علماء يطورون أنسجة اصطناعية تُعيد بناء نفسها في جسم الإنسان
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

قادرة على صناعة الجلد والأوعية الدموية والأعضاء المجوفة

علماء يطورون أنسجة اصطناعية تُعيد بناء نفسها في جسم الإنسان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يطورون أنسجة اصطناعية تُعيد بناء نفسها في جسم الإنسان

أنسجة اصطناعية تُعيد بناء نفسها
واشنطن- رولا عيسى

طوّر علماء أميركيون،  أنسجة اصطناعية يمكنها إعادة بناء نفسها في أي جزء من جسم الإنسان.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، باستخدام مركبًا جديدًا يحاكي الـDNA للخلايا، يمكن لفريق جامعة كاليفورنيا ، في سان فرانسيسكو،  تحويل هذه الخلايا بشكل فعّال إلى هياكل وألوان مختلفة يمكن زرعها داخل الجسم، وهي عملية مشابهة لما يحدث في المراحل المبكرة من التطور الجنيني الطبيعي.

ويشير ممارسة هذا المستوى من التحكم في تكوين أشكال بيولوجية معقدة ,أن العلماء قد يتمكنون قريبًا من إيقاف استخدام أجهزة الزرع ثلاثية الأبعاد وتنمية هذه الطريقة.

يذكر أن العالم يعاني من نقص في الأعضاء البشرية، مما يترك هامش ضئيل من الأمل في انتظار 114،000 شخص لعملية زرع أعضاء صناعية، وقد حقق الطب الحديث تقدمًا كبيرًا في مجال زراعة الأعضاء، مما أدى إلى تحسين احتمالات رفض الجسم للأعضاء المزروعة، وإيجاد طرق لجعل المزيد من الأعضاء قابلة للنمو، ولكن ربما لا يكون ذلك كافيًا حيث يموت كل يوم في المتوسط ​​20 شخصًا في العالم بسبب عدم تمكنهم من إجراء عملية زراعة أعضاء في الوقت المناسب.

تتفوق الآن أكثر المعامل تطورًا على نقص الأعضاء عن طريق الطباعة ثلاثية الأبعاد والأعضاء المتنامية المخصصة لمتلقيها.ومع ذلك ، لم يتم إنتاج عدد كبير من الأعضاء بنجاح إلا باستخدام هذه التقنيات.

ويستخدم العلماء الخلايا الجذعية لزراعة الأعضاء ولكن في الوقت الحالي ، هناك نحو 11 عضوًا تم إنتاجهم بنجاح من الصفر في المختبرات، والعديد منهم عبارة عن أشكال مصغرة مقارنةً بتلك الخاصة بالبشر.

ويعتبر استخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد لصنع الأعضاء رخيص بما يكفي لاستخدامه في المجتمع الطبي ، ولكنه في الحقيقة قادر فقط على صنع الأعضاء المسطحة مثل الجلد والأوعية الدموية ، أو الأعضاء المجوفة ، مثل المثانة.

وقال الدكتور ويندل ليم، المشرف على أبحاث زراعة الأعضاء في جامعة كاليفورنيا: "يتحدث الناس عن أجهزة الطباعة ثلاثية الأبعاد ، ولكن هذا يختلف تمامًا عن كيفية قيام علم الأحياء ببناء الأنسجة. تخيل لو أنك اضطرت إلى بناء إنسان من خلال وضع كل خلية بدقة في المكان الذي يجب أن تكون فيه ولصقها في مكانها بالضبط، فمن الصعب بنفس القدر تخيل كيف ستقوم بطباعة اعضاء كاملة، ثم التأكد من توصيلها بشكل صحيح إلى مجرى الدم وباقي الجسم".

طور الباحث المشارك للدراسة الدكتور كولي رويبال في مختبر الدكتور ليم ، التكنولوجيا التي تسمح للعلماء ببرمجة الخلايا للتواصل والتنسيق مع بعضها البعض لتنمو إلى أنسجة مكتملة ما يمثل تطورًا كبيرًا في طرق زراعة الأعضاء.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يطورون أنسجة اصطناعية تُعيد بناء نفسها في جسم الإنسان علماء يطورون أنسجة اصطناعية تُعيد بناء نفسها في جسم الإنسان



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 18:21 2018 الإثنين ,26 آذار/ مارس

دورتموند يمدد تعاقده مع مايكل زورك حتى 2021

GMT 15:31 2014 الإثنين ,08 كانون الأول / ديسمبر

باكستان ترفض اتهامات الهند بالتورط في هجوم كشمير الأخير

GMT 05:04 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة تطبيق مكياج العيون الخضراء لمظهر رائع وجذاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday