دراسة توضح أن الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

خلال دراسة شملت (70) من الوفيات

دراسة توضح أن الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة توضح أن الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض

الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض
لندن ـ كاتيا حداد

يمكنك أن تكون في حالة بدنية ممتازة ولياقة بدنية شاملة، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنك بصحة جيدة، حيث أن الصحة العقلية يمكن أن تكون بنفس أهمية الصحة البدنية، فالاكتئاب الشديد هو واحد من الأمراض العقلية الأكثر شيوعا في العالم.

الجميع يشعر بالحزن في بعض الأحيان، لكن الاكتئاب ليس مجرد حزن، بل يتميز بأنه مجموعة من الأعراض التي تستمر لأسابيع مثل تدني الحالة المزاجية، تضاؤل الاهتمام بالنشاطات التي كانت ممتعة بالنسبة لك، وزيادة الوزن أو خسارته، والتعب، وصعوبة التركيز والأفكار المتكررة عن الموت.
في الواقع، يمكن أن يكون الاكتئاب الشديد مهددا لحياة المريض, وتشير أدلة متزايدة على أن النفسية الإيجابية ترتبط بانخفاض خطر المرض الجسدي, ولكن ماذا يأتي أولا؟ هل نحن أصحاء لأننا سعداء، أم أننا أكثر سعادة لأننا بصحة جيدة؟
وقد وجدت الدراسات المستقبلية التي تتبع الأفراد مع مرور الوقت، أن السعداء في نهاية المطاف يكونون أكثر صحة.

وخلص تحليل يتضمن (70) دراسة على الوفيات إلى أن الرفاهية النفسية لها تأثير إيجابي على البقاء على قيد الحياة في كل من السكان الأصحاء والمرضى.
بشكل عام، الناس الذين يشعرون بالارتياح يبدو أنهم يدخنون بشكل أقل، ويمارسون رياضة أكثر، ويتناولون طعام صحي. هل لذلك السعادة مجرد علامة على الصحة الجيدة وليست سبب فيها؟
لمعرفة ذلك، اضطر مجموعة من الباحثين إلى أن يجعلوا بعض الناس مرضى, واستغرق العلماء في جامعة "كارنيجي" مئات من الأفراد، بعضهم سعيدا، ودفعت لهم (800) دولار ليسمحوا لهم بتقطير فيروس البرد الشائع في أنوفهم.

وخلصت الدراسة إلى أن واحد من كل ثلاثة أفراد من ذوي العاطفة السلبية، فشل في محاربة الفيروس وأصيب بالبرد, بينما واحدا فقط من كل خمسة من أفراد سعداء أصبح مريضا، حتى بعد أن أخذ الباحثون في الاعتبار عوامل مثل أوضاع النوم، وعادات ممارسة الرياضة ومستويات التوتر, لذلك يمكننا أن نقول أن المشاعر الايجابية ترتبط بانخفاض معدلات المرض، حيث أن أسعد الناس، على ما يبدو، هم أقل عرضة للتعرض للمرض.

لذلك من الضروري جدا أن تتناول الطعام الذي يحسن من حالتك البدنية والمزاجية مثل الخضروات الورقية الخضراء التي تؤثر بشكل إيجابي على كيمياء المخ وتساعد في درء الاكتئاب, حتى رائحة التوابل الشائعة قد تحسن الحالة العاطفية.
 
كما أن اتضح أن العديد من الأطعمة النباتية، بما في ذلك التفاح والتوت والعنب والبصل والشاي الأخضر، تحتوي على المغذيات النباتية التي يبدو أنها تمنع الاكتئاب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة توضح أن الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض دراسة توضح أن الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday