكني شاهدت بعض الذين يصطنعون أنهم أصحاب مبدأ بعد رحيل والدي .
وحول مسلسلي "ليالي الحلمية" و"كلمة سر" قال "ليالي الحلمية" مسلسل قوي أعاد اكتشاف العديد من النجوم عند عرضه لأول مره وأثق في نجاح الجزء السادس لأنه تم البناء الدرامي بشكل صحيح أما "كلمة سر" فهو مسلسل كبير أحببته كثيرا لأنه غير تقليدي والفنانة لطيفة بطلة العمل متألقة فيه . 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هشام سليم يؤكد غضبه من كل من لا يحترم تاريخه الفني هشام سليم يؤكد غضبه من كل من لا يحترم تاريخه الفني



GMT 12:38 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

باريس سان جيرمان يقرر إقالة توخيل حال الخروج من دوري الأبطال

GMT 08:51 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد رمضان يكشف حقيقة تقديمه قصة "خط الصعيد" في مسلسله "موسى"

GMT 09:02 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مواقع التواصل تحتفي بذكرى ميلاد المطربة اللبنانية فيروز
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday