علماء يؤكدون أن إصابة واحدة يمكن أن تؤدي إلى الخرف
آخر تحديث GMT 10:06:20
 فلسطين اليوم -

بعد إجراء عملية مسح للدماغ على كتل من بروتين سام

علماء يؤكدون أن "إصابة واحدة" يمكن أن تؤدي إلى "الخرف"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يؤكدون أن "إصابة واحدة" يمكن أن تؤدي إلى "الخرف"

إصابة واحدة يمكن أن تؤدي إلى "الخرف"
واشنطن - فلسطين اليوم

عثر العلماء خلال عملية مسح للدماغ، على كتل من بروتين سام يرتبط بالخرف في أدمغة أشخاص عانوا من إصابة واحدة في الرأس منذ عقود من الزمن.

وأشار العلماء إلى أن إصابة واحدة بالرأس يمكن أن تؤدي إلى الخرف، حيث وجدت عمليات المسح كتلا من بروتين يدعى "تاو"، كانت أكثر شيوعا في المشاركين الذين عانوا من إصابة كبيرة في الرأس منذ عدة سنوات مضت.

ويعرف "التاو" بأنه مادة لزجة تضيف دعما هيكليا للخلايا العصبية في المخ، ويعد تركم هذا البروتين في الدماغ أحد السمات المميزة لمرض ألزهايمر.

ومن المعروف منذ سنوات أن الإصابات المتكررة في الرأس، مثل الإصابات التي يعاني منها الملاكمون ولاعبو الركبي، تزيد من خطر حدوث تلف خطير في الدماغ في وقت لاحق من العمر.

وهذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها صور المسح الدماغي كيف يمكن أن يتراكم البروتين بعد ضربة واحدة خطيرة في الرأس.

ونشر العلماء من جامعة إمبريال كوليدج في لندن وجامعة غلاسكو فحوصات أجريت على 40 مريضا بعمر 49 عاما، أصيبوا بجروح في الرأس قبل 18 عاما على الأقل.

وتعرض معظم المشاركين لإصابات تتراوح بين معتدلة إلى حادة، وقعت معظمها في حوادث مرور وكذلك الاعتداءات البدنية والسقوط من أماكن مرتفعة، لكن جميع وظائف الدماغ لديهم كانت طبيعية ودون تسجيل أي مشاكل في الذاكرة.

وقال الدكتور نيكوس غورغورابتيس، من جامعة إمبيريال كوليدج في لندن، "يدرك العلماء يشكل متزايد أن إصابات الرأس لها إرث دائم في الدماغ، ويمكن أن تستمر في التسبب في الأضرار بعد عقود من الإصابة".

وأضاف، "حتى الآن، ركزت معظم الأبحاث على الأشخاص الذين أصيبوا بجروح متعددة في الرأس، مثل الملاكمين ولاعبي كرة القدم الأمريكية، وهذه هي المرة الأولى التي نرى فيها هذه التشابكات البروتينية في المرضى الذين أصيبوا إصابة واحدة في الرأس".

ويساعد بروتين تاو عادة على توفير الدعم الهيكلي للخلايا العصبية في الدماغ، حيث يعمل كنوع من السقالات، ولكن عندما تتلف خلايا الدماغ ، فإنه يمكن أن يشكل كتلا أو "يتشابك"، وهذا التشابك يمكن أن يكون علامة من علامات الإصابة بألزهايمر وأشكال أخرى من الخرف، حيث أنه يرتبط بتلف الأعصاب التدريجي.

ويمكن أن يتشابك بروتين "تاو" قبل سنوات من بدء ظهور أعراض مثل فقدان الذاكرة، وتجدر الإشارة إلى أن هذا البحث لا يشير إلى أن إصابة الدماغ ستؤدي تلقائيا إلى الخرف، حيث أنه لم يطور جميع الذين تعرضوا لإصابة في الرأس تشابكا في البروتين السام، لكن أولئك الذين تشكلت لديهم كتل "تاو" كانوا على الأرجح أكثر عرضة لخطر الإصابة بالخرف مع التقدم في العمر.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

دراسة أميركية حديثة تتوصَّل إلى خطر غير مُتوقَّع ينتجه "الطلاق‬"

تعرّف على العوامل التي قد تزيد من مخاطر الإصابة بمرض الصرع

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يؤكدون أن إصابة واحدة يمكن أن تؤدي إلى الخرف علماء يؤكدون أن إصابة واحدة يمكن أن تؤدي إلى الخرف



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 20:37 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 08:32 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "العراة" يوفر تجربة تناوُل الطعام بدون ملابس

GMT 11:13 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الشعر الرمادي يتربع على عرش الموضة خلال عام 2018

GMT 07:24 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ترامب يشيد بانتصار معسكره بعد إقرار قانون

GMT 21:05 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

نوفاك ديوكوفيتش يستعد لبطولة أستراليا في ملبورن

GMT 08:25 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع شعبية حقائب "كيلي" رغم زيادة الأسعار بنسبة 350٪

GMT 05:56 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الحمد الله يدعو اليونان إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية

GMT 18:36 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

النجمات اللائي قمن بدور شرطيات في الدراما المصرية

GMT 08:08 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الأمهات يستعملن أصوات طفولية لتعليم أطفالهن مبكرًا

GMT 15:43 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إنجاب طفل وسيم يجعل الرجل أكثر وسامة في أعين النساء
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday