4 سيناريوهات تقرر مستقبل عمرو دياب بعد فشل محاولات التصالح مع روتانا
آخر تحديث GMT 18:15:12
 فلسطين اليوم -

الخيارات تشتمل على العودة لـ"مزيكا" أو "بلاتنيوم ريكوردز"

4 سيناريوهات تقرر مستقبل عمرو دياب بعد فشل محاولات التصالح مع "روتانا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 4 سيناريوهات تقرر مستقبل عمرو دياب بعد فشل محاولات التصالح مع "روتانا"

الفنان عمرو دياب
القاهرة - محمود الرفاعي

بعد أن وصلت علاقة عمرو دياب مع شركة روتانا إلى نهايتها، وخرج رئيس الشركة سالم الهندي بهجوم إعلامي ضد الأول، أصبح عمرو مرغمًا على اختيار سيناريو من 4 سيناريوهات لا مفر منها.

والسيناريو الأول هو الانضمام لشركة جديدة مثل "بلاتنيوم ريكوردز" وهو أمر أيضًا يصعب تنفيذه لعدم قدرة تلك الشركات الجديدة على توفير المبالغ المطلوبة لإنتاج ألبوم ضخم لدياب لأنه يقوم بتسجيل الأغاني وعمل المكساج والهندسة الصوتية في أحد الاستوديوهات الصوتية في لندن.

ولكن بعد أن تنازل عمرو دياب عن القضايا المرفوعة منه ضد القناة المالكة للشركة وهي قناة "إم. بي. سي" أصبح هناك علاقة قوية لإعادة المياه إلى مجاريها، وعلم "العرب اليوم" من مصادر مقربة من الطرفين أن رئيس قناة "إم. بي. سي" محمد عبدالمتعال طلب من عمرو أن يتنازل عن القضايا وإجراء اتصالات بمسؤولي إدارة المؤسسة لكي يبدأوا التفاوض من أجل ضمه لشركتهم.

والسيناريو الثاني أمام دياب العودة إلى منتجه القديم محسن جابر وشركة مزيكا، ولكن المشكلة تمكن في شكل ومكانة عمرو حال عودته للشركة المصرية فحينها سيظهر عليه الانكسار لأنه حينما ترك الشركة ذهب لروتانا كونها الخطوة الأهم والأفضل في مشواره.

وعلم "العرب اليوم" أن شركة مزيكا ترحب بعمرو في أي وقت حال أن أراد العودة لها مجددًا، ولكنها نفت تمامًا وجود أيّة اتصالات بينهم وبين عمرو في الوقت الحالي.

والسيناريو الثالث الانضمام لشركة عالمية، وهو سيناريو لا يقل صعوبة عن السيناريوهات السابقة؛ حيث أن أي شركة عالمية تنتج ألبومًا غنائيًا عربًيا، يقوم موظفوها بالتدخل في المحتوى وفرض شروط قاسية لن يقبلها أي نجم خاصة من كان في حجم ومكانة عمرو دياب.

والسيناريو الرابع وهو أكثر السيناريوهات سهولة بالنسبة لعمرو، المغامرة والإنتاج لنفسه ثم يترك التوزيع لأيّة شركة أخرى، ولكن هنا سيخسر عمرو أيضًا الكثير ليس فقط على المستوى المادي، ولكن على المستوى الشخصي فبعد أن كان تتهافت عليه الشركات لكي تنتج له عبر 30 عامًا، اتجه هو لإنتاج ألبوماته.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

4 سيناريوهات تقرر مستقبل عمرو دياب بعد فشل محاولات التصالح مع روتانا 4 سيناريوهات تقرر مستقبل عمرو دياب بعد فشل محاولات التصالح مع روتانا



GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم نجوم مصر والعالم في منتدى صناعة الترفيه في السعودية
 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday