استبدال البروتين بالطحالب الخضراء يدعم الطاقة في الجسم
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الكورتيزول يعطي زخما للاستيقاظ في الصباح

استبدال البروتين بالطحالب الخضراء يدعم الطاقة في الجسم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استبدال البروتين بالطحالب الخضراء يدعم الطاقة في الجسم

الطاقة في الجسم
لندن - سليم كرم

اعتاد الكثير منا على نمط حياة سريع الخطى، حيث تكافح من أجل إيجاد التوازن الصحيح بين العمل والراحة واللعب، إن كثرة العمل والتعرض لضغوط تفوق طاقتك يمكن أن تؤثر على الغدد الكظرية لديك، ويؤدي إلى التعب الكظري وزيادة الوزن والتعب، والأرق، وتقلب المزاج، وليس من الضروري إبطاء وتيرة الحياة، ولكن هناك بعض المقايضات الصغيرة التي يمكن أن تضمن لك صحة أفضل.

استبدال البروتين بالطحالب الخضراء يدعم الطاقة في الجسم

استبدال البروتين بالطحالب الخضراء يدعم الطاقة في الجسم

أول خطوة في التخلص من التعب والحصول على الراحة، هو معرفة ما إذا كنت تتنفس بشكل صحيح أم لا، حيث أن الكثيرون لا يعون مدى عمق وفعالية تأثير التنفس على عضلاتنا وصحتنا، التنفس بشكل صحيح يعني أن يتم تزويد أجسامنا بكمية مناسبة من الأكسجين، وتجديد الدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى بالمواد الغذائية الأساسية، اذا كنت لا تتنفس بشكل صحيح، فهذا يعني أن جسمك يعاني من أجل الحصول على الأكسجين، مما يؤدي إلى مجموعة من الحالات.

وقد تعاني بشرتك لأنها لا تتلقى ما يكفي من الدم المؤكسج الجديد، مما يؤدي لعضلاتك لأن تتعب بسهولة خلال التمرين كما أنها لا تحصل على كمية مناسبة من الأكسجين، ويمكنك أن تشعر بالتعب باستمرار والسبات العميق، لأنه لا يوجد ما يكفي من المواد المغذية الحيوية التي تجري في الدم.

استبدال البروتين بالطحالب الخضراء يدعم الطاقة في الجسم

هل يمكن أن تكون على دراية بمصطلح 'التنفس القمي"، وهو نمط التنفس الذي يحدث في أعلى الصدر، الإجهاد في كثير من الأحيان يؤدي إلى تغيير طريقة تتنفس كلما تقدمنا ​​في السن، فعندما نكون مرهقين، أجسامنا تعمل على "المكافحة أو الهروب" ردا على كل ما يخيفنا، وهذا يعني أن نأخذ نفسا حادا قصيرا للمساعدة في التحضير ل 'المعركة' التي علينا أن نواجهها، ولكن فترات طويلة من التوتر تعني أن نتنفس باستمرار مثل تلك الطريقة باستخدام الثلث الأعلى من الرئتين، وهذا يجعلنا نتنفس كما لو كنا في تنافس بشكل دائم، عندما نستخدم فقط أعلى الصدر في التنفس، فهذا يجعل العضلات الأخرى لا تعمل، أما إذا كنت عرضة لآلام الرقبة أو الصداع التوتري، فهذا لن يساعد.

وينصح الخبراء بأن نعود إلى الأساسيات والتنفس من الحجاب الحاجز، أي التنفس البطني، والذي يستخدم العضلات من الرئتين والبطن.

·جرب ملح الهيمالايا الوردي

على الرغم من كل سوء السمعة الذي يشتهر به، إلا أن الملح هو جزء أساسي من الحياة البشرية والحيوانية، حيث يستخدم الجسم الملح للحفاظ على بعض وظائفه الأساسية، بالنسبة للمبتدئين، الملح يساعد الجسم على الحفاظ على توازن الماء الضروري لتنقل الإشارات العصبية في جميع أنحاء الجسم، ومع ذلك، الكثير من الملح يمكن أن يكون ضارا، ويمكن أيضا أن تكون مفيدة لمبادلة ملح الطعام العادي للحصول على الملح الوردي لجبال الهيمالايا.

 ففي حين أن ملح الطعام هو شكل راق من كلوريد الصوديوم، الملح الوردي لجبال الهيمالايا هو الملح المكرر، الذي يحتوي أيضا على كميات صغيرة من المعادن الثمينة الأخرى، وهذه المعادن يمكن أن تساعد جسمك بالعديد من الطرق، بما في ذلك دعم وظيفة الغدة الكظرية وقوة العظام.

·استبدل البروتين بالسبيرولينا

استبدال البروتين بالطحالب الخضراء يدعم الطاقة في الجسم

من الشائع لرواد صالات الألعاب الرياضية أن يستهلكوا البروتين عدة مرات في اليوم، وخصوصا عندما يبحثون عن بناء العضلات، ومع ذلك البروتين ليس هو العنصر الوحيد الحيوي بالنسبة لأولئك الذين يريدون العمل الجيد، ومن الضروري تجديد الفيتامينات والمعادن الأخرى، والسبيرولينا هو الطريقة المثلى للقيام بذلك، فحاول مبادلة البروتينات اليومية، بطعام أخضر مثل السبيرولينا.


السبيرولينا هي الطحالب الزرقاء والخضراء التي أصبحت تعرف باسم سوبرفوود، لأنه مصدر طبيعي جيد من الفيتامينات والمعادن، وكذلك المواد المضادة للاكسدة، كما أن هذه المواد الغذائية هي في شكلها الطبيعي بدلا من الشكل الاصطناعي، وهذا ما يساعد الجسم على استيعابها واستخدامها بسهولة أكبر مما يمكن لقرص الفيتامينات أن يفعل.

الأطعمة الخضراء مثل سبيرولينا قد تساعد أيضا على توازن درجة الحموضة في الجسم وتساعد على تخفيف الالتهاب، فضلا عن دعم الطاقة، كما ينصح ببدء اليوم بهدوء، حتى تعتاد أجسامنا إلى الاستيقاظ قبل ساعة وإيقاظ أجهزة الإنذار لدينا، نظرا لأن أجسادنا تصبح أكثر دفئا، وهرمون التوتر لدينا "الكورتيزول" يبدأ في العمل.

الكورتيزول يعطينا زخما للاستيقاظ والذهاب في الصباح، ولكن عن طريق أخذ قيلولة بعد الظهر والعودة إلى النوم، أننا ننكر أجسامنا ساعة أنهم بحاجة إلى الاستيقاظ، وبالتالي الخلط بين هرمون التوتر.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استبدال البروتين بالطحالب الخضراء يدعم الطاقة في الجسم استبدال البروتين بالطحالب الخضراء يدعم الطاقة في الجسم



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 13:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 05:27 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

"غراى كى" صندوق صغير يستطيع فك تشفير "آي فون"

GMT 00:37 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مريم باكوش تلمع في دورها في الفيلم السينمائي "حياة"

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday