أسباب وقوع الكثير من الأشخاص في فخ الهوس بالموضة الباريسية
آخر تحديث GMT 13:06:29
 فلسطين اليوم -

تجارب نساء كتبن العديد من المدونات عن الأزياء الفرنسية

أسباب وقوع الكثير من الأشخاص في فخ الهوس بالموضة الباريسية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أسباب وقوع الكثير من الأشخاص في فخ الهوس بالموضة الباريسية

الهوس بالنمط الباريسي
باريس - مارينا منصف

يقع البعض فريسة لنمط الأزياء الباريسية، ومن ضمنهم العديد من المدونات اللائي كتبن العديد من المدونات والكتب عن الأزياء الفرنسية وكيف تبدو المرأة أنيقة ومتألقة بها، ومن ضمن هذه المدونات: "كيف تصبحين باريسية"، و"كيف تبدين أنيقة وشيك نصائح من امرأة فرنسية لعام 2013"، و"نصائح من امرأة فرنسية" في عام 2012، و"دليل الأزياء الباريسية لعام 2011" من قبل المدونة إيني دو لا فريسانغ، وأخيرًا كتاب "النمط والحياة" من قبل مصورة أزياء الشارع التي تحولت إلى مدونة غارانس دوري.

وتعتبر زاوية المعرفة لدى "دوري" في هذا المجال جيدة ومحبوبة وشاملة، وتخلو من الهراء النمطي بشكل أساسي، فهي تتميز بآرائها الخاصة عن الأزياء كما أنها مسلية للغاية، ولكنها في الفترات الأخيرة بدأت تمتنع عن إثارة المزيد من الصخب حول الإطلالة الباريسية، وذلك لأنها عاشت في نيويورك على مدى الأعوام الخمسة الماضية، واعترفت بحرية أنها استفادت من نمط الأزياء لهذه المدينة، كما أنها تعتبر سعي الأحياء الراقية في نيويورك وخصوصًا مانهاتن، إلى تحقيق الكمال فيما يتعلق بنمط الأزياء بأنه نوع من التأثر بنهج عدم التدخل في الأزياء الباريسية.

وأفادت "دوري" في مدونتها: "تشتهر المرأة في عالم الأزياء في نيويورك بأنها نحيلة، ولكنها نحيلة على نمط نيويورك أي أنها تقترب من حافة السمنة، فعلى سبيل المثال كنت أتصرف كأني امرأة باريسية على طاولة سكان نيويورك، كنت أتناول قطعة صغيرة من الخبز مع كوب نبيذ وحلوى، ثم يسألوني عن السر في الحفاظ على رشاقتي، ثم بدأت في الاستسلام لوسائل الراحة في حياة نيويورك، مثل تناول الطعام في الخارج، أو طلب الطعام عن طريق خدمة التوصيل، وعدم الطهي نهائيًا، وركوب سيارات الأجرة واستخدام المصاعد، وشرب اللاتيه، وتناول وجبات خفيفة في أي وقت من اليوم، وكانت النتيجة أني اكتسبت وزنًا زائدًا كما لم أفعل من قبل".

وساعدت رؤيتها العالمية على جعل كتابها جديدًا وفريدًا، وتطرقت إلى ثقافة الشكر في نيويورك، قائلة: "تعتبر ثقافة الشكر في نيويورك مهمة للغاية، وتحدث بطرق عدة إما عن طريق إرسال باقة من الورود ويجب أن ترد بباقة زهور مثلها، أو أن تتلقى رسالة شكر على رسالة شكر أخرى أو رسالة عبر البريد الإلكتروني، هكذا تسير الأمور في نيويورك ولست متأكدة من وجود ثقافة الشكر هذه في باريس، ولكني لا أتذكر أني تلقيت الشكر بهذه الطريقة من قبل".

أسباب وقوع الكثير من الأشخاص في فخ الهوس بالموضة الباريسية

وبالنسبة لـ"دوري" تعتبر الأخلاق جزءًا من عالم الأزياء أيضًا، والذي يثبت بالفعل أنها مواطنة عالمية، فبالنسبة إلى الكاتبات الأربع اللائي تعاون على طرح كتاب "كيف تبدين باريسية" العام الماضي، فإن الأخلاق والتصرفات الباريسية هي عبارة عن شبكة معقدة للغاية من التصرفات العصبية والمتوترة لبلوغ الكمال، وهو الأمر الذي يتضح في عروض أزياء "سان لوران" أو "شانيل"، كما أن النمط الباريسي لا يتسم بالعالمية عند عرض الإكسسوارات، وإذا كانت المرأة لديها مستوى ضعيف من الجرأة والهوس الذاتي بالأزياء، فإن الكتاب سينتزع منها هذه الفكرة، وستجد نفسها تستقي بعض النصائح الجيدة للحصول على إطلالة باريسية أنيقة.

ومن ناحية أخرى تعتبر نصائح إيني دي لا فيسناغ رائعة وعملية للغاية، فهي تعشق النمط الإنجليزي مما يخفف من حدة التذلل الثقافي للأزياء الفرنسية الذي يمكن إغفاله، فهي تجمع بين روح الدعابة وخفة الظل، مع نصائح لا تنضب للحصول على إطلالة أنيقة، التي قد تبدو مسرفة ولكن مدهشة على طريقة المرأة الفرنسية، وتمكن دليلها للأزياء الفرنسية من بيع ملايين النسخ في عام 2011.

وتوجد العديد من الإسقاطات في القرن الـ 21 ، ويشير الكاتب "مانتيل" قائلًا: "تحسد المرأة الإنجليزية حتى الآن المرأة الفرنسية على طريقة ارتدائها للأزياء، التي تتميز بنوع من الهوس الذاتي بالأناقة الذي لا يمكن تحديده أو تقليده".

وتعتبر الكثير من المعلومات الواردة عن الأزياء والمرأة الفرنسية مجرد ثرثرة، ويميل للحديث بصورة نمطية محلية، يستغلها بقية العالم، وفي حالة هيمنة فكرة الجمال الصناعي الفج، فإن فكرة الأزياء الفرنسية المتفردة الخيالية المصقولة، ستكون أكثر أهمية من أي وقت مضى، وليس فقط بالنسبة العالم الخارجي، ولكن إلى الفرنسيين أنفسهم.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسباب وقوع الكثير من الأشخاص في فخ الهوس بالموضة الباريسية أسباب وقوع الكثير من الأشخاص في فخ الهوس بالموضة الباريسية



 فلسطين اليوم -

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية

بيروت ـ فادي سماحه
تألقت الفنانة اللبنانية نجوى كرم في حفل غنائي حاشد احيته ضمن فعاليات الدورة الأولى لمهرجان «الجميزة» في بيروت. شمس الأغنية اللبنانية اطلّت على الحضور بإطلالة مفاجئة، حيث ابتعدت عن الفساتين، واختارت Jumpsuit أنيق مكشوف الكتفين من اللونين الأبيض والأسود، وهو الـ«لوك» الذي منحها قدراً كبيراً من الحيوية والجاذبية على المسرح. نجوى الهبت أجواء الحفل بمجرد صعودها على المسرح، حيث قدمت باقة من أجمل أغانيها القديمة والحديثة، وبدأت وصلتها الغنائية بالأغنية الوطنية «الرقم الصعب» وسط تفاعل قوي من الحضور. من ناحية أخرى، طرحت نجوى كرم مؤخراً فيديو كليب جديد لأغنية بعنوان «بعشق تفاصيلك» من كلمات أحمد ماضي، وألحان عادل العراقي، توزيع وتسجيل طوني سابا. يُذكر أن نجوى كرم تجهز لإحياء حفل رأس السنة المقرر أن تحييه بإمارة...المزيد

GMT 09:02 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسبوع الموضة العربي يواصل عروضه لليوم الرابع على التوالي
 فلسطين اليوم - أسبوع الموضة العربي يواصل عروضه لليوم الرابع على التوالي

GMT 06:25 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية مليئة بالمغامرات في موريشيوس
 فلسطين اليوم - استمتع بعطلة سياحية مليئة بالمغامرات في موريشيوس

GMT 08:55 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نقشة المخطط في ديكورات منزلك بأسلوب مختلف وعصري
 فلسطين اليوم - نقشة المخطط في ديكورات منزلك بأسلوب مختلف وعصري

GMT 09:12 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق
 فلسطين اليوم - مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 04:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح حديقة "البيارة" الـ30 في قرية برقا قضاء رام الله

GMT 19:11 2019 السبت ,29 حزيران / يونيو

جلابيات وعباءات مستوحاة من الستايل البوهيمي

GMT 01:45 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

"سفيرة العطاء" يتنظر داليا كريم في بداية العام الجديد

GMT 09:46 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تدمر قلعة "كردية" أثرية عمرها ثلاثة آلاف عام
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday