دراسة حديثة تثبت أن هرمون حرق الدهون حقيقي وليس خرافة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

كشفت أن ممارسة الرياضة تفرز مواد كيميائية في الدم

دراسة حديثة تثبت أن هرمون حرق الدهون حقيقي وليس خرافة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة حديثة تثبت أن هرمون حرق الدهون حقيقي وليس خرافة

هرمون "إيرسين"
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة حديثة أن هرمون "إيرسين" المسؤول عن حرق الدهون، الذي يتم إفرازه في الجسم أثناء ممارسة الرياضة، هو هرمون حقيقي وليس مجرد خرافة.

وأثارت الأبحاث العلمية شكوكًا حول حقيقة وجود الهرمون، الذي اكتشفه العلماء الأميركيون عام 2012، إلا أن الدراسة الجديدة وجدت أن هناك مواد كيميائية يتم إفرازها في الدم مع ممارسة التمارين الرياضية.

وتمكن الباحثون في كلية الطب في جامعة "هارفارد" الذين زعموا وجود هرمون "إيريسين"، من التوصل إلى طريقة تجريبية تثبت أن الهرمون موجود في مجرى الدم.

ويعتبر الهرمون أحدث اكتشاف مثير للاهتمام، حيث تبين أنه يحسن التمثيل الغذائي ويتحكم في مستوى السكر في الدم، وأنه السبب وراء فوائد الرياضة الصحية.

وأوضح الباحثون أنه عندما يرتفع مستوى إفراز الهرمون أثناء ممارسة الرياضة،أو عندما يتم حقنه مباشرة في فئران التجارب، يشغل الهرمون الجينات التي تحول الدهون البيضاء إلى دهون بنية.

وتعد الدهون البيضاء نوعًا من الدهون السيئة والخطيرة التي تلتف حول الأعضاء الداخلية ويتم تخزينها في منطقة البطن والفخذ، ومن ناحية أخرى يتم تنشيط الدهون البنية وهي الدهون المفيدة التي تساعد في الحفاظ على حرارة الجسم عن طريق حرق السعرات الحرارية.

ويوجد نوع آخر من الدهون يعرف بالدهون البيج، التي تتميز من الناحية الجينية عن الدهون البيضاء أو البنية، والتي تمزج بين خصائص النوعين الآخرين، حيث تمتلك القدرة على تخزين وحرق السعرات الحرارية.

وأفاد العلماء بأن حقن هرمون "إيريسين"، أو تحفيز مستوياته في الدم من خلال ممارسة الرياضة، يحول الدهون البيضاء إلى دهون بيج تساعد على حرق السعرات الحرارية.

وأعرب الباحثون في العام الماضي، عن أملهم في الاستفادة من هرمون "الإيريسين" لتطوير عقار يساعد في علاج السمنة، مما يؤدي إلى خفض المخاطر المرتبطة به مثل مرض السكري وأمراض القلب والسرطان.

وبيّنت دراستان علميتان الأضرار المحتملة في الطرق المستخدمة لتحديد هرمون "الإيريسين"، الذي تم اكتشافه باستخدام الأجسام المضادة المتاحة تجاريًا.

وتناول العلماء في جامعة "هارفارد" المخاوف التي تتعلق باستخدام الهرمون، عن طريق الكشف العلمي لطريقة إفراز الهرمون في الدم عند مستويات النانو غرام، والتي ترتفع أثناء ممارسة الرياضة.

وأبرز البروفيسور بروس سبيجلمان من معهد "دانا فاربر" للسرطان وكلية الطب في جامعة "هارفارد"، أن الجدل المثار بشأن هرمون "الإيريسين" تطور إلى خلاف بشأن كيفية إفراز بروتين "الإيريسين" في خلايا العضلات والهيكل العظمي.

وأثارت الدراسات العلمية السابقة الكثير من الجدل حول حدود الطرق المستخدمة سابقًا للكشف عن الهرمون، وأكد بروس والمؤلف المشارك البروفيسور ستيفن غوغي استخدام تقنية الكيمياء التحليلية، التي يمكن قياس كميات ضئيلة من المواد الكيميائية في عينة لتحليل هرمون "الإيريسين".

وأظهرت الأبحاث سابقًا أن جينات الهرمونات تستخدم رامزة بداية نادرة، وهي"ATA" للشروع في إنتاج الهرمون، وتعتبر الرامزات أو الكودونات تعليمات مكتوبة في الجينات التي تخبر الريبوسوم نوع البروتين الذي سيتم إنتاجه.

ويشار إلى أن الريبوسوم يبني البروتين ويربط السلسلة الأمينية الحمضية في سلاسل طويلة لخلق البروتينات، وتعتبر رامزة البداية هي أولى التعليمات التي تعطي إشارة للبدء في إنتاج البروتين.

ويذكر أن استخدام إشارة "ATA" للبدء، بدلًا من إشارة "ATG" الأكثر شيوعًا، دفع بعض الباحثين إلى الاستنتاج بأن الجين البشري لـ "إيريسين" جين كاذب، أي جين لا يخدم أي وظيفة.

وصرّح الباحث سبيغلمان أن الباحثون لاحظوا بدايات الكوردونات البديلة في بعض الجينات، وعادة ما تكون علامة على  طريقة تنظيم البروتين بصورة معقدة.

وأضاف أنه على الرغم من أن هرمون "إيريسين" يسير في الدم عند مستويات منخفضة تقدر بالنانو غرام، إلا أن هذا النطاق يعتبر مماثلة لمستويات الهرمونات البيولوجية المهمة الأخرى مثل "الأنسولين".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تثبت أن هرمون حرق الدهون حقيقي وليس خرافة دراسة حديثة تثبت أن هرمون حرق الدهون حقيقي وليس خرافة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 09:41 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 11:56 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

جراحة في الكاحل لبطل الوثب العالي جانماركو تامبيري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday