العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص
آخر تحديث GMT 08:28:51
 فلسطين اليوم -

في بعض الحالات تُصبح ممارسة الجنس كابوسًا مهينًا

العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص

العيوب التناسليّة عند الرجال من الأمور الصادمة
لندن - كاتيا حداد

تُعدّ العيوب التناسليّة عند الرجال من الأمور الصادمة التي قد تُشعر المرضى بحرج بالغ وتصدّهم عن متابعة الطبيب للعلاج؛ حيث أنَّ مجرد الحديث عن تلك الأعراض  يندرج ضمن الأمور البالغة الحساسية.

وتؤثر تلك العيوب على رجل واحد من بين 300 آخرين، بما يفسد علاقاتهم الجنسية الطبيعية، ويصبح لها تأثير وصدمات جسدية ونفسية مدى الحياة.

ومن بين تلك الحالات؛ يُعاني جيمس نيومان (49 عامًا) من حالة تسمى الأحليل أو مبال تحتاني أي عيوب قناة مجرى البول، يظهر على شكل جذع بعيدًا عن قاعدة القضيب، بدلًا من على الحافة، وأحيانًا يميل رأس القضيب إلى الوراء، مما يجعل من المستحيل التبول واقفًا.

وجيمس رجل متزوج ولكنه عقيم بسبب سوء حالته الصحية، فقد تعرض لـ19 عملية مؤلمة منذ كان عمره تسعة أشهر، في محاولة لتصحيح نتائج العمليات السابقة، وتعرض لسلسة من المشاكل مع ثقب قديم ولكنه لايزال يتبول من حفرة تحت قضيبه، كما أنَّ ممارسة الجنس كان كابوسًا مهينًا، ولكن اكتشف مؤخرًا أنه ليس وحده.

وترتبط تلك الحالة أيضًا بعدم نزول الخصيتين، حتى في بعض الأحيان قد تسبب عقمًا للرجل، كما أنَّ الفتيان المصابين بذلك العيب يمتلكون قضيبًا أصغر من المتوسط، وفضلاً عن السخرية والإهانة، إذا اكتشف زملائهم في المدرسة ذلك العيب في غرفة تغيير الملابس يتهمونّهم بالشذوذ، مما يسبِّب صدمات جسدية وعاطفية خلال العلاقة الجنسية.

ولم تُعرف أسباب الإصابة بذلك العيب حتى الآن، إلا أنَّ كثير من الرجال لا يعرفون أنَّ لديهم تلك الحالة من الأساس، رغم أنَّ أبائهم يعرفون ولكن لم يسعوا لمساعدتهم، ولذلك تمّ منع الأطباء من تعقُب أنماط الميراث.

وزاد أرقام المتضررين من هذه الحالة إلى الضعف خلال جيل واحد، مما يجعله حالة شائعة كـ"شفة الأرنب" و"الشق الحلقي".

وأرجع بعض الخبراء هذا إلى الوالدين؛ بسبب استخدام بعض الأمهات لحبوب منع الحمل، مما يؤثر على نحو 125 طفل، ويتطلب عمليات جراحية للتصحيح، ولكنها ليست بتلك البساطة.

تاريخيًا، وحرص عدد كبير من الجراحين غير المتخصّصين على تحذير الآباء من العواقب الوخيمة التي تصيب الأطفال نتيجة لهذه الحالة، ولقد حاولوا دون جدوى تمديد أنبوب البول للوصول إلى رأس القضيب، ولكنه يبدأ في التسرُّب ويحتاج إلى إصلاح متكرر.

العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص

وإذا ما انصهر القضيب بالكامل إلى الجسم، فهناك حاجة إلى جراحة تجميلية لفصله أو لبناء أنبوب البول؛ ففي الماضي، كان غالبًا ما يستخدم الجلد مع بصيلات الشعر لهذه الإجراءات، مما يسبِّب الالتهابات والألم الخانق بالإضافة إلى انسداد في المسالك البولية.

ويؤكد بعض المتخصّصين أنَّ التقنيات الجراحية الحديثة يمكنها تجنب هذه المضاعفات، ولكن هناك خلاف حول سنّ إجراء العملية، أو ما إذا كان ينبغي التدخل على الإطلاق في الحالات الشديدة.

ويعترف بعض الأطباء أنه حتى الآن يمكن أنَّ يصنف هذا النوع من الجراحة أنه اعتداء على الأطفال الصغار، ويجب مسبقًا أخذ الموافقة من الوالدين.

ويجري نحو 1500 عملية مبال تحتاني كل عام، واحد من كل سبعة تجرى بشكل خاطئ، وغالبًا ما تؤدي إلى مشاكل بولية مدى الحياة، وفي حالات أخرى، تترك الجراحة ندبات قبيحة.

ويسجّل جراحي الأطفال البريطانيين المرضى الذين خضعوا للعملية، وأيضًا يرصدون نحو 400 طريقة للعملية تمّ استخدامها لتحديد الأكثر نجاحًا.

وتوضح البيانات المنشورة للمرة الأولى من قِبل جراحي المسالك البولية للأطفال أنَّ بين العامين 1999 و2010، 14.5% من الأطفال المصابين خضعوا لأكثر من ثلاث عمليات في محاولة لتصحيح التشوه، حيث يؤكد استشاري جراحة المسالك البولية للأطفال في مستشفى ألد هاري، ليفربول، سيمون كيلي، والذي قاد أيضًا حملة تسجيل المرضى: "هذه ليست طريقة خالية من التعقيد، ولكننا سنكون أول دولة في العالم تراقب نتائج العمليات، وسيكون ذلك عونًا كبيرًا لدفع تحسين المعايير الجراحية للمضي قدمًا".

وبفضل منتديات الإنترنت تواصل مع العديد من الحالات الذين تعرضوا لتلك العمليات في سنّ الطفولة، والكثير منهم يصف تلك العمليات بالاعتداء على الأطفال، حيث يؤكد جيمس: "إنها أكثر بكثير من مجرد عملية لتتبول بشكل طبيعي، إنها اعتداء".

العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص

وتعرَّض جيمس للعديد من الصدمات، ولكنه تعافى بفضل زوجته، ولكنه يرفض الحديث عن علاقته الجنسية بها.

ويوضح طبيب المسالك البولية في جامعة نيوكاسل، الدكتور ماثيو جاكسون،  والذي يعمل مع الجمعية الخيرية للتحليل التحتي في المملكة المتحدة لكشف وجهات نظر الرجال الذين أجريت لهم جراحة خلال الطفولة: "يعاني الرجال لسنوات من تلك المضاعفات، ويذكرون إنهم لم يخيروا للقيام بهذه العملية، كما أنَّ العديد من العائلات لم يناقشوا هذه الحالة مع آبائهم عندما كبروا، فالأولاد هم الشخص الوحيد المتضرر في الغالب".

ويضيف الدكتور جاكسون: "من الصعب جدًا التنبؤ بما هو السن المناسب للجراحة وما هو الشرط الصحيح لتبرير الجراحة أو تحديد النتيجة المطلوبة".

وأيضًا الملحن المحترف ستيف بروكس (42 عامًا)، وحالته أسوأ بكثير من حالة من جيمس؛ فقد ولد مع صغر القضيب، مع الاختلاف من مبال تحتاني، وهو ما يعني أنَّ الجهاز بأكمله كان مربوطًا في جسده من قِبل عصابة من الجلد بين ساقيه، مثل عائلة جيمس، كان والدا ستيف يخجلان جدًا من مناقشة حالته، وأنه كان يتعرض للمضايقات في المدرسة أيضًا.

وتعرَّض بروكس لـ15 عملية في محاولة لتكبير القضيب والسماح له بالتبول واقفًا، وذلك حين كان عمره 11 شهرًا، وفي عمر الـ17 عامًا رفض الخضوع لأيّة عملية جراحية أخرى، ولكن فشلت محاولات الزواج والاتصال الجنسي، وتركته صديقته في عمر الـ21، لأنها كانت تريد أطفال.

ثم تزوج بروكس في سن الـ27، وزوجته معلمة موسيقى تحولت إلى طبيبة نفسية ولديهم ابنة في سنّ الـ14 وولد في سن الـ12، ويضيف: "ظاهريًا حياتي في حالة جيدة، لدي زوجة وعائلة جميلة، وأنا أحب عملي، ولكنني أخضع لعلاج مكثف من الاكتئاب الشديد، أكتشفت حالتي في مرحلة البلوغ، إنَّ الأمر مأسوي حقًا، كثير من الأولاد يشعرون بالخجل".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص



GMT 18:25 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

10 علامات تُساعد على اكتشاف إصابتك بـ"الدودة الشريطية"
 فلسطين اليوم -

بدت وكأنها في جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - فلسطين اليوم
كعادتها لا تترك نجمة تليفزيون الواقع كايلى جينر أى فرصة دون مشاركة جمهورها صورها مع ابنتها الصغيرة ستورمى، والتى تقابل بكثير من الإعجاب والحب، فقد شاركت كايلى متابعيها عبر حسابها الرسمى على إنستجرام بصور لها مع ابنتها الصغيرة خلال رحلة لهما للتزلج على الجليد. ظهرت كايلى أنيقة أكثر من أى وقت مضى، حيث ارتدت بدلة ثلجية أظهرت جسدها الممشوق.وضمت كايلى شعرها فى كعكة أنيقة مع استخدام مكياج كامل وأقراط ضخمة، فبدت وكأنها فى جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا مرحًا مع صغيرتها.  وفى الوقت نفسه ارتدت طفلتها بدلة منتفخة بيضاء مع فرو أسود ناعم وخوذة لحمايتها من البرد والسقوط. وقد يهمك أيضًا: كيلي جينر وابنتها "ستورمي" خلال كواليس جلسة تصوير أكثر 10 نساء مشاهير مُؤثِّرات في عالم الأزياء لعام 2018  ...المزيد

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 00:49 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

قوات الإحتلال تعتقل أسيرا محررا من اليامون

GMT 09:27 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:07 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء إيجابية ومهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 09:14 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday