العلماء يخترعون روبوتًا يقوم بتنظير القولون للتحقق من سرطان الأمعاء
آخر تحديث GMT 13:47:37
 فلسطين اليوم -

يعتمد على مغناطيس يوجّه مسبار الكاميرا خارجياً عبر القناة الهضمية

العلماء يخترعون روبوتًا يقوم بتنظير القولون للتحقق من سرطان الأمعاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العلماء يخترعون روبوتًا يقوم بتنظير القولون للتحقق من سرطان الأمعاء

العلماء يخترعون روبوتًا
لندن - فلسطين اليوم

اخترع علماء يداً ميكانيكية تعتمد على مسبار وقطعة مغناطيس في محاولة لرصد سرطان القولون من خلال إجراء أقل إيلاماً اليوم، وأصبح باستطاعة ذراع روبوتية تعمل بالاعتماد على الذكاء الصناعي الاضطلاع بإجراءات تنظير قولون «أقل تسبباً في الألم»، بحثاً عن سرطان الأمعاء، وذلك بالاعتماد على مغناطيس يتولى توجيه مسبار الكاميرا خارجياً عبر القناة الهضمية، حسب صحيفة «الديلي ميل» البريطانية. ويمكن أن تصبح هذه المنظومة التي ابتكرها فريق باحثين من ليدز،

أول تحديث منذ عقود لهذا الإجراء الطبي الذي يجري استخدامه قرابة 100 ألف مرة سنوياً داخل المملكة المتحدة. يذكر أنه في تنظير القولون، يجري تمرير مسبار ينتهي أحد طرفيه بكاميرا عبر المستقيم والقولون بحثاً عن أي عناصر شاذة وإزالتها، علاوة على أخذ عينات من الأنسجة.وقد يسبب هذا الإجراء شعوراً بعدم الارتياح للمريض ـ ويتطلب الاستعانة بأطباء على درجة عالية من المهارة، الأمر الذي يقلص من مدى إتاحة هذا الإجراء. ومع ذلك من المتوقع أن يعين النظام الجديد المعتمد على الذكاء الصناعي الأطباء والممرضات الأقل تمرساً على توجيه المسبار بأمان للمواقع المحددة المطلوبة داخل القولون

ومن الممكن أن تبدأ التجارب على المرضى مطلع العام المقبل.من جهته، قال بيترو فالداستري، من جامعة ليدز: «يوفر تنظير القولون للأطباء نافذة للاطلاع على العالم العميق المخفي داخل الجسد البشري، ويضطلع بدور حيوي في الكشف عن أمراض مثل سرطان القولون». واستطرد موضحاً أنه: «ومع ذلك، ظلت هذه التقنية دونما تغيير نسبي على مدار عقود».وأوضح أنه «ما تولينا تطويره هنا نظام يجعل من الأيسر على الأطباء والممرضين العمل، مع التسبب في قدر أقل من الألم للمرضى».

وأضاف «يشكل هذا النظام خطوة مهمة في التحرك نحو جعل تنظير القولون متاحاً على نطاق أوسع بكثير ـ خاصة أنه إجراء ضروري في الكشف المبكر عن سرطان القولون».وأشار البروفسور فالداستري وزملاؤه إلى أن الإجراء الجديد جرى تصميمه من أجل تيسير إدارته ـ وبالتالي زيادة أعداد الأطباء والممرضين القادرين على الاضطلاع به، وكذلك حصول المرضى على تنظير القولون. ورغم أن عبء القرارات السريرية سيظل على عاتق الأطباء والممرضين، فإن المهمة الثقيلة المتمثلة في توجيه المسبار داخل الجسم ستنتقل إلى كاهل النظام الروبوتي.

ومع أن الجهاز لا يزال يعتمد على فكرة المسبار بالمنظار، مثلما الحال مع إجراءات تنظير القولون التقليدية، فإن النسخة الجديدة التي ابتكرها فريق باحثي ليدز تتميز بكونها أصغر ويجري توجيهها بعد إدخالها في الجسم ليس من قبل طبيب أو ممرض، وإنما بالاعتماد على مغناطيس يتولى توجيهه الروبوت. ومع تحرك الذراع الروبوتية حول المريض، فإنها تقوم بمناورات بالكبسولة التي تحتوي هي الأخرى على قطع شديدة الصغر من المغناطيس.

قد يهمك ايضا:

إصابة ولي عهد المملكة المتحدة الأمير تشارلز بفيروس كورونا
الروبوتات والذكاء الاصطناعى أبرز أسلحة شرطة "دبى"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يخترعون روبوتًا يقوم بتنظير القولون للتحقق من سرطان الأمعاء العلماء يخترعون روبوتًا يقوم بتنظير القولون للتحقق من سرطان الأمعاء



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 07:37 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فندق "فيلا كينيدي" قصة تاريخية أصيلة وموقع خلاب تعرف عليه
 فلسطين اليوم - فندق "فيلا كينيدي" قصة تاريخية أصيلة وموقع خلاب تعرف عليه

GMT 08:24 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة
 فلسطين اليوم - أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 07:13 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صحافي هولندي يخترق اجتماع سرى للاتحاد الأوروبي عبر "زووم"
 فلسطين اليوم - صحافي هولندي يخترق اجتماع سرى للاتحاد الأوروبي عبر "زووم"

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 08:24 2019 الجمعة ,29 آذار/ مارس

نمر مُفترس "يلتهم" طفلة هندية أمام عائلتها

GMT 04:16 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

امرأة لا تزال تمارس تمارين "الجمباز" بعمر 84 عامًا

GMT 03:54 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

متحف أبوظبي يؤجل عرض لوحة " ليوناردو دافنشي"

GMT 08:22 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

أوليفيرو المثير للجدل في "بينيتون" من جديد مديرًا للفن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday