ارتفاع عدد النساء اللواتي يخضعن بويضاتهن إلى التجميد لإنجاب طفل
آخر تحديث GMT 13:31:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

نظرا إلى عدم وجود شريك ذكر لهن

ارتفاع عدد النساء اللواتي يخضعن بويضاتهن إلى التجميد لإنجاب طفل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ارتفاع عدد النساء اللواتي يخضعن بويضاتهن إلى التجميد لإنجاب طفل

ارتفاع عدد النساء اللواتي يخترن تجميد بويضاتهن لعدم وجود شريك ذكر في حياتهن
لندن - كاتيا حداد

كشف بحث أن عدد النساء اللواتي يخضعن بويضاتهن إلى التجميد قد ارتفع نظرا إلى عدم وجود شريك ذكر لهن، ووفقاً إلى هيئة التخصيب وعلم الاجنة فان هناك زيادة كبيرة في عدد النساء اللواتي يجمدن بويضاتهن لانجاب طفل في وقت لاحق من الحياة.

ويعتبر عدم وجود شريك ذكر هو السبب الأكثر شيوعًا لتجميد البويضات، ففي عاد 2001، اختارت 29 امرأة تجميد بويضاتها، ومنذ ذلك الحين ظهرت زيادة مطردة في التجميد فبحلول عام 2014 قفز العدد إلى 816 امرأة أي زيادة بنسبة 25% عن العام السابق.

ويبدو أن ثلث النساء في عمر الـ37 يخضعن إلى عملية تجميد البويضات لعدم وجود شريك في حياتهن، ويرتفع هذا الرقم إلى أكثر من النصف بين النساء اللاتي تزيد أعمارهن عن 38 عامًا، ويمكن تلخيص أسباب التجميد في أن النساء يلجأن إلى علاج طبي يؤثر على خصوبتهن مثل النساء اللواتي يخضعن إلى العلاج الكيميائي للسرطان، أو النساء اللواتي لا يشعرن لأنهن مستعدات للأمومة بعد ولكنهن قلقات على انخفاض خصوبتهن في المستقبل.

وأصبحت العديد من النساء يملن إلى تأجيل الأمومة إلى أسباب مهنية، وتميل النساء زوجات الجنود أو الجنديات الى تجميد بويضاتهن أيضًا، وتلك اللواتي يخضعن إلى عملية تغيير للجنس، وأصبح تجميد البويضات وسيلة شعبية متزايدة للمرأة التي تعمل لوقف الساعة البيولوجية الخاصة بهن خلال السنوات الأهم في حياتهن المهنية.

وتقدم شركة أبل وفيسبوك مثلا للنساء من العاملات لديهن فرصة لتجميد بويضاتهن كي يتمكن من التركيز على الارتقاء في وظائفهم، وتظهر الأرقام أنه منذ عام 2001 خضعت حوالي 3676 امرأة لهذا الاجراء.

ارتفاع عدد النساء اللواتي يخضعن بويضاتهن إلى التجميد لإنجاب طفل

وولد أقل من 60 طفل بعد تخزين وإذابة البويضات الخاصة منذ عام 2001، ويبدو أن معدل نجاح البويضة المجمدة في التطور لطفل يصل الى 14% فقط مقارنة بمتوسط معدل نسبة نجاح علميات التلقيح الصناعي للبويضات الطازجة والذي يقدر بحوالي 26%.

وتحذر هيئة التخصيب وعلم الأجنة ان طبيعة تجميد البويضات يعني عدم معرفة نسبة النجاح الحقيقية للبويضة المجمدة لعدة سنوات، وتعتبر الارقام التي تنجح قليلة ويجب الحذر من هذا الإجراء، وتولد المرأة بعدل مليون الى مليوني بويضة تأخذ في الانخفاض مع مرور الوقت، حتى سن اليأس لتصبح غير فعالة، ولكنها يختلف نوعية البويضات مع مرور السنين، ومع تقدم عمر المرأة تصبح عدد الكرموسومات التي تحمل خيوط الحمض النووي والجنيات اما كبير أو صغير جدا في البويضات، ويؤدي هذا الشذوذ الى العقم أو ولادة جنين ميت أو تشوهات خلقية مثل ولادة طفل بمتلازمة داون، وترسل هذه الأرقام رسالة واضحة حول تجميد البويضات.

وتوضح مديرة هيئة التخصيب وعلم الأجنة سالي شيشاير " في الوقت الذي أحرز فيه تقدم كبير في موضوع تجميد البويضات على الصعيد الاجتماعي، الا أن نجاح البويضات المجمدة في انتاج طفل ما زال منخفض، وتستطيع تقنيات التجميد الجديدة أن تحسن فرصة النجاح في المستقبل، ولكنه مازال من المبكر جدا أن نتأكد من الأرقام، لذلك من المهم للمرأة الا ترى فكرة التجميد كضمان للحمل في المستقبل".

وتظهر بيانات الهيئة في عام 2014 ارتفاع في عدد دورات التلقيح الصناعي، ففي عام 2014 وصل العدد الى 52288 امرأة خضعن لحوالي 67708 دورة تلقيح صناعة، أي بمعدل ارتفاع بنسبة 5% عن المتوسط السنوي لعدد الدورات.

ولاحظا زيادة في معدلات الناج وارتفاع في عدد المواليد الى 26.5% في عام 2013، وكانت النسبة 25.9% في عام 2012.

ارتفاع عدد النساء اللواتي يخضعن بويضاتهن إلى التجميد لإنجاب طفل

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع عدد النساء اللواتي يخضعن بويضاتهن إلى التجميد لإنجاب طفل ارتفاع عدد النساء اللواتي يخضعن بويضاتهن إلى التجميد لإنجاب طفل



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 10:32 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث تصاميم مسابح خارجية تُناسب المنازل الفخمة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 07:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

فنَان يُقدَم أعمال فنية مميزة من فن تفريغ الورق

GMT 07:23 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

فولكس فاغن تعلن عن سيارتها الحديثة كليًا "أماروك"

GMT 22:39 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا CX5 2016 في فلسطين

GMT 01:25 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

غادة إبراهيم تبتكر عروسة "ماما نويل" احتفالًا برأس السنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday