علماء فيروسات يعلنون أن إيطاليا لم تشهد السيناريو الأسوأ في أزمة كورونا
آخر تحديث GMT 19:30:00
 فلسطين اليوم -

أوضحوا أن العدد الفعلي للمصابين يصل لأضعاف المُعلن رسميًا

علماء فيروسات يعلنون أن إيطاليا لم تشهد السيناريو الأسوأ في أزمة "كورونا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء فيروسات يعلنون أن إيطاليا لم تشهد السيناريو الأسوأ في أزمة "كورونا"

كورونا
لندن - فلسطين اليوم

رغم أن أعداد الوفيات في إيطاليا نتيجة فيروس كورونا المستجد تعد الأكبر عالميا، فإن علماء فيروسات حذروا من أن البلاد "لم تشهد الاسوأ بعد"، لافتين إلى أن العدد الفعلي للحالات الإيجابية هناك يصل إلى خمسة أضعاف العدد الرسمي.

وهذا يعني أن العدوى ستظل تتصاعد حتى مع الأوامر التي صدرت للإيطاليين بالبقاء في المنزل وتوقف جميع الأنشطة، عدا الأساسيات.

ولدى إيطاليا، مركز الوباء في أوروبا، حتى الآن أكبر عدد من الوفيات بسبب الفيروس في العالم، وهو عدد مروع يصل إلى 8165.

والجمعة، تمضي إيطاليا في طريقها لتجاوز الصين في عدد الإصابات، إذ لديها أكثر عدد من الحالات في أي دولة، بعد الولايات المتحدة.

وضع مدمر

وقال القس ماريو كارميناتي، الذي سلم كنيسة في بلدة سيريت اللومباردية الصغيرة لاستضافة التوابيت قبل أن يتم نقلها في قافلة عسكرية، إنه "شيء مدمر".

وتابع: "هذا الأسبوع، كانت عشرات التوابيت مصطفة في صفين في الممر المركزي، وتم استبدالهم على الفور بأخرى جديدة عند نقلهم"، وأضاف: "على الأقل، يعرف الأقارب والعائلة أن شخصا ما يعتني بهم، بصلاة وبركة قبل أن يُبعدوا".

وعلى الرغم من الخسائر، عبر المسؤولون أيضا عن تفاؤل حذر من أن الانتشار المتسارع للفيروس بدأ يتباطأ في الشمال المتضرر بشدة، وذلك بفضل أسبوعين من أوامر الإقامة في المنازل التي فرضها الجيش.

ولعدة أيام من هذا الأسبوع، أظهرت الإصابات والوفيات الجديدة علامات تباطؤ، ولم تشهد غرف الطوارئ "تسونامي المرضى" الذي اتسمت به الأسابيع الأولى من الوباء، بعد أول اختبار إيجابي في إيطاليا في 20 فبراير.

وقال الطبيب لوكا لوريني، رئيس قسم العناية المركزة بمستشفى البابا يوحنا الثالث والعشرون في بيرغامو، وهو أحد أكثر المستشفيات العامة تضررا، إنه "لا تزال الأرقام مرتفعة، ولكن منذ أيام قليلة توقفت الأرقام عن الارتفاع".

وأصيب حوالي 500 من العاملين الطبيين في المستشفى بالعدوى. وقال لوريني إنه وجد نفسه يعالج الزملاء والأصدقاء وأطفال الأصدقاء وآباء الأصدقاء في وحدة العناية المركزة، التي تضم 88 سريرا وتخدم مدينة يسكنها 120 ألف شخص.

وعل الصعيد الوطني، توفي ما لا يقل عن 33 طبيبا، فيما جاءت نتائج فحوصات 6414 من الأطقم الطبية "إيجابية".

ويتعجب لوريني من أنه "لا يزال واقفا"، متسائلا عما إذا كان قد أصيب في وقت مبكر بأعراض طفيفة وتطورت مناعته، قائلا لوكالة أسوشيتد برس: "نحن نعرف ذلك قبل أن ندخل في المعركة، ونقبله".

مستشفيات ميدانية

وفي مكان آخر في بيرغامو، تقوم قوات جبال الألب التابعة للجيش الإيطالي ببناء مستشفى ميداني يعمل فيه، جزئيا، نحو 150 من أفراد الطاقم الطبي الذين أرسلتهم روسيا، وهي واحدة من حفنة من الدول، من بينها الصين وكوبا، التي استجابت لحالات الطوارئ الملحة في إيطاليا، والنداء للحصول على المعدات الطبية والأقنعة الواقية والموظفين.

وفي الجنوب الإيطالي، فإن الحاجة تتزايد أيضا للمساعدات، حيث المستشفيات أقل استعدادا وتجهيزا من الشمال المزدهر.

قد يهمك ايضاً :

فلسطين تُطالب بحماية دولية من استغلال الاحتلال لأزمة "كورونا" لتنفيذ استيطانه

ظريف يُؤكِّد أنّ أكبر اقتصاد في العالم بحاجة إلى مساعدات لمكافحة "كورونا"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء فيروسات يعلنون أن إيطاليا لم تشهد السيناريو الأسوأ في أزمة كورونا علماء فيروسات يعلنون أن إيطاليا لم تشهد السيناريو الأسوأ في أزمة كورونا



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

إطلالة شرقية راقية للملكة رانيا خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - فلسطين اليوم
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق

GMT 13:23 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح فعالة ومضمونة لتربية طفلين صغيرين معًا

GMT 02:11 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

عبير شمس الدين تشارك بـ"على مقاسي" في سباق رمضان

GMT 18:22 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الجري ولو لمدة 5 دقائق فقط

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

دانية الزهارنة تحوّل الصلصال إلى صناعات مذهلة

GMT 06:06 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نهال عنبر تنفي وجود تشابه بين برنامج "كلام ستات" و"نفسنه"

GMT 04:37 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ من Givenchy"" الشنطة التي ستُغيّر إطلالتك بشكل مُميز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday