خبراء يستنتجون من تشخيصهم أن الاكتئاب قد يكون مؤشرًا مبكرًا على الخرف
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

من المتوقع أن ترتفع نسبة البريطانيين المصابين به بسبب شيخوخة السكان

خبراء يستنتجون من تشخيصهم أن الاكتئاب قد يكون مؤشرًا مبكرًا على الخرف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبراء يستنتجون من تشخيصهم أن الاكتئاب قد يكون مؤشرًا مبكرًا على الخرف

نوبات الاكتئاب في منتصف العمر
لندن ـ كاتيا حداد

 حذَّر الخبراء من تفاقم نوبات الاكتئاب في منتصف العمر، على أنها يمكن أن تكون علامة على الإصابة بالخرف. وقد تتبع العلماء أكثر من 3300 شخص فوق ال55 عاما لمدة 20 عاما، فوجدوا أن أولئك الذين زادت أعراض الاكتئاب لديهم كانوا الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالخرف في وقت لاحق، وأن أولئك الذين عانوا من مشاكل الصحة العقلية لأكثر من ثلاث سنوات، كانوا 45% أكثر عرضة للتشخيص بالخرف من أولئك الذين لم يبلغوا تدني الحالة المزاجية.

البحث الهولندي، الذي نشر الليلة الماضية في دورية "لانسيت" الطبية للطب النفسي، يعطي الأطباء أداة تتنبأ بأولئك المعرضين لخطر الخرف بسنوات قبل ظهور الأعراض.

ويعتقد أن 850 ألف بريطاني يعانون من الخرف، وهي المشكلة التي من المتوقع أن تسوء في السنوات المقبلة بفضل شيخوخة السكان. ولا يوجد للمرض حاليا أي علاج، ولكن الاطباء يقولون انه اذا كان يمكن تحديد المرضى المعرضين للخطر في أقرب وقت ممكن، من ثم يمكن إقناعهم بإجراء تغييرات نمط الحياة الإيجابية.

خبراء يستنتجون من تشخيصهم أن الاكتئاب قد يكون مؤشرًا مبكرًا على الخرف

ولقد عرف العلماء منذ فترة طويلة أن الاكتئاب من مسببات الخرف، ولكن أحدث دراسة هي الأولى لتحليل صحة النفسية للمرضى على المدى الطويل. وبدأت الأبحاث الماضية في بحث حلقة واحدة من الاكتئاب، مع عدم الأخذ بعين الاعتبار مدى تطور المرض مع مرور الوقت. لكن في أحدث الأبحاث، وجد فريق من المركز الطبي لجامعة "ايراسموس" في روتردام أن أولئك الذين يكتئبون تدريجيا على مدى فترة طويلة كانوا هم الأكثر عرضة للإصابة بالعته.

وقد عملوا مع 3325 من البالغين الذين لديهم أعراض الاكتئاب، ولكن لم تظهر أي علامات الخرف في بداية الدراسة، لكن الفريق تعقب أعراض الاكتئاب على مدى 11 عاما وخطر الخرف لعشر سنوات لاحقة، وقارنوا ذلك مع عموم السكان.

وحددت الدراسة خمسة مسارات مختلفة من أعراض الاكتئاب، انخفاض الاكتئاب، والاكتئاب العالية المنخفض تدريجيا، انتكاس الاكتئاب، وانخفاض الاكتئاب الزائد، والاكتئاب الذي كان مرتفعا باستمرار.

وأصيب 434 من المشاركين في الدراسة بالعته، بما في ذلك 348 حالة إصابة بمرض الزهايمر. ولكن فقط أولئك الذين يعانون من أعراض الاكتئاب الزائدة مع مرور الوقت كانوا في خطر أكبر بكثير من الخرف مقارنة مع بقية السكان، كما وجدت الدراسة.

وقال رئيس فريق البحث الدكتور عرفان إكرام: "أعراض الاكتئاب التي تزيد تدريجيا مع مرور الوقت تساعد على التنبؤ بشكل أفضل بالخرف في وقت لاحق في الحياة من المسارات الأخرى لأعراض الاكتئاب، مثل الارتفاع والتحويل.

وأضاف: "هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لدراسة هذه الحالات، والتحقيق في إمكانية استخدام عمليات التقييم الجارية من أعراض الاكتئاب لتحديد إمكانية زيادة مخاطر الخرف عند كبار السن".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يستنتجون من تشخيصهم أن الاكتئاب قد يكون مؤشرًا مبكرًا على الخرف خبراء يستنتجون من تشخيصهم أن الاكتئاب قد يكون مؤشرًا مبكرًا على الخرف



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 21:36 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

يراها فاروق حسنى

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 11:13 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

فوائد الصلاة على النبي في هذا التوقيت

GMT 08:15 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

دوف حنين يطالب بالتحقيق مع "ام ترتسو" لتطرفها

GMT 01:04 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

الإصابات السامة للنحل سببًا في وفاة الآلاف

GMT 14:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

"الأهلي" يسحق فريق "الصيد" في دوري السيدات للطائرة

GMT 19:19 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

حذف اسم "نوير" من تصنيف المستوى العالمي لإصابة في قدمه

GMT 07:16 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أسلوب مدونة الأزياء المحجبة سحر فؤاد

GMT 02:42 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الوزراء الإيطالي يحذر من تعديل الموازنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday