دراسة تُحذِّر من مدى خطورة التحرّش الجنسي بالمرأة في العمل
آخر تحديث GMT 17:31:03
 فلسطين اليوم -

يُسبِّب السكري وارتفاع ضغط الدم ومشاكل في القلب

دراسة تُحذِّر من مدى خطورة التحرّش الجنسي بالمرأة في العمل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تُحذِّر من مدى خطورة التحرّش الجنسي بالمرأة في العمل

التحرّش الجنسي
لندن _ كاتيا حداد

يعدّ التحرش الجنسي في مكان العمل مشكلة مزمنة للنساء إذ يتسبب في مرض عقلي دائم، وفقا لبحث جديد، حيث تعاني النساء من القلق والاكتئاب واضطرابات في الأكل، واضطرابات ما بعد الصدمة، بعد تعرضهن للإيذاء، وتتجه السيدات إلى شرب الكحوليات وتناول المخدرات ليتمكنّ من التعامل مع الأمر، كما أنهن يحظين بسعادة أقل.

وعلى الرغم من أن معظم الضحايا من النساء، ارتفعت عدد الشكوى المقدمة من الرجال لتعرضهم للتحرش لأكثر من 15% في 15 عاما فقط، ومع ذلك، وجدت التقارير أن الضحايا الذكور لا يقلقون من تعرضهم للتحرش الجنسي، كما أنهم لا يرونها مزعجة مثل الإناث.

وتأتي هذه النتائج في أعقاب الفضائح الجنسية الأخيرة التي هزت هوليوود والبرلمان البريطاني.

ووجدت الدراسة أن الزملاء والمرؤوسين والعملاء بجانب المديرين هم من يقومون بالتحرش، حيث في تقرير للكاتب البروفيسور، جيمس كامبل، من جامعة تكساس، قال "لا تزال الأدلة تشير إلى أن النساء تواجه المزاج السلبي واضطرابا الأكل وتعاطي المخدرات والكحول، فضلا عن نوايا تغيير العمل، والقلق على المدى الطويل، والإجهاد الوظيفي أو الإرهاق"، ويضيف: "التحرش الجنسي مستمر، وهو مشكلة صحية مزمنة في المنظمات وبيئات العمل".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أظهر استطلاع شمل ألفي بريطاني أن واحدة من بين خمس نساء، و7% من الرجال، تعرضوا للتحرش في مكان العمل، ووجد سابقا أن التحرش الجنسي يسبب آلام في العضلات وارتفاع ضغط الدم والسكري، مما يزيد من خطر حدوث مشاكل في القلب.

وحلل الفريق بيانات لجنة تكافؤ فرص العمل في الولايات المتحدة ووكالات ممارسات التوظيف العادل، ووجد أن العدد الإجمالي للشكاوى انخفض فعلا بنسبة 28.5 % من عام 1997 إلى عام 2011.

وقال البروفيسور كويك" من بين النتائج المثيرة للاهتمام أن نسبة شكوى الذكور ارتفعت بنحو 15.3%، أما النساء لا توال يقدمن غالبية الشكوى".

ويعد المناخ التنظيمي مؤشرا قويا على التحرش الجنسي في مكان العمل، ويمكن أن يشمل حالات تفوق عدد الرجال عدد النساء، ويعتقد الموظفون بأن الشكاوى لن تؤخذ على محمل الجد.

وقالت الدراسة، التي نشرت في مجلة علم النفس والصحة المهنية، إن الأبحاث أظهرت أن ديناميات السلطة الهرمية هي أساس جذور التحرش الجنسي، ولكن دراسة أخرى شملت الرجال والنساء في الجيش وجدت أن التحرش الجنسي  يتسبب في مستويات عالية من الاكتئاب والقلق لكل من الرجال والنساء.

وكلما ارتفع مستوى التحرش الجنسي ازداد الاكتئاب، وارتفع هذا بشكل حاد بالنسبة إلى الذكور، وعلاوة على ذلك، يزيد احتمال تعرض الرجال في الجيش للمضايقات الجنسية أكثر من عشرة أضعاف من الأقران المدنيين، لكن ما يقدر بـ81% من الضحايا لم يبلغوا عن التحرش.

وقال رئيس الجمعية الأميركية للطب النفسي إن هناك القليل من الدراسات بشأن الأشخاص الذين يقومون بالتحرش، الأمر الذي سيكون مفيدا لمعالجة هذه المسألة.

وقال البروفيسور أنطونيو بونتي "التحرش الجنسي في مكان العمل هو مشكلة كبيرة في علم النفس المهني، وعرضت البحوث النفسية الترابط في أسباب التحرش في مكان العمل، فضلا عن بعض الاستراتيجيات لمنعه أو الحد منه، ومع ذلك، هناك بحوث محدودة بشأن خصائص المضايقات، مما يجعل من الصعب التنبؤ من الذي سوف يفعل ذلك ومتى ومتى يمكن أن يحدث"، ويضيف: "ما نعرفه هو أن المضايقين يميلون إلى عدم وجود ضمير اجتماعي والانخراط في السلوكيات التلاعب، غير الناضجة، وغير المسؤولة والاستغلالية، وعلم النفس يمكن أن يساعد في شكل التدريب للابتعاد عن التحرش الجنسي، لكنه لا يعمل إلا إذا كان جزءا من جهد شامل وملتزم لمكافحة هذه المشكلة".

ويشير "معظم نقاط البحث توصي بأن العقوبات هي الطريقة الأولى التي يمكن للمنظمات أن تستخدمها لتكون أقل تسامحا مع التحرش، ويجب على المنظمات أن تكون استباقية في وضع سياسات تحظر التحرش الجنسي، ورفع مستوى وعي الموظفين، ووضع إجراءات الإبلاغ وتثقيف الموظفين حول هذه السياسات".

ويؤكد "هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد السوابق الخاصة بالتحرش التي من شأنها أن تساعد الموظفين والمديرين في التحديد والاستجابة بطريقة مناسبة".​

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُحذِّر من مدى خطورة التحرّش الجنسي بالمرأة في العمل دراسة تُحذِّر من مدى خطورة التحرّش الجنسي بالمرأة في العمل



اختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية وقلادة من الألماس

هيلتون تتألق بفستان أرجواني مُماثل لسيارتها الفاخرة

واشنطن - فلسطين اليوم
ظهرت عارضة الأزياء والنجمة العالمية باريس هيلتون، نجمة تليفزيون الواقع، فى لوس أنجلوس بكاليفورنيا، وهى تتجول فى ثوب أرجوانى أنيق، واتضح أن الفستان يطابق تماما سيارتها الفاخرة التى تحمل نفس اللون، واختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية مطابقة وقلادة من الألماس، وذلك وفقًا لما نشره موقع "insider".اختارت باريس هيلتون حقيبة يدها باللون الأرجوانى أيضًا، وكذلك أزياء كلبها الصغير الذى كان يرتدى ما يشبه الفستان باللون وردى، وكانت عارضة الأزياء الشهيرة قد تحدثت مؤخرًا عن سيارتها ثلاثية الأبعاد فى مقطع فيديو على YouTube فى ديسمبر 2019، ووصفتها بأنها "مضيئة"، لكنها أوضحت أنها بحاجة إلى أن تكون "باريسية". وقالت باريس عن السيارة، "هذا يعنى أننا بحاجة إلى تغيير هذا اللون وجعله فريدًا من نوعه"، مشيرة إلى أن اللون المجسم...المزيد

GMT 07:43 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي وسط المتنزهات الطبيعية
 فلسطين اليوم - أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي وسط المتنزهات الطبيعية

GMT 03:47 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

نصائح تساعدك على اختيار ألوان طلاء منزلك بسهولة
 فلسطين اليوم - نصائح تساعدك على اختيار ألوان طلاء منزلك بسهولة

GMT 07:22 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات

GMT 10:40 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على كل الاحتمالات

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

الزين يكشف صفات الرجال المؤهلة إلى "ملك جمال لبنان"

GMT 16:10 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

اكتشاف كاميرا لفحص خاصيَة التمويه لدى الحيوانات

GMT 08:02 2018 الخميس ,29 آذار/ مارس

فيديو مذهل يعلن عن مراحل نمو الفاصوليا

GMT 09:21 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

حلم كل زوج وزوجة بدوام الحب والألفة

GMT 03:52 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين صبري تخطف أنظار الحاضرين في ختام مهرجان الجونة

GMT 13:10 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 07:59 2019 الأحد ,24 شباط / فبراير

عرض قصة آشوربانيبال داخل المتحف البريطاني

GMT 07:33 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

طلاء الأظافر المعدني أحدث موضة في خريف 2019

GMT 03:57 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

منزل كاتبة قصص أطفال مشهورة معروض للبيع في ريف انجلترا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday