دراسة تُبيّن أنَّ الأرق يُدمر أنسجة المخ  ويؤثر على الساعة البيولوجية
آخر تحديث GMT 00:09:41
 فلسطين اليوم -

أوضحت أن قلة النوم تسبب إعوجاج في بعض أجزاء الدماغ

دراسة تُبيّن أنَّ "الأرق" يُدمر أنسجة المخ ويؤثر على الساعة البيولوجية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تُبيّن أنَّ "الأرق" يُدمر أنسجة المخ  ويؤثر على الساعة البيولوجية

حالة مرضية تعاني من الأرق بشكل دائم
لندن - كاتيا حداد

إكتشفت دراسة جديدة أن  الفشل في الحصول على نوم جيد لليلة واحدة تدمر أنسجة المخ, وأوضح الأطباء أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق يواجهون خطر  الإصابة بالإحباط، والقلق، وتقلبات المزاج الحادة، ولكن دون معرفة السبب وراء ذلك, ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن هؤلاء الأطباء توصلوا حاليا إلي السبب، إذ أن نقص قلة النوم تسبب إعوجاج في بعض أجزاء من الدماغ المتحكمة في المشاعر, واستخدم العلماء أجهزة رسم المخ ذات التقنية العالية لفحص  أمخاخ 23 شخصًا يعانون من الأرق "بشكل دائم" أو على نحو مكثف، وأفادت تقاريرهم الطبية بصعوبة حصولهم على النوم  لمدة شهر على الأقل.

دراسة تُبيّن أنَّ الأرق يُدمر أنسجة المخ  ويؤثر على الساعة البيولوجية

وتم مقارنة هذه الصور، التي أظهرت قوة التيارات الكهربائية في جميع أنحاء الدماغ، مع صور أشعة أمخاخ  30 شخصا بصحة جيدة. ووجد فريق الدراسة، اختلافات ملحوظة في المادة البيضاء في المخ، و"الأنسجة" التي تربط بين أجزاء مختلفة من المخ, وظهر على المرضى، الذين كانوا يعانون من الأرق، إشارات على الأضرار التي لحقت بالمادة البيضاء في جميع أنحاء المخ، وخاصة في الجانب الأيمن، المسؤول عن المشاعر. كما وجدت الدراسة، أن الجسم "الثفني" في المخ، الذي يربط القسم الأيمن بالمخ، لم يكن يؤدي وظيفته بشكل فعال, ووجد العلماء الصينيين، من مستشفى "قوانغدونج" الشعبية، انخفاض ملحوظ في  سلامة المادة البيضاء في المكان، الذي ينظم الوعي، والنوم واليقظة.

وأوضحوا أن "اختلال سلامة هذا الجسم الثفني ربماينتج عنه إلإصابات بحالة الاكتئاب لدى أصحاب الأرق الدائم". ويرتبط الأرق الدائم بالتعب خلال النهار، واضطراب المزاج وضعف الإدراك، وغالبا ما يؤدي إلى الاكتئاب واضطرابات القلق, وحسب الدراسة، فإن كل الكائنات الحية تقريبا لديها ألية داخلية، معروفة باسم الإيقاع اليومي أو الساعة البيولوجية للجسم، الذي تنظم وظائف الجسم على مدار 24 ساعة من دوران الأرض, ففي البشر، يتم تنظيم هذه الساعة عن طريق الحواس الجسدية، وخاصة طريقة إدارك العينين للضوء والظلام ، وشعور الجلد بالتغيرات في درجات الحرارة, وأن هناك أدلة متزايدة على أن تغيير هذا الإيقاع، على سبيل المثال من خلال العمل لساعات متزايدة أو السفر  بانتظام مناطق مختلفة زمنيا، يُمثل ضغطا على الساعة البيولوجية للجسم ،ويخلق مشاكل صحية على المدى الطويل.

وإقترحت الدراسة الجديدة أن تغيرات الساعة البيولوجية للجسم تؤثر على المخ. وقال رئيس فريق البحث شومي لي، إن "على الرغم من أن الأرق اضطراب منتشر بشكل ملحوظ، فإنه لا تزال أسبابه وعواقبه غير معروفة حتى الآن", وأضاف: "مساحات المادة البيضاء هي حزم مخصوصة، أو ألياف طويلة من الخلايا العصبية، التي تربط جزء واحد من الدماغ بآخر، فإذا كان هناك انخفاض في مساحات المادة البيضاء، تضررت الاتصالات بين مناطق المخ", كما وجدت الدراسة أيضا فقدان المايلين، طلاء الحماية حول الألياف العصبية، في المرضى الذين يعانون من الأرق.

وقال الباحثون، إن هناك حاجة لمزيد من العمل، لأنه على الرغم من إيجاد روابط قوية بين الأرق وتدهور المادة البيضاء، فإنه ولا يمكن التأكد من  ما إذا كانت مشاكل النوم قد تسبب مشاكل في المخ، أو ما إذا كانت أي مشاكل في المخ قد تسبب الأرق, ووجد مشروع بريطاني كبير في عام 2014 أن الشعب البريطاني ينام حاليا ساعتين أقل في الليلة عما كان عليه الأمر   قبل 60 عاما, وحذر مؤلفو الدراسة من جامعات "أكسفورد"، و "كامبردج"، و"هارفارد"، و "مانشستر" و"ساري" الناس من "التغطرس الزائد" إزاء تجاهل أهمية النوم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُبيّن أنَّ الأرق يُدمر أنسجة المخ  ويؤثر على الساعة البيولوجية دراسة تُبيّن أنَّ الأرق يُدمر أنسجة المخ  ويؤثر على الساعة البيولوجية



GMT 08:53 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

6 أغذية ومشروبات لها "مفعول السحر" على دهون الجسم العنيدة

GMT 11:48 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أكسفورد تعلن عن إنجاز جديد بشأن نِسبة فاعلية "لقاح كورونا"

GMT 10:50 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تأثير ارتفاع ضغط الدم على حالتك المزاجية وصحتك النفسية
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 09:36 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة حازم المصري تتهمه بالاعتداء عليها وتحرر محضرًا ضده

GMT 00:38 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى شندول ترد على أنباء خطوبتها لفنان عربي

GMT 03:03 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان

GMT 06:00 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

أجمل أساور الذهب الأبيض لإطلالة ساحرة وأنيقة

GMT 12:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

2470 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي الأثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday