شاب سويدي يموت مرتين ويكشف عن كواليس تجربته في العالم السرمدي
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

اعترف بأنَّه ملحد ويخطط للتبرع بكل أعضاء جسمه بعد الوفاة الأخيرة

شاب سويدي يموت مرتين ويكشف عن كواليس تجربته في العالم السرمدي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شاب سويدي يموت مرتين ويكشف عن كواليس تجربته في العالم السرمدي

شاب سويدي يموت مرتين ويكشف عن كواليس تجربته
إستوكهولم ـ منى المصري

ادّعى شاب سويدي، أنَّه شهد الموت مرتين وعاش ليحكي عن تجربته الفريدة والغريبة من نوعها، مؤكدًا أنَّه مات في المرة الأولى لمدة دقيقتين في حزيران/ يونيو 2014 إثر حادث دراجة نارية، مسلطًا الضوء على شعور الميت سريريًا. وأكد السويدي ساشا إلياسون، أنَّه تعرض للموت مرة ثانية بعد فترة وجيرة، عندما تناول جرعة زائدة من المسكنات بعد عملية جراحية، مبيَّنًا "في كلا المرتين لم تتعد خبرته "الفراغ الأسود فقط" خاليًا من أي أفكار واعية".

وأضاف "إنها أشبه بفترة قيلولة قصيرة، من دون أحلام"، مشيرًا إلى أنَّه عرف بخبر وفاته مؤقتًا لأنَّ الأطباء أخبروه"، وأردف ساخرًا "لذا نعم، لقد قالوا لي لقيت حتفك لبضع دقائق"، مشيرًا إلى أنَّه يعتبر نفسه ملحدًا مدى الحياة، وهدفه من منها بعد عودته من الموت، هو الحصول على المتعة وجعل حياة الآخرين أفضل.

وأوضح إلياسون "لم يعد عندي أي إنجاز شخصي مهم بعدما توفيت، الشيء الوحيد الذي سيعيش بعد موتي سيكون تأثيري على معارفي الباقين على قيد الحياة"، وكشف أنَّ الموت مرتين جعله أسهل بالنسبة إليه للتعامل مع الموت مرة أخرى، وقبول النهاية الوشيكة كأمر مسلم به.

وأشار إلى أنَّه "كل ما عليك فعله هو القبول بأنَّ الموت هو الموت، وهو جزء من الحياة، فإنَّك ستفهم أنَّه ليس للخوف مكانًا، عندما كنت ميتًا، هذا كل شيء، إنها النهاية".

ونشر إلياسون في حزيران/ يوليو الماضي، رسالة على الانترنت، لإخبار أصدقائه بأنَّه في يوم 25 من الشهر نفسه، كان يركب دراجته النارية على طريق سريع، عندما ركض باتجاه موقع بناء، وفقد السيطرة على الدراجة، وعانى من كسر في الركبة، والساق والكاحل، وتابع "انهار جسدي المحطم أسفل الألم الشديد، لمدة دقيقتين لم يكن لدي نبض، أو تنفس كما فقدت الوعي".

وجاءت تجربة إلياسون الثانية مع الموت بعد الجراحة، وادَّعى إنَّه أخذ الكثير من الحبوب المسكنة لقتل الألم الشديد الذي يعاني منه، ما أدى لانهيار ضغطه إلى 10نبضة/ دقيقة، وتوقف جهازه التنفسي.

واستدرك "في كل مرة شعرت فيا بالموت بأنَّه لا شيء، إنَّه أشبه بأخذ قيلولة، غفوة قصيرة من دون أي حلم، ويبدو الأمر وكأنني كنت نائمًا لفترة طويلة، والحقيقة إنها كانت فقط حوالي 15 دقيقة".

واستأنف "في كلا المرتين شعرت تقريبًا بالإحساس نفسه، مع الفارق الوحيد هو أنَّه في حادث دراجة يتذكر الثواني قبل كل شيء من حوله قبل السقوط في السواد".

ودعا إلياسون، إلى التشكيك في قصص الناس الآخرين الذين ذكروا أنَّهم كانوا واعين أثناء الموت السريري، مضيفًا "أعتقد أنَّه في حالاتهم، عقولهم كانت لا تزال نشطة، وما شهدوه كان مجرد نوع من الحلم"، مشدّدًا على أنَّه لم يعد خائفًا من تحمل مخاطر الحياة، منوهًا بأنَّه تخلى عن ركوب الدراجات النارية من أجل عائلته وأصدقائه

وأبرز أنَّه على الرغم من اقترابه من شفا الموت قبل 23 عامًا، لم يغير وجهة نظره حول الله والدين، موضحًا "لقد كنت ملحدًا، ولكن كان دومًا جزء مني يأمل بأنَّه يوجد إله في السماء أو شيء أكبر منا بكثير، ما زلت ملحدًا".

وكشف أنَّه يخطط للتبرع بكامل أعضاء جسده لمساعدة الآخرين، مشيرًا إلى أنَّه من الأنانية التمسك بالأعضاء عندما لا يكون لها أي استخدام، معترفًا بأنَّه يخشى الموت الآن أقل من أي وقت مضى، مختتمًا "أعرف الآن أنَّ الموت هو شيء أسوأ من النوم، عندما تموت، أنت فقط تتوقف عن العمل، لا شيء يدعو للقلق".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شاب سويدي يموت مرتين ويكشف عن كواليس تجربته في العالم السرمدي شاب سويدي يموت مرتين ويكشف عن كواليس تجربته في العالم السرمدي



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 05:52 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن سلمان يلتقط صور"سلفي" في "الفورميلا أي"

GMT 21:19 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

المنتخب الجزائري بدون نصر الدين خوالد أمام نيجيريا

GMT 07:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"مهند التركي" سعيد بوصول عدد متابعيه إلى مليون معجب

GMT 08:29 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

إليك موضة البليزر مع الحزام لإطلالة شتوية أنيقة

GMT 01:59 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تكشف تفاصيل شخصيتها في فيلم "فوتوكوبي"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday