بيئة العمل يمكن أن تتسبب في نقل الأمراض للأصحاء
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

المريض يصيب الآخرين بالعدوى

بيئة العمل يمكن أن تتسبب في نقل الأمراض للأصحاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بيئة العمل يمكن أن تتسبب في نقل الأمراض للأصحاء

بيئة العمل تتسبب في نقل الأمراض
لندن - كاتيا حداد

يتجاهل الكثير من الناس إصابتهم بالأنفلونزا، ويفضلون الذهاب إلى العمل على أخذ يوم إجازة وقضاء قسط من الراحة في المنزل، ولكن هذه ممارسة خاطئة فعدم أخذ قسط من الراحة سيؤخر الشفاء وسيصيب زملاء العمل الآخرين بالعدوى.

ويمكن أن تبقى البكتيريا والفيروسات على قيد الحياة لساعات أو أيام أو حتى أسابيع خارج الجسم وعلى مقابض الأبواب والأزرار والمصاعد والمكاتب، ويمكن أن تكون بعض الأمراض معدية حتى بعد أن يشعر الانسان المصاب بأنه تعافى منها ولم يتبق لديه أي أعراض، لذلك فمن المهم البقاء في المنزل لمنع انتشار العدوى بين الأخرين.

بيئة العمل يمكن أن تتسبب في نقل الأمراض للأصحاء

ويتسبب مرض بكتيري أو فيروسي معدي بالتهابات بردات فعل مناعية، من ضمنها السعال والعطس، فعلى سبيل المثال فالعطس يساعد في إخراج فيروس البرد من الأنف، فيما السعال يحاول إخراج الفيروسات من الرئتين والحنجرة، والقئ والإسهال يحاولان تطهير الجسم من بكتيريا القناة الهضمية.

ويمتلك كل شخص خصائص فريدة لجهازه المناعي، وبالتالي تتفاعل الأجسام بطرق مختلفة مع الغزو البكتيري أو الفيروسي، مما يؤدي إلى تفاوت أعراض المرض وخطورته، ويشير مدير مركز نزلات البرد في جامعة "كارديف" البروفيسور رون أكليس أن بعض الأحيان يمكن أن يكون لدى الإنسان أعراض المرض ومع ذلك يكون مصابًا به.

بيئة العمل يمكن أن تتسبب في نقل الأمراض للأصحاء

وتعتبر كل أنواع نزلات البرد والأنفلونزا معدية، وتؤدي الى أعراض مثل التهاب الحلق وسيلان الانف والصداع والسعال، وبمجرد أن تتمكن الأنفلونزا من الإنسان لا يعد قادرًا على ترك السرير، لأنها تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة وضعف العضلات والأطراف.

ويكون الناس عرضة للإصابة بالأمراض المعدية من البيت أكثر من العمل، فهم على اتصال جسدي أقرب مع عائلاتهم الذين يعيشون معهم، وبالتالي تكبر فرصة انتقال المرض من شخص الى أخر، ولكن بيئة العمل يمكن أن تتسبب في نقل الأمراض بخاصة إذا كان المكان مغلق ويحتوي على الكثير من الناس، وإذا كان العديد من الأشخاص يلمسون نفس الأسطح، مما يسبب في تلوث الهواتف والأبواب والأقلام وهكذا.

بيئة العمل يمكن أن تتسبب في نقل الأمراض للأصحاء

ويعتقد الكثيرون أن البكتيريا والفيروسات تحتاج إلى الدفء والرطوبة كي تتكاثر، وهي لا تعيش طويلا خارج الجسم، ولكن أظهر بحث أن هذه المخلوقات يمكن أن تبقى على قيد الحياة لمدة طويلة خارج بيئتها المثالية والتي هي بالتأكيد جسم الحيوان، ويتوقف بقائها على عدد من الخصائص منها الرطوبة ونوع السطح.

وتستطيع بعض الفيروسات والبكتيريا مثل المكورات العنقودية ونورفيروس من خفض عملية الأيض لديها لتصبح في حالة السبات خارج الجسم لأيام أو أسابيع من دون ماء أو مواد غذائية، فيما تستطيع بعض الأنواع الأخرى أن تطور جدران حماية خاصة بها تتيح لها البقاء على قيد الحياة لأطول فترة ممكنة.

بيئة العمل يمكن أن تتسبب في نقل الأمراض للأصحاء

ويمكن أن تبقى الفيروسات العالقة في قطرات المخاط الصغيرة على قيد الحياة أفضل على الأسطح الملساء مثل المكاتب أكثر من الأسطح النسيجية مثل الجساد، ويمكن لبعض الفيروسات الشائعة بما في ذلك فيروسات الأنف والتي تسبب في نزلات البرد البقاء على قيد الحياة لمدة تصل الى يوم على الأسطح الصلبة.

ويقترح الأطباء على المرضى عدم الذهاب إلى العمل عندما يعانون من الإسهال أو التقيؤ بسبب خلل في المعدة، فالفيروسات المسببة لهذه الأمراض يمكن أن تبقى في الجسم لفترة حتى بعد زوال الأعراض، وتبقى عالقة مع البراز من دون أن يعرف الشخص ذلك، ويمكن لها أيضًا أن تلقى على قيد الحياة خارج الجسم، وعلى أسطح مثل المرحاض ومقابض الأبواب، وينصحون الأشخاص الذين يعانون من السعال أو البرد الذهاب إلى العمل بعد زوال الأعراض والشعور بالتحسن الجسدي.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيئة العمل يمكن أن تتسبب في نقل الأمراض للأصحاء بيئة العمل يمكن أن تتسبب في نقل الأمراض للأصحاء



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 16:25 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة مادلين طبر تهرب من مواليد الأبراج الهوائية

GMT 12:19 2015 الثلاثاء ,25 آب / أغسطس

كل شيء عن عملية الليزك

GMT 18:16 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"ست الشام" من أفضل مطاعم المملكة العربية السعودية
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday