خبيرة الأزياء كيتس ترى أن السترات المصنوعة من التويد تلائم  ضباب الخريف
آخر تحديث GMT 00:09:41
 فلسطين اليوم -

ارتداؤه فوق الكشمير غير المهندم حول الرقبة كان رائجًا في السبعينات

خبيرة الأزياء كيتس ترى أن السترات المصنوعة من التويد تلائم  ضباب الخريف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبيرة الأزياء كيتس ترى أن السترات المصنوعة من التويد تلائم  ضباب الخريف

السترات المصنوعة من التويد
باريس ـ مارينا منصف

ذكرت خبيرة الأزياء كيتس عن الخريف أن ضباب تشرين الثاني/نوفمبر السميك يبدأ في مثل هذا الشهر، حيث يحلو قضاء عطلة الأسبوع في مدينة رومانسية مثل "باث"، والاستمتاع بكل الأغنيات،  يبدو أن كل شخص في "باث" يرتدي التويد وصوف الجمال والسروال القصير في كل مرة، ولما لا، فإن كلاسكيتهم لم تأت من فراغ.

وتشعر المرأة بالأنوثة الناعمة عندما ترتدي السترات والجواكت الرمادية والسوداء المتعرجة والمصنوعة من التويد، ورغم أنها لا تتناقض مع برادا الكلاسيكية، إلا أنه جاكت واسع بالنسبة لها، ووجود التباعد في تصميمه يضمن ابتكار شئ جيد، لذا تريد أن ترتديه كل يوم.

خبيرة الأزياء كيتس ترى أن السترات المصنوعة من التويد تلائم  ضباب الخريف

 ويكمن السر الذي يجعلها تؤمن به في ترهله، فهو ليس من الجواكت الضيقة على الوسط بما يجعلك تشعرين باختناق وإفلاس وملل أو منتفخ الصدر، بل إنه يبدو كالجواكت الرجالي. وإذا أردنا أن نكون محددين في الوصف فهي جواكت تلائم "آلان ديلون" و"تيد هيوز". إنها واسعة بما يكفي لارتدائها متماسكة تحت الملابس، كما أنها خفيفة بما يكفي حتى لا ترفع درجة حرارتك، وفوق هذا وذاك بها جيوب كبيرة يمكن أن تضع يديك فيها.    

 وتم تصميم الصوف والتويد ليكونا معًا، حيث أن جاكت التويد فوق الكشمير غير المهندم حول الرقبة هو أسلوب آخر لإلهام الشعراء، (والذي لايزال رائجًا منذ السبعينات) ولكن المفارقة هنا رائعة أيضًا. فالتويد مع قميص من الحرير مفتوح الأزرار وقلادة من الذهب الجميل ستكون تشكيلة رائعة. كما أن التويد الغامق مع فستان شيفون أسود أو تنورة طويلة ستبدو زيًا مثاليًا لحفلة تود أن تكون مدعوة فيها.

خبيرة الأزياء كيتس ترى أن السترات المصنوعة من التويد تلائم  ضباب الخريف

 واقتنعت الآن المرأة بالتويد الجازي، ولو كان "برتي وستر" حاول التسلل إلى معطف تويد بنفسجي أو شيئ كهذا في خزانته، لعملت "جيفز" على إزالته بشده، وسأعود للجزء الأول، حيث أن  "جيفيز" تعرف التويد الملون الذي ينتمي إلى الوسائد والألحفة. لذا احتفظ بثيابك المخيطة من التويد الرصين.  

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبيرة الأزياء كيتس ترى أن السترات المصنوعة من التويد تلائم  ضباب الخريف خبيرة الأزياء كيتس ترى أن السترات المصنوعة من التويد تلائم  ضباب الخريف



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 09:36 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة حازم المصري تتهمه بالاعتداء عليها وتحرر محضرًا ضده

GMT 00:38 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى شندول ترد على أنباء خطوبتها لفنان عربي

GMT 03:03 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان

GMT 06:00 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

أجمل أساور الذهب الأبيض لإطلالة ساحرة وأنيقة

GMT 12:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

2470 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي الأثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday