جراحون بريطانيون يكشفون عن مسبار ليزر لعلاج سرطان المخ
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

يعمل الجهاز على التمييز بين الخلايا السليمة والمصابة

جراحون بريطانيون يكشفون عن مسبار "ليزر" لعلاج سرطان المخ

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جراحون بريطانيون يكشفون عن مسبار "ليزر" لعلاج سرطان المخ

اكتشاف "مسبار ليزر"
لندن ـ كاتيا حداد

يعمل جراحو الأعصاب في كلية "إمبريال" للرعاية الصحية، التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، على تجربة جهاز "ليزر" جديد، يكشف عن وجود الخلايا السرطانية ويفرق بينها وبين السليمة، ويعطي الجهاز الجديد صوت إنذار، يشبه صوت الأجهزة الموجودة في السيارات، عندما يصل مشرط الجراح إلى حافة المناطق السرطانية، ويقترب من الأنسجة السليمة.

والجهاز "كور" عبارة عن مسبار على شكل قلم يطلق أشعة تشبه الأشعة تحت الحمراء على الورم السرطاني، ويميز الاختلافات بين الأنسجة السليمة والسرطانية في أقل من ثانية.

ويعتبر الجراحون عملية إزالة الورم السرطاني من المخ محاولة لنزع بيت العنكبوت، ويقفون أمام خيارين أحدهما إزالة القليل من الخلايا السرطانية، فتتبقى ذيولها التي تنمو وتزداد، أو إزالة الكثير منها، مع خطر التعرض لإزالة الأنسجة السليمة وإصابة المريض بالإعاقة.

ويتعرض نحو 16 ألف بريطاني للإصابة بمرض سرطان المخ كل عام، إلى جانب مئات الحالات من الوفاة مقارنة بالأنواع الأخرى، وينتشر المرض بين الأطفال والكبار تحت سن الأربعين.

ويأمل الجراحون في أن يساهم الجهاز الجديد الذي أثبت نجاحاً وفاعلية في علاج حالة تعاني من سرطان الجلد في كندا، في إزالة أكبر عدد من  الخلايا السرطانية التي تنمو،

واستخدم الجراحون الجهاز الجديد لأول مرة في بريطانيا، خلال جراحة في المخ في مستشفى "إمبريال" الأسبوع المنصرم، كجزء من تجربة تشمل 30 مريضًا خلال العام المقبل.

ويقول كبير جراحين الأعصاب في بريطانيا،  بابار فاكاس، الذي قاد بحثاً طبياً لتطوير الجهاز الجديد: "لا يوجد مثيل له في هذه اللحظة"، وأضاف: "العمليات الجراحية في المخ معقدة جدا، وقد يتعرض المريض لخطر حقيقي، إذا تم اقتطاع مجرد جزء صغير أكثر من اللازم أثناء الجراحة مثل الشلل أو مشاكل في الكلام، وقد يساعد اكتشاف الجهاز في جعل العملية الجراحية أكثر أمانا ودقة".

ويواجه جراحو الأعصاب الكثير من العقبات في الوقت الحاضر، إذ لا يمكن التمييز بين الخلايا السرطانية  والسليمة حتى مع استخدام المجهر.

ويضطر الجراحون إلى أخذ جزء من أنسجة المخ للتأكد من أنهم يزيلون فقط الخلايا السرطانية، ويتم فحص هذه الخزعات، والحصول على نتائج يستعين بها الجراحون في حوالي 90 دقيقة، بينما يبقى المريض في غرفة العمليات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جراحون بريطانيون يكشفون عن مسبار ليزر لعلاج سرطان المخ جراحون بريطانيون يكشفون عن مسبار ليزر لعلاج سرطان المخ



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 11:32 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

اصنعي بنفسك سجادة مميزة لمدخل باب المنزل

GMT 09:24 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

الفوز لأهله وليس للمسؤولين

GMT 20:31 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

طريقة عمل شيش طاووق

GMT 04:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

صداقات وأسرار حياة عبد المنعم إبراهيم لم يعرفها أحد

GMT 06:28 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل تتعجّب مِن تربية النساء بقسوة وتدليل الرجال

GMT 11:53 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أهم ضوابط إتيكيت التقاط الصور "سيلفي" لتجنُّب الإحراج

GMT 06:52 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday