دراسة تسلط الضوء على العواقب الصحية السيئة للأمهات والأطفال بسبب العمليات القيصرية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أوضحت أن الولادة قد تزيد من خطر الإصابة بالسمنة والسكري

دراسة تسلط الضوء على العواقب الصحية السيئة للأمهات والأطفال بسبب العمليات القيصرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تسلط الضوء على العواقب الصحية السيئة للأمهات والأطفال بسبب العمليات القيصرية

العمليات القيصرية
واشنطن - فلسطين اليوم

توصلت دراسة أميركية جديدة مطبقة في أمريكا إلى أن الولادة بعملية قيصرية من المكن أن تخلف نتائج خطيرة على المدى الطويل، الدراسة التي طبقت على أكثر من 30 ألف امرأة أمريكية، من خلال تتبع مسيرة حياتهن، وحياة أطفالهن، بينت أن هذه العمليات تترك آثارا بعيدة المدى يمكن أن تكون في بعض الأحيان خطيرة.

وأشارت الدراسة المنشورة في مجلة "JAMA Network Open" إلى أن الولادة بعملية قيصرية قد تزيد من خطر الإصابة بالسمنة والسكري من النوع 2 للأشخاص البالغين.

وبحسب نتائج البحث، فإن هؤلاء النساء اللواتي يلدن بعملية قيصرية أكثر عرضة للإصابة بالسمنة بنسبة 11% من إجمالي نسبة الولادات، ولديهن خطر الإصابة بالسكري من النوع 2 بنسبة 46% أكثر من النساء اللواتي ولدَن طبيعيا.

ونقلت "سي إن إن" عن أستاذ التوليد في "كينجز كوليدج" بمدينة لندن، قوله: "يجب ألا تقلق النساء بشأن الولادة عن طريق القيصرية عند الحاجة. ومع ذلك، فإن البحث يزيد من الأدلة التي تؤكد وجود آثار ضارة لاختيار القيصرية كإجراء روتيني في عمليات الولادة".

وكانت دراسة أمريكية أخرى، تتبعت الأطفال الذين ولدتهم إماتهم بعمليات قيصرية، أشارت إلى أن معظم الأطفال الذين ولدوا بهذه العمليات لوحظ عليهم سمنة تزيد معدلاتها عن أقرانهم من الأطفال.

مؤلف الدراسة الجديدة الأستاذ المشارك في جامعة هارفارد خورخي شافارو، نوه إلى أن الأسس البيولوجية لكيفية تأثير الولادة بالقيصرية على صحة الطفل لا تزال غير مفهومة. ومع ذلك، أشارت الدراسة إلى أن هناك "أدلة متزايدة" تشير إلى الاختلافات في بكتيريا الأمعاء لدى الطفل أو ما يطلق عليه "الميكروبيوم" بين الأطفال الذين ولدوا طبيعيا والآخرين الذين ولدوا بالقيصرية.

وقال: "الأطفال الذين يولدون عن طريق القيصرية لديهم جراثيم معوية أقل تنوعًا من أولئك الذين ولدوا طبيعيا، حيث يحصل هؤلاء الأطفال على ميكروبات من أمهم أثناء الولادة".

ونوهت الدراسة بأن الأطفال الذين يولدون بالقيصرية يحصلون على الميكروبات المعوية من البيئة، ولديهم عدد أقل من الميكروبات التي تحمي من السمنة.

ومع ذلك، أشارت الدراسة إلى أن هذه الاختلافات في بكتيريا الأمعاء من المعروف أنها تستمر عند الأطفال حتى سن سبع سنوات.

قال شافارو: "نعلم أن هذه الاختلافات يمكن ملاحظتها عند الرضع والأطفال الصغار جدًا، ولكن ماذا إذا كانت هذه الاختلافات مستمرة طول الحياة أو تسبب اختلافا في كيفية استقلاب الطعام".ونوهت الدراسة بأن أكثر من 1.2 مليون ولادة قيصرية تُجرى سنويًا في الولايات المتحدة، مما يجعلها أكثر العمليات الجراحية شيوعًا وتمثل ما يقارب ثلث الولادات، وعلى الصعيد العالمي، يولد طفل واحد من كل خمسة أطفال بعملية قيصرية.

قد يهمك أيضا : 

  وفاة الصديق المقرب للرئيس الأميركي متأثرًا بإصابته بـ"كورونا"

بدء اختبار "الأجسام المضادة" للكشف عن "كورونا" والعلماء يفجّرون مفاجأة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تسلط الضوء على العواقب الصحية السيئة للأمهات والأطفال بسبب العمليات القيصرية دراسة تسلط الضوء على العواقب الصحية السيئة للأمهات والأطفال بسبب العمليات القيصرية



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:43 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

انخفاض حاد بأسعار المحروقات في فلسطين

GMT 05:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أدريانا ليما تتخلى عن التعري في عروض الأزياء

GMT 05:30 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

إيما واتسون تبدو مثيرة في فستان أبيض جذاب

GMT 22:05 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

فتاة يهودية تسير عارية في ساحة البراق

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"

GMT 16:15 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

مجموعة من الطرق الرائعة لتصميم جلسات خارجية

GMT 01:02 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تؤكّد أهمية شرب الماء لتطبيق قانون الجذب

GMT 18:12 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

حنان عشراوي تؤكد أن الاعتراف بفلسطين قضية مبدأ وحق

GMT 01:15 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

"الحَب الحر" زينة موريتانية تأبى النسيان وتقاوم الاندثار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday