خبير يُبرز مكان المناطق جي المسؤولة عن إثارة الشهوة الجنسية لدى النساء في المهبل
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تعتبر الأكثر حساسية في الوظيفة الجنسية وتحفيزها يؤدي إلى نشوة وإثارة قوية

خبير يُبرز مكان "المناطق جي" المسؤولة عن إثارة الشهوة الجنسية لدى النساء في المهبل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبير يُبرز مكان "المناطق جي" المسؤولة عن إثارة الشهوة الجنسية لدى النساء في المهبل

المنطقة جي هي منطقة الشهوة الجنسية في المهبل وعند تحفيزها تؤدي إلى اثارة جنسية قوية ونشوة كبيرة
واشنطن - رولا عيسى

يعتبر السؤال عن وجود المناطق جي هو الأكثر حساسية في أسئلة الوظيفة الجنسية، وأين تقع هذه المناطق، ويعتقد أن هذه المناطق هي المسؤولة عن إثارة الشهوة الجنسية لدى النساء في المهبل، واذا تحفزت فإنها تؤدي إلى اثارة جنسية قوية ونشوة كبيرة، وبالرغم من أن مفهوم هزات الجماع المهبلي ظهر منذ القرن ال17 إلَّا أنَّ مصطلح المناطق جي لم يظهر قبل الثمانينات, وأطلق هذا المصطلح تيمننًا بطبيب أمراض النساء الألماني أريك غرافينبيرغ الذي وثق هذه المنطقة الحساسة داخل مهبل بعض النساء في بحوث أجريت في الأربعينات، ويأتي هذا الجدل حول وجود هذه الاماكن بسبب عدم الاجماع على وجودها، على الرغم من ان بعض النساء تختبر هزة الجماع من خلال تحفيز بقع معينة، فيما البعض الآخر يجدها غير مريحة.

خبير يُبرز مكان المناطق جي المسؤولة عن إثارة الشهوة الجنسية لدى النساء في المهبل

وتقع هذه المنطقة على الجدار الأمامي للمهبل على بعد بين 5 الى 8 سم فوق فتحة المهبل، ومن السهل تحديدها اذا استلقت المرأة على ظهرها وقاستها بالأصبع، وستستجيب هذه الأنسجة على الفور بأن تتورم، ويحمل هذا التورم معني وجود البقعة، ويجعل هذا اللمس المرأة تشعر وكأنها تحتاج الى التبول، ولكن بعد بضع ثوان تحس بالمتعة.

ويعتبر هذا التحفيز بالنسبة للكثير من النساء غير مريح بغض النظر عن مدى استمراريته، وتختلف الاستجابة الفسيولوجية من النشوة في مناطق حي عن الردود التي تشبه هزات الجماع، فخلال هزات الجماع فان نهاية المهبل تقترب من الفتحة، ويندفع عنق الرحم الى أسفل داخل المهبل.

وتطرد أكثر من 50% من النساء أنواع مختلفة من السوائل من مجرى البول أثناء الإثارة الجنسية أو الجماع، وأظهرت الدراسات وجود ثلاث أنواع من السوائل هي البول وشكل مخفف من البول والسائل المنوي الأنثوي، ويمكن لبعض النساء أن تختبر اطلاق هذه السوائل أثناء عملية الاستثارة أو ممارسة الجنس، ولكن الأغلبية تختبره أثناء هزة الجماع وخاصة خلال النشوة في المنطقة جي.

ويعتبر اخراج البول أثناء ممارسة الجنس عادة نتيجة الاجهاد أو سلاسة البول، وبعض النساء يعانين من أعراض سلاسة البول بسبب الاجهاد عند العطس أو السعال أو الضحك، ولكنه سيتسرب أيضا خلال ممارسة الجنس.

ويؤدي خروج البول أثناء ممارسة الجنس الى تقلصات العضلات القوية المحيطة بالمثانة أثناء النشوة الجنسية للإناث مما يؤدي للإفراج عن السوائل الأخرى أيضا، وتعتبر السوائل التي تفرزها المرأة عند استثارة المنطقة جي مختلفة تماما، فأظهرت تحليلات كيميائية أنها اشبه بإفرازات البروستاتا عند الذكور.

ولا يمكن وصف المنطقة جي بكيان متميز واحد، فالكثير من النقاش والبحوث أجريت عليها وعلى تأثيرها على النشوة أو انتاجها لها، ووجدت الدراسات أن المنطقة جي يمكن أن تقع في المنطقة حيث البظر ومجرى البول والمهبل، وهناك العديد من الهياكل في هذه المجمع والتي يمكن أن تنتج أحاسيس متنوعة تحفز النساء.

وناقشت دراسات أخرى أن منطقتين على وجه التحديد مرشحات بوصفهما المناطق جي وهي البروستات الأنثوية والبظر، وتقع الأولى ضمن اسفنجة مجرى البول، وهي وسادة من النسيج تقع في مجرى البول وتحتوي المنطقتان على أعصاب كثيرة مما يفسر حساسيتها عند التحفيز.

ويمكن للمرأة أن ترى البظر بعينها، الا أنها تمتد الى ما هو أبعد من المنطقة المرئية، وبصر النظر مكانه الاقرب من المهبل فانه يطوق مجرى البول، ويعتقد العلماء أن منطقة جي توجد لدى النساء دونا عن أخريات، فلا يمكن تحفيز كل النساء من منطقة واحدة.

ولا يعني أن المرأة التي لا تمتلك منطقة جي لديها مشكلة في الوظيفة الجنسية، ولكن الحياة الجنسية لديها صلات فسيولوجية ونفسية واضحة، بالبشر مختلفون من ناحية التشريح الفسيولوجي أيضا.

ويعرف العلماء أن ما يحفز بعض النساء مختلف عما يحفز أخريات، وتختلف هزة الجماع من امرأة الى أخرى فهذه تجربة فريدة من نوعها، ويعني تعقيد النشاط الجنسي البشري والأعضاء التناسلية الانثوية أن المرأة تصل الى النشوة بطرق متعددة، فبعض النساء قادرات أن يصلن الى النشوة الجنسية دون وجود شريك، من خلال العادة السرية.

وتصل بعض النساء الى النشوة من خلال تحفيز البظر، في حين أن بعضهن الاخر من خلال تحفيز المهبل، وتشير التقارير أن هناك نساء يحفزن من خلال القدم أو الاذن، ولا يعتبر الانسان ايضا غريبا أو مختلا وظيفيا اذا لم يتمكن من العثور على المنطقة جي، ولا تعتبر المرأة أيضا غريبة أو غير طبيعية اذا طردت السوائل خلال الاستثارة الجنسية، فالشهوة والرغبة والمتعة أمور فردية، وعلى الجميع أن يجد طرق تلبي احتياجاته الجنسية.

وتدعم نجمة هاري بوتر النسوية ايما واتسون النساء على ايجاد مواقع على شبكة الانترنت لاستكشاف حياتهم الجنسية أكثر، ويدعى الموقع OMGYes وهو مكان رائع لاستكشاف طريق مختلفة تشعر من خلالها المرأة بالمتعة الجنسية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير يُبرز مكان المناطق جي المسؤولة عن إثارة الشهوة الجنسية لدى النساء في المهبل خبير يُبرز مكان المناطق جي المسؤولة عن إثارة الشهوة الجنسية لدى النساء في المهبل



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 07:07 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء إيجابية ومهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 21:30 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

الشرق الأوسط والموعد الصيني

GMT 11:15 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 09:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل 10 أماكن سياحية في شمال لبنان

GMT 01:19 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

نجمات برعن في تأدية دور الراقصة وحققن نجاحًا كبيرًا

GMT 03:23 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل ما لا يقل عن 200 شخص في موقع نووي لكوريا الشمالية

GMT 05:17 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

حنان الشفاع تحطم ظاهرة إعلام الرياضة للرجال فقط

GMT 01:38 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

دراسة توصي بوضع أهداف طموحة لخفض الوزن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday