دراسة حديثة توضح أن السمنة المفرضة تزيد فرص الإصابة بأمراض اللثة
آخر تحديث GMT 23:41:05
 فلسطين اليوم -

التغيرات في كيمياء الجسم تؤثر على التمثيل الغذائي وتسبب الالتهاب

دراسة حديثة توضح أن السمنة المفرضة تزيد فرص الإصابة بأمراض اللثة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة حديثة توضح أن السمنة المفرضة تزيد فرص الإصابة بأمراض اللثة

السمنة المفرطة
لندن ـ فلسطين اليوم

قد يكون الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أكثر عرضة للإصابة بأمراض اللثة، وذلك حسبما أوضحت دراسة حديثة.وتكشف الدراسة الجديدة التي نشرت في المجلة البريطانية لطب الأسنان " British Dental Journal"، كيف ترتبط السمنة بأمراض اللثة، كما تسلط الضوء على تأثير السمنة على العناية باللثة بطرق غير جراحية.بعد دراسة عدد كبير من الدراسات الحالية، وجد الباحثون أن البيانات التي تظهر زيادة مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر ونسبة الدهون في الجسم،

ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض اللثة، والمعروفة أيضًا باسم التهاب اللثة، حيث حللت معظم الدراسات بيانات الخاضعين للدراسة لتحديد العلاقة.وخلص الباحثون إلى أن التغيرات في كيمياء الجسم تؤثر على عملية التمثيل الغذائي والتي بدورها تسبب الالتهاب، وهو شيء موجود في كلا السمنة وأمراض اللثة.ويمكن لهذه المعلومات أن تعلم كيف يخطط الأطباء للعلاج للمرضى الذين يعانون من السمنة أو أمراض اللثة، كما يقدم توعية لأطباء الأسنان بضرورة نصح المرضى الذين

يعانون من السمنة بأهمية الحفاظ على الوزن ونظافة الفم أيضا لتجنب أمراض اللثة.ولكن ووفقا للدراسة، هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول العلاقة بين أمراض اللثة والسمنة، لأن هناك أدلة محدودة للتوصية بتغييرات في تخطيط العلاج.

قد يهمك ايضا: 

دراسة بريطانية تحذر مرضى السمنة المفرطة من تناول المشروبات الغازية

خبير يكشف أن السمنة المفرطة تهددك بالأمراض

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة توضح أن السمنة المفرضة تزيد فرص الإصابة بأمراض اللثة دراسة حديثة توضح أن السمنة المفرضة تزيد فرص الإصابة بأمراض اللثة



 فلسطين اليوم -

تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي  وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما.وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة.أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشب...المزيد

GMT 09:30 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أجمل جزر شرق آسيا لقضاء شهر العسل في 2020
 فلسطين اليوم - أجمل جزر شرق آسيا لقضاء شهر العسل في 2020

GMT 10:17 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020
 فلسطين اليوم - أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020

GMT 10:07 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

الكشف عن طريق لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 فلسطين اليوم - الكشف عن طريق لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 09:06 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 08:04 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على طريقة تطبيق صبغ الشعر الرمادي في المنزل

GMT 05:36 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يؤكدون تأثير الاكتئاب على مواجهة مرض السرطان

GMT 13:14 2018 السبت ,12 أيار / مايو

اترك ما لا يعنيك

GMT 06:01 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكسفاجن تورينج" أحد أجمل السيارات الساحرة

GMT 05:10 2016 الثلاثاء ,07 حزيران / يونيو

سانغ يونغ تبدأ بطرح تيفولي 2017 بتحديث خارجي بسيط
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday