عالم مصري في أميركا يتوصل إلى علاج يقاوم أمراض المناعة الذاتية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كبديل عن مشتقات الكورتيزون التي تعمل على تخفيف الأعراض فقط

عالم مصري في أميركا يتوصل إلى علاج يقاوم أمراض المناعة الذاتية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عالم مصري في أميركا يتوصل إلى علاج يقاوم أمراض المناعة الذاتية

العالم المصري الدكتور جمال الدين إبراهيم
القاهرة-فلسطين اليوم

أكد أخصائي علم السموم ومدير معامل "لايف ساينس لاب" في الولايات المتحدة الأميركية العالم المصري الدكتور جمال الدين إبراهيم، أنه تمكن وفريقه البحثي في أميركا من التوصل إلى علاج يقاوم أمراض المناعة الذاتية، أقرته هيئة الغذاء والدواء الأميركية أخيرًا، تعتمد فكرته الأساسية على استخدام مادة من مشتقات "الجلوكوزامين" الطبيعية ذات مصدر بحري مضاف إليها فيتامين "د 3" ومستخلص مركز من مادة "الكركم" التي تقلل نسبة الالتهاب، مع مواد فعاله أخرى في تركيبة واحدة، تقوم بطلاء الأنسجة لحمايتها من خلايا جهاز المناعة التي تهاجمها حتى يعود إلى طبيعته.

وأشار العالم المصري إلى أن هناك 80 نوعًا من أمراض المناعة الذاتية منها "مرض التصلب المتعدد - إم إس"، "التهاب المفاصل الروماتويدى"، "التهاب الكبد غير الوبائي"، وفيها يقوم الجهاز المناعي بجسم الإنسان بإنتاج أجسام مضادة تهاجم الأنسجة المختلفة في الجسم ظًنًا منه أنها مركبات غريبة، مؤكدًا أن نسبة الإصابة بتلك الأمراض في زيادة مستمرة خلال الفترة الأخيرة نتيجة لزيادة نسب التلوث في الهواء، المياه والغذاء.

وأوضح أن أحدث الدراسات العلمية كشفت أن الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية لديهم نقص شديد في فيتامين "د 3"، وغياب هذا الفيتامين الذي يجب أن تصل نسبته في جسم الإنسان من 30 - 100 نانو غرام، يعد من سمات الإصابة بتلك الأمراض بنسبة كبيرة.

وأكد الدكتور جمال الدين إبراهيم أن مرض "إم إس" يعد من أخطر أمراض المناعة الذاتية التي تهدد حياة المرضى ، والتي لا تزال الأبحاث في العالم تحاول التوصل إلى الأسباب الرئيسية للإصابة به ، والتي يلعب فيها الاستعداد الوراثي للإنسان دورًا كبيراً ، موضحا أن هذا المرض قد يظهر مبكراً في عمر الطفولة ، أو قد يتأخر في الظهور حتى عمر 30 عامًا بسبب أن جهاز المناعة يأخذ وقتًا طويلًا في مهاجمة أعضاء الجسم.

ولفت إلى أن الدراسات الحديثة كشفت أن تناول الأطفال لأكثر من نوع بروتين في الوجبات الغذائية يساعد على الإصابة بهذا المرض ، وعزا ذلك إلى أن جهازهم الهضمي لا يتمكن من هضم جميع تلك البروتينات بأنواعها المختلفة فتتراكم بعض مراحلها الوسطى التي تتشابه في التركيب مع أنسجة عضلات الجسم فيفشل الجهاز المناعي للجسم في التفرقة بينهما فيهاجم الاثنين معا ، ولا يستطيع معرفة البصمة الوراثية الخاصة بخلايا الجسم فيتعامل معها باعتبارها غريبة عنه ، لافتا إلى أن العلاج التقليدي المستخدم هو إعطاء مشتقات الكورتيزون التي لا تساهم في القضاء على المرض ، وإنما تقوم "بفرملة " الجهاز المناعي لتخفيف الأعراض إلا أنه سرعان ما يعتاد عليها الجسم ويلجأ الطبيب إلى اختيار مشتق آخر وهكذا.

ويرى العالم المصري أنه قد حان الوقت لاستخدام وسائل علاجية أخرى بعيدًا عن مشتقات الكورتيزون لقلة فعاليته وتكلفته الباهظة ، إلى جانب خطورة أعراضه الجانبية على صحة المرضى.

وكانت جامعة "عين شمس" قد افتتحت العام الماضي، أول وحدة طبية لعلاج مرض "إم إس - التصلب المتعدد" في مصر ، وتشمل الوحدة على أجهزة المتابعة وجهاز رسم القلب الكهربائي وتقدم خدمة متميزة يطلق عليها (يوم رعاية المرضى).

ويعد مرض "إم إس" مرضاً مناعياً ذاتياً يصيب الجهاز العصبي المركزي ، كما أنه يعد ثاني أسباب العجز الرئيسية على مستوى العالم بعد حوادث الطرق.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالم مصري في أميركا يتوصل إلى علاج يقاوم أمراض المناعة الذاتية عالم مصري في أميركا يتوصل إلى علاج يقاوم أمراض المناعة الذاتية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 08:32 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"جيمني 2019 " الجديدة في الأسواق في 5 حزيران المقبل

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 19:10 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

نسرين أبو صالحة تخوض مغامرة في وادي رم

GMT 12:15 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تقرير يوضح ألونسو يعود لفورمولا-1 عبر بوابة رينو

GMT 05:10 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

"اللون الفيروزي" سحر وهدوء في ديكورات منزلك

GMT 02:02 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

عائشة بن أحمد تتابع تصوير مشاهدها في "نسر الصعيد"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday