الحداثة في الأزياء الجديدة تعني عدم ارتداء قطعة من الموسم السابق
آخر تحديث GMT 16:14:38
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

ارتداء القطعة المناسبة في المكان والزمان المناسبين

الحداثة في الأزياء الجديدة تعني عدم ارتداء قطعة من الموسم السابق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحداثة في الأزياء الجديدة تعني عدم ارتداء قطعة من الموسم السابق

العديد من الأسماء الرائدة في عالم التصميم مثل فندي وغوتشي تقوم ببعض حملات الخصم
لندن - ماريا طبراني

يتساءل المرء اذا ما كانت بيسستر فيليج هي مستقبل الموضة، فالنسبة للمبتدئين، لا يشير هذا المفهوم الى أبرشية مدينة اوكسفوردشاير الهادئية ولكنه يشير الى محلات التسوق الجديدة، بسبب تسابق العلامات التجارية الى افتتاح محلات لها في تلك المنطقة مثل ديور وبالينكياغا وفندي وسيلين، ولكن يلاحظ أيضا غياب بعض من أرفع العلامات التجارية عن المنطقة مثل هيرميس وشانيل ولوي فويتون، ويمكن تفسير هذا التزاحم نظرا لأن 6.3 مليون زبون يتوافدون الى بيسستر كل عام.

وتتحفظ الكثير من العلامات التجارية في الحديث عن أرقام المبيعات التي تحققها، ولكن عدد قليل منها اعترف بحذر وخصوصا فيما يتعلق بربح التخفيضات في محلاتهم التجارية، ولكن يعرف عن مجال صناعة الملابس انه مربح، ويلاحظ أن برادا لجأت في ديكورها الداخلي لمحلها الى اللون الأخضر، فيما اتسم محل سان لوران بالرخام والزجاج، واستطاعت بربري أن تخصص المزيد من انتاجها لمنافذ أخرى للبيع، مع ادراكها أنه ستولد قسما جيدا من ربحها.

وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة غوتشي العام الماضي ماركو بيزاري أن العلامة التجارية لن تقدم خصومات على أخر مجوعات اليساندور ميشيل في المتاجر، وإنما ستشحن ما تبقى منها الى منافذ بيع جديد عند انتهاء الموسم، وستكون بيسستر واحدا من هذه الأماكن، والتي ما تزال تعرض مجموعة من ربيع 2015 حتى الأسبوع الماضي، وتسعى غوتشي من خلال هذا الاجراء الى زيادة أعداد المستهلكين خارج محلاتها التجارية الرئيسية، بدلا من تنزيل سعر القطعة كما هو الحال في بعض من العلامات التجارية، في الوقت الذي يرفض الكثير من المستهلكين أوقات الخصومات، فإذا عرف الشخص انه لن تصبح هذه القطعة أرخص، فلماذا يؤجل شرائها؟
الحداثة في الأزياء الجديدة تعني عدم ارتداء قطعة من الموسم السابق

ويعرف عن ماركة لويس فويتون أنها لا تطرح منتجاتها للتخفيضات أبدا، وهي الماركة الوحيدة التي لا تفعل ذلك، ولا تورد أيضا منتجاتها الى مراكز البيع الاخرى، ولكن هذه العلامة تضمن استمراريتها في السوق، ويشير دائما المدير التنفيذي للشركة ميشيل بورك " يحتاج زبوننا الى أن يكون مميزا بشيء ما، وان كان هذا الشيء يتغير كل ثلاثة أشهر أو ستة أشهر فسيكون متعبا جدا جدا إلا اذا كان الشخص مصمم أزياء، ومعظم زبائننا من العملاء الفاخرين"، وتشير هذه النظرة بطريقة ما الى الخصومات، بالرغم من أنها لا تعتمد على خصم المال ولا تعتمد على استثناء ما يطرح في الموسم السابق كي تبدو القطعة وكأن عفا عليها الزمن، ولكنها تعتمد على فكرة ان الأشياء الجميلة تبقى دوما.

ويعتبر هذا النوع من الافكار حديثا على الموضة، مع اقتراب فكرة الموضة الخالدة من الترف، هذا يتطلب تحسين في الجودة وملابس أفضل وحياة أطول للملابس الجاهزة التي يمكن ارتدائها الى الأبد، ولكن كيف ستتمكن العلامات التجارية اذا من تشجيع الناس على المزيد من الشراء؟ هذا سيحل من خلال وقف التخفيضات حتى لا يقلق الأخرون من ان شخصا ما سيشتري قطعة غالية الثمن مثل الذي اشتراه بزمن رخيص بسبب التنزيلات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحداثة في الأزياء الجديدة تعني عدم ارتداء قطعة من الموسم السابق الحداثة في الأزياء الجديدة تعني عدم ارتداء قطعة من الموسم السابق



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday