زي موريتانيا التقليدي بَقِي محافظًا على خصوصيته الثقافية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

رغم الانفتاح على المجتمعات الأخرى الغربية والعربية

زي موريتانيا التقليدي بَقِي محافظًا على خصوصيته الثقافية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زي موريتانيا التقليدي بَقِي محافظًا على خصوصيته الثقافية

الثوب التقليدي للمرأة الموريتانية
نواكشوط- عائشة سيدي عبدالله

رغم الانفتاح الذي شهده المجتمع الموريتاني على المجتمعات الأخرى الغربية والعربية فإنه بقي محافظا على خصوصيته الثقافية في إطار يشوبه الحذر من كل ما هو جديد منطلقا من الخصوصية الاجتماعية والمرجعية الدينية المحافظة على التراث والأصالة والتي لا تبغي دونهما بديلا.

التغيرات التي طرأت على سلوك المجتمع بالتزامن مع الطفرة التكنولوجية في وسائل الاتصال والتواصل طالت البيت الموريتانيوالحياة اليومية للأفراد مستثنية بذلك الزي التقليدي الذي ظل متمسكا بمكانته حتى اليوم، وإن طرأت في تصاميمه  محاولات لمسايرة الموضة لكنها بقيت في إطار شكلي كالزخرفة والألوان دون المسّ بماهية الثوب وقالبه العام.

زي موريتانيا التقليدي بَقِي محافظًا على خصوصيته الثقافية
 
الملحفة

تمتاز الملحفة وهي الثوب التقليدي للمرأة الموريتانية بكونه ثوبا من ثلاثة أمتار ونصف المتر طولا ، أما عرضه فلا يتجاوز مترا واحدا وستين سنتيمترا، تلبسه المرأة في حلها وترحالها في البادية أو المدينة كجزء من خصوصيتها الأنثوية وترتديه نساء موريتانيا عموما باستثناء نساء الضفة الأفريقيات اللاتي يرتدين ثوبا شبيها ب"الدراعة" (ثوب الرجل) بلونيين مختلفين هما الأزق والأسود مع فتحة واحدة عند العنق.

الملحفة لم تشهد تغيرا ملموسا في هيئتها العامة باستثناء نوعية القماش التي بدأت تغزو الأسواق كمسايرة للعصر تطريزا ولوانا. ويمكن تقسيم أزياء الموريتانيات إلى عدة أنواع، منها "كاز" و"الخياطة" و"الطلب" وهي الأثواب التي تستعمل بشكل دائما في الحياة اليومية.

أما "أكنيبه" و"سوار" و"لمفتله" و"أبرسي" فهي غالية الثمن ولذالك يتم ارتداؤها في المناسبات الاجتماعية كالحفلات الأعراس وغيرها.

ويتميّز الثوب عموما بالحشمة والوقار مع الذوق والبساطة ومع مرور الزمن تأقلمت الموريتانية عمليا مع الثوب، حيث أصبحت تزاول به مختلف الأعمال المنزلية والإدارية دون الشعور بالإزعاج أو الحرج في ظل عصر السرعة الذي يستدعي الخفة والسلوك العملي.

زي موريتانيا التقليدي بَقِي محافظًا على خصوصيته الثقافية

الدراعة

الثوب التقليدي للرجل الموريتاني وهو عبارة عن ثوب فضفاض له فتحتان  واسعتان على الجنبين، وله جيب على الصدر، وهو عادة ما يكون بأحد اللونين الأبيض أو الأزرق ويصنع من مادة القطن وهو نوعان: "بزاه" و"الشكة" وهما مسميان يطلقان على نوعية الثوب أي القطن المستعمل في صناعته ماهية الثوب والتي تسمح بخاصية امتصاص العرق ودخول الهواء إلى الجسم وذلك تماشيا مع الجو الصحراوي الجاف.

ويتزين الثوب بتطريزات حول الرقبة وعلى الصدر تمتاز بالأناقة وتساير خطوط الموضة المتعارف عليها محليا.

زي موريتانيا التقليدي بَقِي محافظًا على خصوصيته الثقافية

ويتم تصميم وتطريز الدراعة الموريتانية محليا بطريقة خاصة إما يدويا حيث تستغرق خمسة عشر يوما في عملية الخياطة بالإبرة التقليدية أو بالماكينات العصرية حيث لا تستغرف سوى ساعات، ومع أن حجم الثوب وتصميمه غير عملي بالمقاييس الحالية فإن الرجل الموريتانييعتبره القرين المفضل الذي لا يمكن الاستغناء عنه.

ولا يتخلى عنه إلا في بعض المناسبات ​​​​​​​​لضرورة العمل والدراسة، ورغم ذلك فإن "الدراعة" تبقى هي الطاغية على ملابس الرجال في موريتانيا
 
اللثام

يعتبر ميزة ثقافية لشعوب جنوب الصحراء وشمال أفريقيا إلا أنه في موريتانيا يسود اللثام الكامل حيث لا يظهر سوى العينين.

ويختلف الموريتانيون في أوقات استخدامه فالبعض يستعمله عندما تسوء الأحوال الجوية ويطغى الغبار المحمل بالأتربة على الجو العام، وآخرون يلبسونه في مجلس شيخ جليل تعبيرا عن التقدير والاحترام وتستخدمه فئة أخرى بسبب الصلع أو الخجل الاجتماعي.

كما أن هناك توظيفا آخر للثام يتمثل في الوقاية من أشعة الشمس كذلك استعماله كلحاف بسيط عند النوم صيفا أو منشفة عند الوضوء، أما في البادية والصحراء فيستخدم حبلا لعقل الإبل وجلب المياه بالدلاء من الآبار، هذا فضلا عن قيمته الجمالية المصاحبة لثوب "الدراعة".

الزي التقليدي الموريتاني صمم في الأساس بصورة مريحة لسكان الصحراء ليتناسب مع المناخ المتقلب لطبيعة الأجواء ولذاك فهو فضفاض عموما مع مراعاة تأثير الخلفية الدينية في شكله العام.

ويعتير الموريتانيون هذه الملابس بمثابة عنوان وخصوصية تعكس جزءا من ثقافتهم وعاداتهم التاريخية والتراثية.

الزي التقليدي الموريتاني كان وما زال حسب المختصين في البنية الاجتماعية أكثر من زي أو لباس تقليدي وعصي على محاولة استبداله بآخر أكثر مسايرة للعصر ومتطلباته مستعينا على تلك الخطوات بالخصوصية الاجتماعية والدينية للمجتمع الموريتاني.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زي موريتانيا التقليدي بَقِي محافظًا على خصوصيته الثقافية زي موريتانيا التقليدي بَقِي محافظًا على خصوصيته الثقافية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 05:55 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أفكار حديثة لإستغلال زوايا المنزل في ديكور مميز

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday