خبراء يوصون باكتشاف المتعة في ممارسة التمارين الرياضية لإنقاص الوزن بفاعلية
آخر تحديث GMT 03:39:44
 فلسطين اليوم -

تقييم استهلاك الطاقة أثناء التدريب يتطلب وجود رقابة واعية

خبراء يوصون باكتشاف المتعة في ممارسة التمارين الرياضية لإنقاص الوزن بفاعلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبراء يوصون باكتشاف المتعة في ممارسة التمارين الرياضية لإنقاص الوزن بفاعلية

التمارين الرياضية
لندن - ماريا طبراني

يدور النقاش خلال جلسات الأصدقاء أو عبر شاشات التلفزيون أو على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن أفضل أنواع التمارين الرياضية وأكثرها فاعلية لإنقاص الوزن، لاسيما بعدما أوصى خبراء التغذية والرياضة بالمواظبة على أداء التمارين الرياضية.

لكن هل يمكنك المواظبة على هذا النظام الصحي؟ الجواب بسيط، فأفضل نوع من التمارين لفقدان الوزن هو الذي ستفعله في الواقع، معظم الناس يعانون من عدم الاستمرار في هذا السلوك لأنها لا تستمد منه أيّة متعة.

فيجب البحث عن المتعة في التمارين التي تجريها، مثل المشي أو الجري أو حمل الأوزان أو الرقص، فالحوافز لفقدان الوزن واضحة، ولكن السلوك البشري لا يمكن التنبؤ به عندما يتعلق الأمر بالمتعة، والنهج الأمثل، على الأرجح، هو الجمع بين أنواع مختلفة من التمارين لاستقبال كل منها بشكل جيد.

لذلك فالخيار الأكثر وضوحًا هو القدرة على التحمل في نوع التمرين الذي عادة ما يتم بكثافة معتدلة أو مستقرة، وللتعرف على أنواع التمارين التي تفقدك أكبر قدر من الوزن الزائد، عليك معرفة أي نوع من النشاط ينفق المزيد من الطاقة أثناء التدريب.

وقد لوحظ زيادة معدل الأيض القاعدي بعد 10 أسابيع من تدريبات المقاومة، أي أكثر من التدريب على التحمل، وهذا يمكن أن يساعد في السيطرة على الوزن على المدى الطويل؛ لأن على المستوى الخلوي الأنسجة العضلية أكثر كثافة من الأنسجة الدهنية وبالتالي فهي مكلفة أكثر في تشغيلها، وهذا يعني أنها تحرق المزيد من السعرات الحرارية.

وتُظهر أبحاث أن هذا النوع من التمارين يمكن أن ينتج تغييرات مفيدة وسريعة في وظيفة التمثيل الغذائي، وحتى خفض نسبة الدهون في الجسم، بيد أن هذه العملية هي التي لا تطاق على الأرجح بالنسبة إلى كثير من الناس بسبب طبيعتها المرهقة إلى حد ما.

وقد يركز البعض الآخر على زيادة النشاط خلال الحياة اليومية، مثل زيارة الحدائق العامة أو المشي إلى العمل، بدلًا من الشروع في إجراءات عملية منظمة.

إلى جانب ذلك، يجب النظر في وجود شكل من أشكال الرقابة الواعية على استهلاك الطاقة؛ لأن الواقع بالنسبة إلى الكثيرين أن هناك حاجة إلى قدر كبير من التمارين لخفض كمية كبيرة من الدهون في الجسم.

ويختلف فقدان الوزن بشكل ملحوظ لدى الأفراد؛ نتيجة ممارسة النشاط مع العوامل السلوكية والبيولوجية والوراثية التي تلعب دورًا أيضًا، لذلك يمكن القول إن علينا التوقف عن التركيز على النهج الأمثل لممارسة الرياضة والعثور على النهج الذي قد نرى أنه جيدًا بما فيه الكفاية بالنسبة إلينا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يوصون باكتشاف المتعة في ممارسة التمارين الرياضية لإنقاص الوزن بفاعلية خبراء يوصون باكتشاف المتعة في ممارسة التمارين الرياضية لإنقاص الوزن بفاعلية



GMT 18:15 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الأعشاب والشعوذة بديل المرضى في فنزويلا بسبب شح الأدوية

GMT 06:54 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أهم فوائد تناول زيت الزيتون على "معدة خالية"
 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday