بحث طبي يبرز فوائد التنهُد للرئتين وإبقاء الإنسان على قيد الحياة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

المخ يسيطر على أنواع التنفس عبر عدد من الخلايا العصبية

بحث طبي يبرز فوائد التنهُد للرئتين وإبقاء الإنسان على قيد الحياة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بحث طبي يبرز فوائد التنهُد للرئتين وإبقاء الإنسان على قيد الحياة

التنهُد يسهم في إبقاء الإنسان على قيد الحياة
واشنطن - رولا عيسى

أكد علماء أميركيون أن التنهُد يسهم في إبقائنا على قيد الحياة، وأنه شعور تلقائي  حتى أن الشخص العادي يتنهد 12 مرة في الساعة، أي مرة واحدة كل 5 دقائق، وسيؤدي هذا الاكتشاف إلى تطوير علاج جديدة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق وغيرها من حالات عدم السيطرة على التنهد.

وتعتبر عملية التنهد مفيدة وحيوية وضرورية؛ نظرًا إلى أن الأكسجين يدخل مجرى الدم في الجسم من خلال أكياس صغيرة داخل الرئتين تسمى حويصلات الهواء، وتكسل هذه الحويصلات مع الوقت وتؤدي التنهدات إلى إعادة فتحها للحفاظ على الرئتين من الانهيار.

واكتشف خبراء الأعصاب تفاعل الدماغ مع الأنفاس الطبيعية العميقة المتمثلة في التنهد، بعد تجارب أجريت على الفئران أشارت إلى أن خلايا الدماغ تنتج مجموعة من المواد الكيميائية التي تحفز عضلات التنفس، مما أدى إلى إصدار التنهيدات بدل  التنفس الطبيعي.

وحققت الفئران نحو 40 تنهيدة في الساعة، وتقلص العدد عند منع بعض المواد الكيميائية في الدماغ مثل نيوروببتيد إلى النصف، وجاء هذا الاكتشاف من جامعة ستانفورد وجامعة كالفورنيا في لوس أنجلوس.

ويمكن أن تسلط هذه الاكتشافات الضوء على أنواع التنفس الأخرى، وشرح الباحث مارك كراسنو أنه خلافًا لجهاز تنظيم ضربات القلب، الذي ينظم فقط مدى سرعة التنفس، يسيطر مركز التنفس في المخ على نوع التنفس، من خلال عدد قليل من الخلايا العصبية المختلفة، وتعتبر كل وظيفة بمثابة زر لنوع مختلف من التنفس، فأحد الأزرار للتنفس العادي وآخر للتنهد وبعضها للتثاؤب أو السعال أو حتى حالات الضحك أو البكاء.

ولا تشرح الدراسة سبب تنهد الإنسان بكثرة أثناء الحزن أو خيبة الأمل أو الإحباط، وبيَّن الباحث جاك فيلدمان أن الخلايا العصبية في مناطق الدماغ التي تعالج العاطفة قد تحفز مراكز التنفس.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بحث طبي يبرز فوائد التنهُد للرئتين وإبقاء الإنسان على قيد الحياة بحث طبي يبرز فوائد التنهُد للرئتين وإبقاء الإنسان على قيد الحياة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 10:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عالم الطبيعة ديفيد أتينبارا لن يعود إلى "إنستغرام"

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 04:54 2016 الخميس ,21 إبريل / نيسان

قناع للشعر التالف ب البيض و زبدة الشيا

GMT 04:10 2018 الإثنين ,09 إبريل / نيسان

"مرسيدس بنز E400 " كابورليه رياضية بلا خجل

GMT 02:11 2015 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

سيدة تخضع لجلسة تصوير تظهر فيها عارية الصدر

GMT 07:41 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نهى عابدين توضح أسرار مشاركتها في "البارون" و"الكنز"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday