التهاب الحلق المستمر من الأعراض الأقل شهرة لسرطان الفم
آخر تحديث GMT 08:12:07
 فلسطين اليوم -

الكشف المبكر يزيد معدلات البقاء على قيد الحياة

التهاب الحلق المستمر من الأعراض الأقل شهرة لسرطان الفم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التهاب الحلق المستمر من الأعراض الأقل شهرة لسرطان الفم

التهاب الحلق
لندن ــ سليم كرم

قد لا يكون وجود التهاب في الحلق شيئا يُثير القلق، ولكن أطباء الأسنان يحذرون من أنه يجب على البالغين الذين يعانون من آلام طويلة وأصوات غير مألوفة في الحلق أن يدركوا أنه يمكن أن يكون علامة على شيء أكثر ضررًا بكثير.

وأكدت الدكتورة رونا اسكندر والدكتورة آنا كانتلاي، وهما طبيبتان في مستشفيات هيئة الصحة العامة البريطانية، أن التهاب الحلق المستمر يمكن أن يكون واحدا من الأعراض الأقل شهرة لسرطان الفم. فبدلا من الاعتماد على أقراص العسل والليمون أو الأدوية المعتادة لتهدئة الألم، ويجب على أولئك الذين أصيبوا بهذه الأعراض أن يذهبوا إلى طبيب الأسنان.

ويُحذر الأطباء أنه يجب على الذين يُعانون من آلام اللسان، أو لديهم صعوبة في مضغ الطعام أيضا أخذ ذلك على محمل الجد. حيث يأتي هذا التحذير وسط زيادة مفاجئة في حالات سرطان الرأس والرقبة - التي يعد من أكثر أنواع أمراض الفم شيوعا - حيث أن البالغين غالبا ما يهملون صحة الفم، فيما تظهر الإحصاءات المثيرة للقلق أن انتشار سرطان الرأس والرقبة قد ارتفع بنسبة الثلث تقريبا منذ التسعينيات. ومع ذلك، تشير التوقعات إلى استمرار المرض في الزيادة، وسوف ترتفع الحالات بنسبة 33 % أخرى في السنوات العشرين المقبلة، حيث يقتل سرطان الفم حاليا نحو 2400 شخص كل عام في المملكة المتحدة، في حين أن عدد الوفيات في الولايات المتحدة في كثير من الأحيان يصل إلى 13 ألف.

وقد أكدت الدكتورة اسكندر، الفائز بجائزة أفضل طبيب أسنان 2017، على أهمية الكشف المبكر عن سرطان الفم. وقالت: " وتزداد معدلات البقاء على قيد الحياة من سرطان الفم بشكل ملحوظ إذا اكتشف في وقت مبكر عندما يكون السرطان أسهل في العلاج"، وأضافت: " كأطباء أسنان، ننظر بانتظام في علامات سرطان الفم خلال الفحوصات العادية الخاصة، ولكن يعتبر ذلك مهم بالنسبة للمرضى ليكونوا قادرين على التعرف على علاماته أيضا. وتظهر الأعراض عادة على شكل بقع بيضاء، والتهاب في الحلق والقروح."

وبالنسبة لسرطان الفم يتطور الورم داخل الفم، بما في ذلك الشفاه واللسان واللثة، وداخل الخدين وسقف الفم. ويمكن أيضا أن تحدث سرطانات أخرى مرتبطة بالفم، بما في ذلك اللوزتين والغدد اللعابية وسرطان الحلق، كما تحذر كانتلاي، والتي تعمل في إدارة الصحة العامة البريطانية في لندن، من أن خيارات نمط الحياة السيئة مسؤولة عن تسع حالات من أصل 10 حالات من أعراض سرطان الفم. 

ويحذر أيضًا أطباء الأسنان إن خيارات نمط الحياة السيئة مسؤولة عن تسع حالات من أصل 10 حالات سرطان الفم، وقالوا: "إنَّ سرطان الفم أكثر شيوعا بين الناس الذين يدخنون، ويتعاطون الكحول وأيضًا في حالات ضعف النظام الغذائي التي تفتقر إلى الفواكه والخضروات."

ويثير عدم تناول ما يكفي من الخضر في الوجبات الغذائية القلق، كما تشير الإحصاءات إلى أن ربع البالغين فقط يحصلون بانتظام على خمس ما يحتاجونه في اليوم، ويمكن أن يكون سبب سرطان الفم والحلق عن طريق فيروس الورم الحليمي البشري الذي ينتقل عن طريق الجنس الفموي، حيث تدعو الدكتور كانتلاي على تعزيز استخدام الواقيات الذكرية أو سدود الأسنان كوسيلة للحد من انتقال فيروس الورم الحليمي البشري عبر ممارسة الجنس عن طريق الفم وتقليص أي خطر محتمل للنمو السرطاني في الفم.

وقالت: " نعرف من الدراسات الاستقصائية الأخيرة أن حوالي 75 في المائة من الذين تتراوح أعمارهم بين 16-44 عامًا يمارسون الجنس عن طريق الفم. وممارسة الجنس الآمن والتأكد من أن الفتيات لديها لقاح فيروس الورم الحليمي البشري خطوة هامة في الحد من هذا الخطر."

وطرحت تعليقاتهم في اعالية "Mouth Cancer Action Month " والتى تعقد في شهر تشرين الثاني / نوفمبر من كل عام، وأضافوا: "من السهل أن نولي صحة أفواهنا إهتمامًا أكثر. فنحن نستخدمه يوميا، دون الوعي الكافي بكيفية حمايتها. أفواهنا تساعدنا على التنفس والأكل، وهما أساسيات البقاء على قيد الحياة. أنها تحتوي على واحدة من أقوى العضلات في الجسم، مما يجعل من الممكن مضغ طعامنا. واللسان يسمح لنا بتذوق والتمتع بالطعام وكذلك تسهيل البلع."
                         

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التهاب الحلق المستمر من الأعراض الأقل شهرة لسرطان الفم التهاب الحلق المستمر من الأعراض الأقل شهرة لسرطان الفم



ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تختار اللون البطيخي لملابسها وكمامتها في أحدث ظهور

بروكسل ـ فلسطين اليوم
تُعدّ الملكات والأميرات حول العالم مثالًا يُقتدى بهن عندما يتعلّق الأمرُ بالأزياء والموضة، وذلك لأنّ أزياءهنّ تكون مثالية من ناحية أجود أنواع الأقمشة المُستخدمة، ومُصممة بطريقة راقية بأسلوبٍ بسيطٍ وكلاسيكي، وفي الوقت نفسه تكون إطلالاتهن مُطابقة لآخر صيحات الموضة، ولهذه الأسباب، عادةً ما تُلاحق عدسات الصّحافة والباباراتزي نساء العائلات المالكة في مهامهنّ الرّسمية وغير الرسمية، من أجل إلقاءِ نظرة على إطلالاتهن التي تسطر عناوين الصحف والمجلات العالمية، ويُستنسخ منها ستايلات مُختلفة. وفي صباح اليوم الخميس، طلّت ملكة بلجيكا "ماتيلدا" البالغة من العُمر 46 عامًا في مهمّة ملكية جديدة، زارت من خلالها جيدفلورا، أوستنيوكيكري حيث التقت بالعاملين في قطاع زراعة الزهور لمناقشة تأثير فيروس كورونا على أعمالهم.وفي هذه المهمّة ...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 14:42 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جوليا جورجيس تستهل مشوارها في 2018 بلقب أوكلاند للتنس

GMT 20:42 2016 الأحد ,24 إبريل / نيسان

بطاطا مهروسة بالطحينة

GMT 20:52 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

جاتوه البلاكفورست

GMT 06:34 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" يناسب كل الأماكن

GMT 01:22 2016 الأحد ,14 شباط / فبراير

عيد الحب لن يكتمل إلا بتغيير ديكورات المنزل

GMT 01:22 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وعد تواجه انتقادات تباين لون بشرتها عن والدتها

GMT 14:20 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أفكار ممتازة للتغلب على ضيق المطبخ

GMT 20:54 2016 السبت ,23 إبريل / نيسان

أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن

GMT 01:47 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

جنيفر هوكينز تساند دونالد ترامب بعد نشر فيديو جديد له
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday