دراسة طبية تعلن مقاومة الإنفلونزا عن طريق الاسترخاء
آخر تحديث GMT 14:22:49
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

أكدت أن الإجهاء يؤثر على جهاز المناعة

دراسة طبية تعلن مقاومة الإنفلونزا عن طريق "الاسترخاء"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة طبية تعلن مقاومة الإنفلونزا عن طريق "الاسترخاء"

السعال ونزلات البرد والإنفلونزا من امراض الشتاء
لندن ـ كارين اليان

ينتشر في الشتاء السعال ونزلات البرد والإنفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي السفلي، الذي يسبب احتقانًا في الصدر وسعالًا عميقًا، وهو واحد من أكثر 10 أسباب للوفاة في أميركا وحول العالم، حيث تقتل الإنفلونزا الآلاف كل عام في الولايات المتحدة فقط.

دراسة طبية تعلن مقاومة الإنفلونزا عن طريق الاسترخاء

وأكد العلماء أن تناول بعض اللقاحات وغسل اليدين والاسترخاء مفيد جدًّا لتجنب الإنفلونزا في الشتاء، فالإجهاد يؤثر على جهاز المناعة، ما يجعله أكثر عرضةً لخطر العدوى. ويعرِّف عالم الصحة النفسية أندرو باوم، الإجهاد بأنه "تجربة عاطفية سلبية يرافقها تأثير كيميائي وفسيولوجي وسلوكي". ويستطيع العلماء قياس استجابة الجسم للضغط النفسي من خلال فترة استجابته للعدوى، وفي حالات التوتر يُنتج الجسم مواد كيميائية تسمى "السيتوكينات"، تعتبر مواليةً للالتهابات.

دراسة طبية تعلن مقاومة الإنفلونزا عن طريق الاسترخاء

وتنشِّط "السيتوكينات" الجهاز المناعي في الجسم، وبدونها لا يكون قادرًا على محاربة البكتيريا والفيروسات والفطريات، لذلك عادةً ما تكون استجابة الجسم للضغط النفسي مفيدة، لأنها تحضره لتحديات أكبر قادمة، ولكن إذا استمر الضغط لفترة أطول، فإن الجسم يفتقر إلى التوازن بين "السيتوكينات" الموالية للالتهابات والمضادة لها، ما يؤدي إلى تلفه.

ويرتبط الإفراط في التوتر بالأمراض المزمنة، مثل القلب والأوعية الدموية والسكري، فالإجهاد يعرض الإنسان إلى الاستجابة أكثر للالتهابات من خلال تثبيط عمل جهاز المناعة، وعندما تتعرض فئران المختبرات إلى الضغوط البيئية المختلفة، تفرز أجسامهم جزيئات في الدم تسمى "الكورتيزون"، الذي يعرف بتأثيراته المثبطة لجهاز المناعة في الجسم، وهو ما يحدث في البشر أيضا، ففي دراسة أجريت مؤخرًا على النساء في منتصف العمر وكبار السن، ارتبط الضغط من مسألة رياضيات معقدة أو التوتر من إلقاء خطاب، بمستويات أعلى من هذه الجزيئات.

دراسة طبية تعلن مقاومة الإنفلونزا عن طريق الاسترخاء

وأظهرت دراسة أجريت عام 1995 أن الطلاب الذين ذكروا شعورهم بالتوتر أكثر في فترات الامتحان، كانوا عرضةً أكثر لزيادة مستويات "الكورتيزون" ذات الخصائص المثبطة للمناعة، وهناك دليل على أن الإجهاد يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالعدوى، ففي دراسة لمجموعة من العلماء الإسبان لتقييم الإجهاد لنحو 1149 شخصًا لمدة عام، درسوا عدد المرات التي أصيب فيها كل شخص في المجموعة بالبرد، واستنتجوا أنه كلما زاد الاجهاد زادت مخاطر تعرض الجسم لنزلات البرد.

وعلى الرغم من وجود العديد من علاجات الإنفلونزا، إلا أن أحدث الأدلة تشير إلى أنها غير ذات جدوى كثيرًا، فهي فقط تقلل من الأعراض وتبعد الإنسان عن دخول المستشفى. وعادةً ما يوصف فيتامين C لعلاج نزلات البرد، إلا أنه ليس ذا تأثير كبير أيضًا، لذلك يعتبر البقاء بعيدًا عن الإجهاد أحد أفضل الطرق لبقاء الإنسان في صحة جيدة.

وينصح الخبراء بممارسة الأنشطة التي تحد من التوتر خلال فصل الشتاء، حيث تبيَّنَ أنها تساعد في التقليل من عبء أمراض الجهاز التنفسي. ويمكن أن تشمل هذه الأنشطة ممارسة الرياضة، وتُظهر التجارب أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة والتأمل نادرًا ما يتعرضون إلى أمراض الجهاد التنفسي الحادة. وأثبتت مقالات طبية أن الاسترخاء إستراتيجية علاجية مهمة للأمراض المرتبطة بالتوتر، لذلك يتوجب على الناس أن يكونوا واعين لتأثيرات الإجهاد على جهازهم المناعي، والاسترخاء أكثر.

وأثبت العلم أن التحدث إلى طبيب نفسي أو شخصٍ ما لتقليل أو إدارة الإجهاد، له فعالية كبيرة في الحد من الأمراض. وقالت دراسة أُجريت على الأطفال بين 8-12 عامًا، إن الذين تحدثوا مع المعالجين النفسيين تحسنت أمزجتهم وانخفضت وتيرة نزلات البرد لديهم، وزادت مستويات الإفرازات المناعية لدى هؤلاء الأطفال، ومن بينها المسؤولة عن حماية الأسطح المخاطية مثل الرئتين من خطر العدوى.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة طبية تعلن مقاومة الإنفلونزا عن طريق الاسترخاء دراسة طبية تعلن مقاومة الإنفلونزا عن طريق الاسترخاء



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 12:15 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ما وراء قصور "بطرسبرغ" واستمتع بمعالم المدينة الروسية
 فلسطين اليوم - ما وراء قصور "بطرسبرغ" واستمتع بمعالم المدينة الروسية

GMT 12:05 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية إليكِ أبرزها
 فلسطين اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية إليكِ أبرزها

GMT 13:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 فلسطين اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 03:28 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تؤكد أن سمير غانم تعرض لضغط شديد

GMT 22:52 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارBMW X5 في فلسطين

GMT 01:17 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

صافينار متفائلة بـ2016 وتتمنى عودة السينما كأيام سعاد حسني

GMT 05:09 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محلات "فيكتوريا سيكرت" تبيع أنواع خاطئة من حمالات الصدر

GMT 10:25 2018 الأحد ,29 تموز / يوليو

أسهل طريقة لتنسيق إطارات الصور على الحائط

GMT 21:21 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

قمر اللبنانية في جلسة تصوير جريئة صور

GMT 06:03 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريجيم " الإستحمام" بدون عناءللحصول على جسم جذاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday