حافظ يوضح الأسباب النفسية لتأثر الجمهور بوفاة المطربة صباح وكأنها لم ترحل
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

إذا تخطى صدى الأسطورة خارج مجتمعه تصبح وكأنها اكتسبت الخلود

حافظ يوضح الأسباب النفسية لتأثر الجمهور بوفاة المطربة صباح وكأنها لم ترحل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حافظ يوضح الأسباب النفسية لتأثر الجمهور بوفاة المطربة صباح وكأنها لم ترحل

الفنانة الراحلة صباح
بيروت-فلسطي ن اليوم

أوضح الطبيب النفسي الشهير الدكتور جمال حافظ أسباب استعاض اللبنانيون بالاحتفال بعيد الاستقلال بالاحتفال بعيد ميلاد فيروز أكثر من احتفالهم بالعيد نفسه، بالإضافة لعشية الذكرى الأولى لوفاة المطربة صباح الذي ما زال الجمهور يشعرون وكأنها بينهم ولم ترحل.

وذكر "بداية من الناحية  الانسانية النفسية تعطى صفة الاسطورة الحية نحن ندرك ان الاساطير هي غير موجودة ولكن الانسان عندما يكون موجودا ويكون فعلا اسطورة في مجتمعه، وخاصة اذا تخطت صدى الاسطورة خارج مجتمعه تصبح هذه الاسطورة وكأنها اكتسبت الخلود والخلود هنا ليس بمعني الفيزيائي بل الخلود الوجودي من خلال الصوت او الاداء نحن نتكلم هنا عن فيروز وصباح من خلال المسرحيات والافلام وبالأخص هنا الاسطورتين صباح و فيروز اتيتا في حقبة فنية في لبنان كان في قمة عطائه وكان من اوائل البلدان العربية الذي كان صدر دالات ابداعية هي لجميع الوطن العربي.

وأضاف البرفسور حافظ "ان فيروز جاءت الى بلاد الشام في الوقت الذي امتدت صباح الى مصر ودول المغرب العربي  وتبعتها فيروز التي اصبحت تمثل اغنية الصباح في شتى انحاء الوطن العربي فالإنسان اصبح يستفيق على صوت فيروز ومن هنا نرى بان الشعب احساسيًا مضى من حيث لا يدري وانا اتكلم نفسيا هنا بهذه  الاسطورة وعطاءاتها السخية سواء من قبل الرحابنة او من قبل منتجي اغاني صباح، اعطى  نوعا من الكيان الاسطوري لصباح وفيروز  وانطلاقا من هنا امتدت تلك الاسطورة من جيل الي جيل ولم تمت هذه الاسطورة بل بقيت  على مر ثلاثة اجيال يتداولونها جيل بعد جيل حتى وقتنا الحاضر وهما اسطورتان في لبنان  والوطن العربي، لذلك عندما توفيت صباح لا  يمكن ان تنسى لان الاسطورة اسطورة قد تكون ماتت جسدا ولكن روحا ووجوديا بالمعنى المعنوي والاعمال التي تركتها للبنان  والوطن العربي تركت  اثرا كبيرا والاثر لا يمكن ان يمحى لأنها اصحبت جزءا من التراث  الانساني للعرب.

وتابع "فيروز الشيء نفسه تخطت الوطن العربي نحو العالمية سواء في فيينا او في باريس او سويسرا، ومن هنا يسال نفسه الانسان لماذا لا نستطيع ان نعترف بالموت السريري لصباح واطال الله في عمر فيروز واعمالهما حاضرة بالرغم من ان فيروز لم تعد تعطي وتبدع كما في الماضي ولكنها تشكل نقطة الابداع للتراث اللبناني.

وأجاب حافظ بخصوص استعاضت الشعب اللبناني بالاحتفال بميلاد فيروز عن الاحتفال بعيد الاستقلال بسبب عدم وجود مظاهر الاحتفال بعيد الاستقلال أنه "يقال باستمرار أن لبنان غني بعنصره البشري، للأسف اليوم لم يعد الامر كذلك اللبناني كان يتكلم عدة لغات يستطيع العمل في عدة مجالات، كان يبدع في كثير من المجالات، كان يملك كاريزما خاصة، وحسن الاستقبال، وكان رائدا في حقل السياحة. اليوم الأمر الصبح مختلفا، السياحة كانت اساسية بالنسبة الى اللبناني، اليوم لم تعد كذلك بل اصبحت معممة في كل المنطقة المحيطة بنا وفي جميع انحاء العالم التجاء اللبناني صراحة بالتعاطي مع الازمة السياسية والاجتماعية بشكل حاد واستسلم مباشرة ومن هنا فقد اللبناني مواطنيته التي هي الاساس لوجوده بالوطن وعندما اتت ذكرى الاستقلال وهو نفس ذكرى ميلاد فيروز الانسان عادة يذهب الى الايجابي وليس السلبي فرأى في فيروز العطاء فيروز المحبة الصوت الجبار المشع، فوجد نفسه هناك افضل فقال علي ان اهرب الى المنطقة الاكثر اشعاعا وامانًا.

وأردف "أما الاستقلال فهناك من يهتم به فاستطاعت بذلك ان تطغى على عيد الاستقلال خاصة بغياب رئيس جمهورية التي توجت رئيسة جمهورية دون ان تنتخب وجعلت من الفن والاغنية تراث وجعلته رسالة يستطيع الانسان اللبناني ان يتفق عليها عن الفرق بين فيروز وصباح.

وختم الدكتور جمال حافظ "صباح هي نموذج حب الحياة حتى الحد الاقصى انسانة تحب المخاطرة كان لديها الجرأة على التغيير 180 درجة. فيروز على العكس تمامًا صعدت بهدوء الى الخلود الفني والشهرة والنجومية ووضعت العقل بالأداء الفني.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حافظ يوضح الأسباب النفسية لتأثر الجمهور بوفاة المطربة صباح وكأنها لم ترحل حافظ يوضح الأسباب النفسية لتأثر الجمهور بوفاة المطربة صباح وكأنها لم ترحل



GMT 12:18 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

مصدر مقرب من يسرا ينفي خبر اعتزالها الفن والتمثيل

GMT 08:11 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

الشاب خالد يطمئن جمهوره العربي على حالته الصحية
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:55 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

هذه الدولة الأعلى عالميا في عدد الصحفيين المسجونين

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 08:46 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أبرز أفلام منصة "نتفلكس" خلال كانون الأول المقبل

GMT 12:11 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

عرض مسلسل «لؤلؤ» على قناة «ON» 27 ديسمبر الجاري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday