منار لقطينة تؤكد أنَّ المرأة المستقلّة مصدر وحي تصاميمها الجريئة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

بيَّنت شغفها بأسرار المنتجات الجلدية

منار لقطينة تؤكد أنَّ المرأة المستقلّة مصدر وحي تصاميمها الجريئة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منار لقطينة تؤكد أنَّ المرأة المستقلّة مصدر وحي تصاميمها الجريئة

ماركة الحقائب الفاخرة "موني أند جيه"
دمشق - فلسطين اليوم

أكدت مصمَّمة الحقائب، منار لقطينة، صاحبة ماركة الحقائب الفاخرة "موني أند جيه" أن الحياة اليومية مصدر إلهامها؛ حيث يلهمها السفر والتعرُّف على حياة الشعوب وتراثهم وثقافاتهم المتنوعة، وأنها حريصة على معرفة ما ترغب فيه المرأة العصرية، مشيرة إلى أن حقائبها فريدة بتصاميمها جريئة الشكل ولكنها صالحة لكل المناسبات.منار لقطينة تؤكد أنَّ المرأة المستقلّة مصدر وحي تصاميمها الجريئة

 

وبيّنت لقطينة، في حوار خاص مع "العرب اليوم"، أن شغفها بالتصميم بشكل عام وللمنتجات الجلدية بشكل خاص بدأ منذ الصغر، حيث كانت تعيد تصميم حقائبها مع والدتها فعرفت وقتها مدى تعلقها بالتصميم، وعندما كبرتُ حققتُ الحلم في المجموعة التي تعكس شخصيتها.

منار لقطينة تؤكد أنَّ المرأة المستقلّة مصدر وحي تصاميمها الجريئة

وأضافت أنها اختارت العمل على الحقائب؛ لأنها تحب العمل مع الجلد بكل أنواعه، فجاءت الحقائب بصورة بديهية، ﻻفتة إلى وجود خطط للتوسع وتصميم الكثير من المنتجات الأخرى، وكشفت أن العلامة الخاصة بها ترمز إلى اسم موني "لقبها في طفولتها" وتشكّل الـ"جيه" الحرف الأول من اسم زوجها وابنتيها التوأم.

وتشكِّل النساء القويات والمستقلّات مصدر وحي أساسي لتصاميم لقطينة، حيث ذكرت أنها أمّ وزوجة وعاملة لكن لا تزال تؤمن بأنّه عليها أن تبدو متماشية مع الموضة كل يوم، فتلهمها المرأة العملية التي لا تزال تريد أن تبدو مهنية ومتماشية مع الموضة وبغاية الترتيب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منار لقطينة تؤكد أنَّ المرأة المستقلّة مصدر وحي تصاميمها الجريئة منار لقطينة تؤكد أنَّ المرأة المستقلّة مصدر وحي تصاميمها الجريئة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 00:25 2015 الإثنين ,19 كانون الثاني / يناير

مقارنة بين أنواع منتجات فرد الشعر المناسبة المختلفة

GMT 20:59 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

5 آلاف تهنئة لعمرو يوسف بعد إعلان زواجه من كندة علوش
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday