مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أوضح أن تناول الدهون يساعد على شعور الشخص بالشبع

مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن

مدرب الرياضة نيك ميتشل
لندن – سليم كرم

أوضح مدرب شخصي رائد يدعى نيك ميتشل، أن الكربوهيدرات تعد وقودًا للتدريب المكثف وتساعد في الحفاظ على العضلات عند إتباع حمية غذائية.

وأضاف نيك أن تناول الدهون يساعد على الشعور بالشبع ومهمة لإنتاج الهرمونات في الجسم، وحاول نيك أن يفند عشر أساطير عن خسارة الوزن.

الأسطورة الأولى: السعرات الحرارية هي سعرات حرارية.

يعتقد الكثير من الناس أن السعرات الحرارية متساوية ومتشابهة سواء تلك التي تأتي من البروتين أو الدهون أو الكربوهيدرات أو الألياف، طالما هناك عجز في الطاقة، ولكن هذه الحجة خاطئة حيث أن بعض السعرات الحرارية مفيدة للجسم أكثر بكثير من غيرها.

مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن

وأشارت بعض الدراسات التي أجريت على بريطانيين تناولوا ما يقرب من 600 سعر حراري في اليوم في الـ 30 عامًا الماضية، انتهى بهم المطاف يعانون من البدانة ومخاطر صحية كثيرة، وبالتالي يجب أن يعود الأمر إلى نوعية واختيار الأطعمة التي تخلق اختلافات في تكوين الجسم، وتعتبر فكرة "السعرات الحرارية هي سعرات حرارية" محض أسطورة أنشأتها مراكز اللياقة البدنية ووسائل الإعلام على مدى أعوام طويلة.

ويعد من السذاجة أن يعتقد الإنسان أن 300 سعر حراري من اللحوم، له التأثير نفسه على الجسم من 300 سعر حراري من الحبوب، فجميع الأطعمة والمغذيات تؤثر على الجسم بطريقة مختلفة، وتؤدي إلى مسارات أيضية مختلفة، فعلى سبيل المثال إن إتباع نظام غذائي غني أو فقير بالبروتين ينتج نتيجتين مختلفتين تمامًا، إلى جانب أن هذه الفكرة تتجاهل تأثير الأطعمة على الهرمونات، فالنظام الغذائي الغني بالسكر يسبب فرطا في إنتاج الأنسولين مما يسبب حلقة مفرعة من الرغبة الشديدة في السكر وتذبذب السكر في الدم والتي تؤدي إلى احتمالات زيادة الدهون.

الأسطورة الثانية: السعرات الحرارية غير مهمة.

تعتبر فكرة السعرات الحرارية غير مهمة من الأساطير عن خسارة الوزن أيضًا، فالعديد من الناس يقولون "السعرات الحرارية هي سعرات حرارية" خارج سياقها، ويعتقد الإنسان أنه طالما يأكل طعام نظيف، فمجموع السعرات الحرارية غير مهم، فبينما يعتبر الكاجو من المواد الغذائية ذات القيمة الغذائية العالية، فتناول كيس خلال اليوم سيضيف الكثير من السعرات الحرارية التي تعيق جهد خسارة الدهون، ولا يمكن تجاهل القانون الأساسي للديناميكا الحرارية أن السعرات الحرارية غير مهمة إذا كانت المغذيات ونوعها وكمية السعرات فيها مناسبة للإنسان وحالته، وببساطة لفقدان الدهون يجب على الإنسان أن يأخذ أقل كمية من الطاقة التي يستهلكها من الطعام، والاعتماد على الطاقة المخزنة في جسمه على شكل دهون، ولكن يجب عليه أن يقدر تأثير الهرومونات والأيض.

مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن

الأسطورة الثالثة: الدهون تجعل الإنسان سمينًا.

ولدت هذه الأسطورة الشعبية من حقيقة أن الدهون تحتوي على تسع سعرات حرارية في الغرام الواحد، في حين تحتوي البروتينات والكربوهيدرات على أربع سعرات حرارية فقط لكل غرام، وبالتأكيد إن الإكثار من أي شيء ليس جيدًا للإنسان، والدهون ليست استثناء، ولكن فكرة تناول الدهون تجعل الإنسان سمينًا هذه أسطورة، فالدهون من المغذيات الأساسية، وتشير معظم الدراسات إلى أن 20% من السعرات الحرارية اليومية تأتي من الدهون الضرورية لتحسين الصحة الهرموينة، وارتبط انخفاض التيستوستيرون بالنظام الغذائي منخفض الدهون، والذي يمكن أن يؤثر سلبًا على العديد من جوانب تكوين الصحة الخاصة بالجسم لدى الرجال والنساء، وتساعد الدهون على الحد من الشعور بالجوع، وتعزز الشعور بالشبع، ولكن الدهون المشبعة تؤدي إلى أمراض القلب والسمنة.

مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن

الأسطورة الرابعة: الكربوهيدرات هي الشر بعينه.

بددت أسطورة الدهون الكثير من الضجة المحيطة بالكربوهيدرات، ويختلف التعامل مع الكربوهيدرات تبعًا لحساسية الأنسولين واستهلاك الطاقة وكتلة العضلات والدهون في الجسم، والعديد من العوامل الأخرى، ولكن في الآونة الأخيرة ربطت الكربوهيدرات كسبب في عدم تمكن الناس من خسارة الدهون، ولكن الحقيقة تكمن أن الكربوهيدرات من العناصر التي يفرط الإنسان في تناولها وهذا هو مكمن المشكلة، ومع ذلك يمكن أن تكون الكربوهيدرات مفيدة في فقدان الوزن.

مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن

ويستطيع الإنسان فقدان الوزن إذا تناول القليل من الكربوهيدرات والتي تقدر بين 50 و300 غرام، وتؤجج الكربوهيدرات النشاطات المكثفة مثل رفع الأثقال، ومن ثم استعادة الجليكوجين المنتج للطاقة، ويمكن أن تساعد في بناء المزيد من الأنسجة الجسمية المفقودة، مما يساعد في الحفاظ على كتلة عضلية حتى أثناء مرحلة فقدان الدهون، فالكربوهيدرات ليست الشر بعينه، فعلى الرغم من أن الحمية منخفضة الكربوهيدرات تعمل بشكل جيد لدى عامة الناس، ولكن لا يعتبر القضاء التام عليها ضروريًا.

الأسطورة الخامسة: لا كربوهيدرات بعد الساعة السادسة مساء.

تعد فكرة تحول الكربوهيدرات إلى دهون بعد الساعة السادسة مجرد أسطورة، ومن المثير للاهتمام أن الأبحاث مؤخرًا أظهرت أن حرق الدهون كان أكثر فعالية لدى الناس الذين يتناولن المزيد من الكربوهيدرات في نهاية النهار أكثر من الذين يتناولونها في الصباح، وعلاوة على ذلك فإن العديد من الناس يعانون مشاكل مع النوم، ويمكن للكربوهيدرات أن تساعد الإنسان على النوم من خلال إطلاق هرمون السيروتونين المعروف بهرمون الاسترخاء والذي يساعد على تحسين المزاج ويخفض من مستويات التوتر.

مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن

الأسطورة السادسة: وقت الأكل غير مهم.

يعتقد الكثيرون أنهم طالما يأخذون حصتهم من المواد الغذائية الضرورة فلا أهمية لمواعيد أكلها، ولكن هذه محض أسطورة،  وفي الحقيقة هناك أوقات معينة يستطيع الجسم استخدام الطعام بكفاءة، وفي هذه الحالة يعتبر موعد تناول الفطور برمجة للتمثيل الغذائي الخاص بالإنسان لبقية اليوم، ويعتبر تناول الحبوب مثل الكورنفلكس كوجبة إفطار أسوأ خيار ممكن في الصباح، ويساعد تناول كميات قليلة من الكربوهيدرات في ساعات الصباح الأولى على الحفاظ على رشاقة الجسم من خلال برمجة التمثيل الغذائي للاستفادة من الدهون المخزنة لبقية اليوم، وتهتم الرياضة بنقل الكربوهيدرات إلى العضلات بسهولة لتعزيز وتحسين كتلتها وتكوين الجسم.

الأسطورة السابعة: الأكل كل ساعتين أو ثلاث يساعد في تسريع الأيض.

أظهرت الدراسات أن الأكل كل ساعتين أو ثلاث لا تحسن معدلات الأيض أو فقدان الدهون لاحقًا، وبدلًا من ذلك يرتبط نظام تناول وجبتين أو ثلاث يومية في تحسين تخليق البروتين، وتحسين الدوران الهضمي، وتنظيم الأنسولين والسيطرة على السكر في الدم، فتناول وجبات صغيرة متكررة يحسن الشعور بالشبع ويساعد على استقرار السكر في الدم، ويجعل إتباع الحمية أسهل بكثير.

الأسطورة الثامنة: حمية السوائل.

يميل بعض الأشخاص إلى إتباع حمية غذائية تعتمد على السوائل، وبالرغم من أنهم يفقدون الوزن إلا أن الوزن المفقود لا يكون كله دهون، فمن المحتمل أن يفقد الإنسان من كتله العضلية أيضًا، وبالتالي يحتاج إلى استعادتها من جديد، ويمكن أن يكون لفقدان الكتلة العضلية تداعيات كثيرة منها تدني عمليات الأيض القاعدي التي يمكن أن تجعل من الصعب فقدان الدهون في الجسم مستقبلًا، وعلاوة على ذلك فإن الوجبات السائلة خطيرة فالجسم يحتاج لكمية معينة من السعرات الحرارية والمواد المغذية، وتؤدي هذه الوجبات إلى العديد من أوجه القصور وتخلق أعراضًا مثل التعب والدوخة وفقدان الشعر والأظافر وفقدان الوضوح الذهني.

مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن

الأسطورة التاسعة: تمارين الكارديو المستقرة غير المنتهية.

يمكن لتمارين الكارديو المستقرة تعزيز الصحة وكذلك تحرق بعض السعرات الحرارية، ولكن لا يمكن أن تكون الكارديو هي الطريقة الوحيدة لخسارة الوزن، وتكمن المشكلة هنا أن الإنسان لا يصل إلى حالة من اللياقة البدنية الضعيفة نظرًا لأنه لا يمارس رياضة قوية، وبدلًا من ذلك يعتبر البرنامج الجيد لخسارة الوزن الذي يأخذ بعين الاعتبار كل المغذيات مع رياضة قوية هو الحل المثالي لخسارة الوزن.

مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن

الأسطورة العاشرة: حمل الأوزان الثقيلة تجعلك بشعًا.

تنشغل النساء كثيرًا بهذه الفكرة، فلا يملن إلى رفع الأوزان الثقيلة حتى لا تبرز عضلاتهن، ويعتقد أنها تزيد من أوزانهن، ويعتقدن أن الأوزان الخفيفة توازن عضلاتهن ولكن هذا ليس صحيحًا فإما الحصول على عضلات كبيرة أو صغيرة، ولتحقيق مظهر متناغم على الإنسان تنظيم نسبة الدهون والعضلات في الجسم، وتحسن الأوزان الثقيلة العضلات وقوتها، وتنصح النساء بحمل أوزان ثقيلة لمدة قصيرة وأخذ قسط من الراحة بعدها.

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن مدرب رياضة ينفي صحة عشر أساطير حول عملية فقدان الوزن



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 05:52 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن سلمان يلتقط صور"سلفي" في "الفورميلا أي"

GMT 21:19 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

المنتخب الجزائري بدون نصر الدين خوالد أمام نيجيريا

GMT 07:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"مهند التركي" سعيد بوصول عدد متابعيه إلى مليون معجب

GMT 08:29 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

إليك موضة البليزر مع الحزام لإطلالة شتوية أنيقة

GMT 01:59 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تكشف تفاصيل شخصيتها في فيلم "فوتوكوبي"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday