الكبيرة فيفيان ويست وود تتعلم تصميم الأزياء المستدامة من ماكارتني الصغيرة
آخر تحديث GMT 07:16:32
 فلسطين اليوم -

أبرز الملفات المطروحة حديثًا وفقًا لمعايير الحفاظ على البيئة والمجتمع

الكبيرة فيفيان ويست وود تتعلم تصميم الأزياء المستدامة من ماكارتني الصغيرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الكبيرة فيفيان ويست وود تتعلم تصميم الأزياء المستدامة من ماكارتني الصغيرة

تصميم الأزياء المستدامة
واشنطن ـ عادل سلامة

أصبح كل شيء ممكن في عالم الموضة والأزياء، فعلى سبل المثال لا يجد كبار المصممين أي مانع من تلقي المشورة من صغار المصممين إذا لزم الأمر، وفقًا لأبرز القضايا الحديثة المطروحة في الوقت الحالي، من ضمنها قضية "الاستدامة" أو التصميم المستدام وفقًا لمعايير بيئية واجتماعية. ويبدو ذلك جليًا عندما أجرت مجلة "أعمال الموضة" البريطانية، المتخصصة في عرض الآراء التحليلية لكل ما هو جديد في عالم الموضة والأزياء، جلسة حوار ونقاش استضافت فيها مصممة الأزياء البريطانية الشهيرة والاختصاصية البيئية في مجال صناعة الموضة، ستيلا ماكارتني، لمناقشة القضايا حول الموضة والتصميم المستدام، حيث يتم صنع المنتج باعتبار تأثيره البيئي والاجتماعي.

وضمَّ الحضور مجموعة كبيرة من أشهر مصممي الأزياء حول العالم، وكان من اللافت إلى النظر تواجد مصممة الأزياء العريقة، فيفيان ويستوود، البالغة من العمر 74 عامًا، بين الحضور، حيث كانت تدون الملحوظات المهمة، بينما كانت تعطي "ماكارتني" النصائح الضرورية بشأن كيفية جعل أزيائهم أكثر استدامة بخطوات بسيطة.

ومن المقرر أن يناقش رئيس تحرير المجلة البريطانية، إيمران أميد، في نسخة المجلة الصادرة في 30 آذار/ مارس، سبع قضايا لها تأثير كبير في عالم الأزياء، وتشغل بال المصممين، ومن ضمنها تكلفة العاملين في صناعة الملابس المصممة، المهنية والحرفية في عالم الموضة، ولماذا تتجاهل صناعة الأزياء زيادة حجم السوق،  والمشاكل التي تواجهها أفريقيا للانضمام إلى نظام الموضة العالمي، وعدم وجود القيادات النسائية، وعدم قدرة صناعة الأزياء على احتضان التكنولوجيا، وأخيراً الاستدامة.

 وكان أمرًا مثيرًا للإعجاب مشاركة الجمهور الراقي في هذه القضايا الشائكة، حيث ناقشت "ماكرتني" حقيقة أنَّ "الترتر" هو كارثة بيئية بكل معنى الكلمة؛ لأنه مصنوع من البلاستيك، وحقيقة أنَّه على عالم الموضة التنبؤ باللون الذي سيغلب على أزياء الموسم المقبل من خلال الألوان المحبوبة في الصين، فضلًا عن سمية تلك الأصباغ.

وحقيقة أنَّه في سبيل إنتاج قميص واحد من القطن، يلزم استهلاك أكثر من 20 ألف لتر ماء، وكان من بين الحضور الذين استمعوا باهتمام لهذه المناقشة أشهر مصممين الأزياء مثل بيتر بيلوت و كريستوفر دي فوس.

ولم تعد هذه القضايا البيئية والاجتماعية حكرًا على عدد قليل من نشطاء البيئة، فأصبحت هناك بيوت أزياء مثل "كيرينغ وستيلا مكارتني" الذي يضع قضية الاستدامة في طليعة القضايا الشائكة والمهمة، والتي أصبحت جزءا من إدارة الأعمال التجارية كل يوم، التي يجب أن توضع في الحسبان،.

وأكدت ماكارتني، أنَّه "يمكن أن يكون لأصغر شيء تأثيرًا على البيئة، ونعيش جميعًا على هذه الأرض ذات الموارد المحدودة، وعلينا جميعًا أن نعي كيفية استهلاكها، وتصنيعها وتصديرها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكبيرة فيفيان ويست وود تتعلم تصميم الأزياء المستدامة من ماكارتني الصغيرة الكبيرة فيفيان ويست وود تتعلم تصميم الأزياء المستدامة من ماكارتني الصغيرة



 فلسطين اليوم -

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 04:45 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير
 فلسطين اليوم - ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير

GMT 01:39 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات تميزن بميولهن المتنوعة في مجال الإرشاد السياحي
 فلسطين اليوم - سعوديات تميزن بميولهن المتنوعة في مجال الإرشاد السياحي

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل
 فلسطين اليوم - "أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل

GMT 23:43 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

اعتقال امرأة من تشيلي تحول الماريجوانا إلى شجرة ميلاد

GMT 05:22 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

شعبان يؤكّد ان الألفاظ السيئة تعود على الجسم بالمرض

GMT 23:14 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم الفوائد والأضرار الخاصة بـ"الكبدة" على جسم الإنسان

GMT 17:58 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على وصفة سهلة لإعداد الدجاج التركي في الفرن

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 05:37 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استقبلي فصل الخريف مع نفحات "العطور الشرقية"

GMT 01:50 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

جلال الداودي يوضّح أن لاعبي الحسنية سبب تفوّقه

GMT 16:21 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

تعرفي على أفضل نوع حليب للمواليد

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday