الإكثار من النشاط الجنسي يؤدي إلى الشعور بالتعاسة وليس العكس
آخر تحديث GMT 18:14:55
 فلسطين اليوم -

دراسة ترصد تأثير العلاقات الزوجية على الحالات النفسية

الإكثار من النشاط الجنسي يؤدي إلى الشعور بالتعاسة وليس العكس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الإكثار من النشاط الجنسي يؤدي إلى الشعور بالتعاسة وليس العكس

الإفراط في ممارسة الجنس تصيب الأزواج بالتعاسة
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت دراسة علمية أن الإفراط في ممارسة الجنس تصيب الأزواج بالتعاسة بدلًا من السعادة، مضيفة أنها قد تترك الأزواج منهكين جسديًا.

ولفت الباحثون الأميركيون أن قضاء المزيد من الليالي في ممارسة العلاقة الحميمة، تجعل الأزواج يؤدون الجنس بوصفه واجبًا، وذلك بناء على دراسة أجريت على 80 زوجًا وزوجة لدراسة العادات الحميمة.

وطلب الباحثون من نصف الأزواج مضاعفة عاداتهم في ممارسة الجنس لمدة ثلاثة أشهر، بينما طلبوا من البعض الآخر الالتزام بروتين حياتهم العادية.

وشملت الدراسة مجموعة من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 35 إلى 65 عامًا، رصدوا الاستطلاعات النفسية في بداية ونهاية الدراسة، وكذلك التقييمات اليومية لحالتهم المزاجية.

ولم ينجح الأزواج الذين طلب منهم مضاعفة مجهوداتهم الجنسية، لكنهم تمكنوا من زيادة عدد مرات الجماع إلى أكثر من 40%، أي ما يقارب في المتوسط من تسع مرات في الشهر بدلًا من ستة.

وأوضح كبير الباحثين من جامعة "كارنيجي ميلون" في بنسلفانيا جورج لوينشتاين، أن آثار الدراسة لم تكن متوقعة، مفيدًا: "تعتبر هذه هي أول دراسة لتقييم تأثير زيادة وتيرة العلاقة الحميمة، على الشعور بمزيد من السعادة، وتثير النتائج التي توصلنا إليها الكثير من الدهشة، حيث كشفت أن الإفراط في الممارسة يقلل من السعادة والتمتع الجنسي".

وأضاف لوينشتاين، أن النشاط الجنسي الزائد يؤدي أيضًا إلى تراجع الرغبة الجنسية، والشعور بالإرهاق، وتوصل إلى تفسير أكثر واقعية للأمر، حيث وضح أن النشاط الجنسي المفرط يحول الشعور بالمتعة إلى واجب، مما يعني أن الشعور التلقائي هو مفتاح الاستمتاع بالعلاقة الحميمة.

وصرّح الأستاذ في علم النفس والخبير الاقتصادي: "يعتبر إغواء الأزواج لممارسة المزيد من الجنس، بالطرق غير المباشرة من خلال السفر إلى أماكن جديدة أو البقاء في الفنادق، أو حتى المشورة، أفضل من التوجيهات لتحسين نوعية العلاقة والسعادة".

ومن ناحية أخرى وصف الباحث مايك ايلي من فريق العلماء الذي اخترع المنشط الجنسي "الفياغرا"، النتائج كمثال على إحصاءات مثيرة للاهتمام بأنها لا تعكس واقع الحياة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإكثار من النشاط الجنسي يؤدي إلى الشعور بالتعاسة وليس العكس الإكثار من النشاط الجنسي يؤدي إلى الشعور بالتعاسة وليس العكس



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday