خالد الماضي يعرض آخر تصميماته من القفطان المغربي التقليدي لموسم الربيع
آخر تحديث GMT 16:36:39
 فلسطين اليوم -

مقدَمة للمرأة الباحثة عن الأناقة والتميز في مختلف المناسبات

خالد الماضي يعرض آخر تصميماته من القفطان المغربي التقليدي لموسم الربيع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خالد الماضي يعرض آخر تصميماته من القفطان المغربي التقليدي لموسم الربيع

القفطان المغربي التقليدي لموسم ربيع 2016
مراكش-ثورية ايشرم

تميَزت المجموعة التي طرحها المصمم المغربي خالد الماضي من القفطان المغربي الأنيق الذي خصصه لموسم ربيع 2016 والذي تنوعت تصاميمه وقصاته الممزوجة بين التقليدية العريق والأصيل وبين خامات ولمسات من القصات العصرية الحديثة التي تم توظيفها لخلق نوع من الاختلاف والتميز في المجموعة وجعلها مناسبة للمرأة الباحثة عن الأناقة والتميز في الإطلالة في مختلف المناسبات.
 
وبرزت المجموعة التي طرحها المصمم خالد بمجموعة من القصات التي غلب عليها النمط التقليدي والتي تظهر من حيث اختيار قصة الأكمام الرقيقة والناعمة والتي تنوعت بين القصير والمتوسط والطويل فضلا عن كونها برزت بلمسة واسعة وفضفاضة إذ تعد من الصيحات واللمسات التي  عادت وبقوة إلى ساحة موضة القفطان المغربي الأنيق ، كما اعتمد المصمم على القفطان المفتوح من الجهتين اليمنى واليسرى والذي تفنن في القصة ليجعلها مواكبة للعصر رغم أنها قديمة وتعود إلى حقب زمنية عريقة جدا ، كما انه استخدم لمسة التحتية والدفينة والبدعية التي كنا نراها في موضة الجدات والتي رجعت لتتبرع على عرش الموضة الحديثة وتحقق الرقي والجمالية للمرأة .
 
وشمل التنويع أيضًا اللمسات الأخرى التي ميزت القفاطين منها التطريز البلدي والفاسي إضافة إلى رسوم وزخارف ونقوش تقليدية استوحاها المصمم من اللمسات التقليدية والوشم الذي كنا نراه في السيدات منذ زمان، والذي أصبح منقرضا حاليا ليعود من جديد كزخارف ولمسات راقية على القفاطين هذا بالإضافة إلى اعتماد حشو التطريزات بلمسة من الأحجار والعقيق المغربي فضلا عن لمسة الترتر اللامع التي تمت إضافتها أيضا على المجموعة لمنحها الرقي والأناقة التي ترغب فيها كل أنثى ، كما أنها تميزت أيضا بمجموعة من الخامات الأخرى لا سيما القطع العلوية للقفاطين من بينها السفايف والتراسن التقليدية ولمسة الطوق التي ميزت مجموعة من القطع الفريدة من نوعها.
 
وظهرت المجموعة بجمالية لتلك الأقمشة الفاخرة التي اعتمدها المصمم والتي انطلقت من التول والحرير والساتان الملكي فضلا عن الدانتال والتفتا اللامعة، واعتماد أيضا على الموبرة الخفيفة التي تميزت بجمالية مبهرة ولمسة من قماش جوهرة الذي يعد من الأقمشة الفاخرة التي تعتمدها أميرات المغرب في ملابسهن التقليدية، هذا بالإضافة إلى تشكيلة الألوان الراقية التي جاء في مقدمتها الأسود اللامع المطرز إضافة إلى الأخضر والأزرق الملكي ومجموعة من الألوان الراقية والمشرقة التي تم اعتمادها فضلا عن الصارخة التي تمثلت في الأحمر ولمسة من المزج بين هذه الألوان والتي تم اعتمادها في عدد من القطع ومنحتها الرقي والجاذبية الساحرة لكل امرأة شغوفة بما هو أنيق وترغب في الحصول عليه وتحقيق إطلالتها الساحرة والأكثر جاذبية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خالد الماضي يعرض آخر تصميماته من القفطان المغربي التقليدي لموسم الربيع خالد الماضي يعرض آخر تصميماته من القفطان المغربي التقليدي لموسم الربيع



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday