باحثون يتوصلون إلى اختبار يساهم في علاج سرطان الثدي
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

فشلت مثبطات الهرمونات في وقف انتشار المرض

باحثون يتوصلون إلى اختبار يساهم في علاج سرطان الثدي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - باحثون يتوصلون إلى اختبار يساهم في علاج سرطان الثدي

فحوصات السرطان
واشنطن - رولا عيسى

كشف باحثون أنّ ثلث النساء لا يجرين فحوصات منتظمة على صدورهن بحثا عن علامات السرطان، كما أن كثيرات منهن لا يدركن أن علامات سرطان الثدي ليس بالضرورة أن تأتي في شكل ورم.

وبيّن الباحثون أن معظم النساء يعرفن أنه يجب فحص الورم أو النتوء، ولكن 39% منهن لم يكن يعرفن أنه يجب فحص الإحمرار أو الطفح الجلدي أيضا، كما أن 28% منهن لا يعرفن أن تغير شكل الحلمة يمكن أن يكون أحد الأعراض، كما أوضح استبيان شارك فيه أكثر من 1100 امرأة من أجل أبحاث سرطان الثدي ورعاية مرضى السرطان.

وأكدت الدراسة أن خمس أولئك النساء لم يفحصن صدورهن ولا يعرفن كيفية القيام بذلك بشكل صحيح. وفي عام 2011، جرى تشخيص أكثر من 50 ألف امرأة في بريطانيا بسرطان الثدي.

وذكرت الرئيس التنفيذي لجمعية "رعاية سرطان الثدي" سامية القاضي، "نحن نعلم أن الكشف المبكر يعني علاجا أكثر فاعلية، فاجعلي اليوم هو بداية التعرف على ذلك".

ويتأتي تلك الدراسة أثناء تطوير علماء بريطانيين لاختبار دم بسيط يمكنه أن يعالج النساء المصابات بسرطان الثدي. إذ يمكن عن طريق التقاط التغيرات الخطيرة للأورام والتي قد تبدو بسيطة فحص نسيج الدم ودارسته ليسمح للنساء اللائي في مرحلة متقدمة من المرض أن يواجهن الموت كما أن سحب الدم بدلا من الأنسجة سيكون أقل صدمة وألما للمرضى.

ويهدف الاختبار الذي طوره معهد أبحاث السرطان في لندن، إلى مساعدة النساء اللائي يعانين من نوع من سرطان الثدي يسمى "ER-positive"، ويمثل 70% من ألف حالة من النساء المصابات سنويا في بريطانيا، وعادة ما يتم علاج هذه الحالة بأدوية تسمى مثبطات الهرمونات، ولكنها قد تفشل في وقف انتشار السرطان في الدم مما يسفر عن وفاة المرأة المصابة.

وتحدث غالبية الوفيات بسرطان الثدي لدى النساء مع النموذج "ER-positive" خلال علاجهن بمثبطات الهرمونات.

ويقرأ الاختبار الجديد الشفرة الوراثية عبر قطع صغيرة من الحمض النووي والتي تحتوي على الخلايا السرطانية.

وأظهرت الدراسة التي شملت 171 امرأة أنه إذا كان لدى الحمض النووي طفرة معينة، فإن السرطان يستطيع مقاومة الأدوية فضلا عن النمو والانتشار. وتتقدم النساء في علاج السرطان وتتحسن نوعية حياتهن، إذ كشفت الدراسة أيضا أن العلاج المبكر بمثبطات الهرمونات يمنع تطور مقاومة السرطان.

وتتحول الأورام في 6% فقط من النساء اللائي يبدأن العلاج مبكرا، بالمقارنة مع 36% من اللاتي بدأن العلاج في مراحل متأخرة من المرض.

وأبرز رئيس فريق البحث، الدكتور نيكولاس تيرنر، "النظر في الحمض النووي لسرطان الدم يسمح لنا بتحليل التغيرات الجينية في الخلايا السرطانية دون الحاجة إلى الخزعات الغازية، وتبين دراستنا أن ما يسمى بالخزعات السائلة يمكن استخدامها لتتبع التقدم المحرز في علاج النوع الأكثر شيوعًا من سرطان الثدي".

وتابع "الاختبار يمكن أن يعطي الأطباء تحذيرًا مبكرًا من فشل العلاج والمساعدة في اختيار العلاج البديل الأنسب للمرأة المصابة بالسرطان في مراحله المتقدمة".

وبيّن الدكتور ريتشارد بركس، من جمعية "سرطان الثدي الآن"، أن الاختبارات التي تعتمد على عينات من الدم بدلا من الورم، حساسة للغاية ويمكن أن تساعد الأطباء على إعطاء العلاج الأنسب للمرضى.

ومن الصعب أن يُستخدم الاختبار على نطاق واسع في بريطانيا بحلول عام 2020 وألا يكون مكلفا للمرضى التابعين لنظام التأمين الطبي.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يتوصلون إلى اختبار يساهم في علاج سرطان الثدي باحثون يتوصلون إلى اختبار يساهم في علاج سرطان الثدي



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 17:20 2016 الإثنين ,22 آب / أغسطس

تعرفي على حركات رومانسية تلفت إنتباه الزوج

GMT 14:09 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

راوزي يتأهل إلى الدور الثاني من دوري للا عائشة للغولف

GMT 17:30 2016 الأحد ,24 تموز / يوليو

فوائد الحلاوة الطحينية

GMT 04:22 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ماسك البيض والزبادي للشعر
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday