اكتشاف جين يساعد الأطباء على فهم خطر زيادة الإصابة بسرطان الجلد
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تساعد الخلايا المتضررة من أجهزة اسمرار البشرة

اكتشاف جين يساعد الأطباء على فهم خطر زيادة الإصابة بسرطان الجلد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اكتشاف جين يساعد الأطباء على فهم خطر زيادة الإصابة بسرطان الجلد

سيدة تأخذ حمام شمس على شاطئ البحر
واشنطن - يوسف مكي

حماية الناس ضد سرطان الجلد، وتساعد هذه الجينات الخلايا التي تضررت من الأشعة فوق البنفسجية من الشمس أو ما تخلفها أجهزة اسمرار البشرة، ويبدو أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من هذه الجينات لن يكونوا قادرين على إصلاح الضرر بشكل صحيح، ما يجعلهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الجلد، و قال باحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا، إن هذا الاكتشاف يمكن أن يساعد الأطباء على فهم الناس الأكثر عرضة لخطر زيادة الإصابة بسرطان الجلد.

ويعتبر مرض الميلانوما، أحد أنواع سرطان الجلد الذي يمكن أن ينتشر إلى أعضاء أخرى في الجسم، النوع الخامس الأكثر شيوعا من السرطان في المملكة المتحدة مع 13000 حالة جديدة سنويًا، فيما يتوفى حوالي ألفي شخص سنويا من هذا المرض في بريطانيا، وحلل الباحثون في الدراسة، التي نُشرت في مجلة "جزيئيات الخلية"، "الأشعة فوق البنفسجية المقاومة للجين"، وعرضوا الخلايا التي تحمل جينات مقاومة للأشعة فوق البنفسجية، أو الخلايا التي تحمل مستويات منخفضة أو متحورة لجرعة من الأشعة فوق البنفسجية.

اكتشاف جين يساعد الأطباء على فهم خطر زيادة الإصابة بسرطان الجلد

ووجد الباحثون أنه بعد 24 ساعة، أن الخلايا التي بها مستويات طبيعية من هذا الجين أصلحت أكثر من 50 % من الأضرار التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية، ولكن أولئك الذين لديهم جينات معيبة تم إصلاح أقل من 20 في المائة من الضرر.

وقال مؤلف الدراسة تشنغ يو يانغ، "هذا يعني أن الأشخاص، الذين تسفعهم الشمس أو يذهبون لأماكن تغيير لون البشرة، إذا كان لديهم الجين المقاوم للأشعة فوق البنفسجية تعافت لديهم معظم حروق الحمض النووي الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية في الوقت المناسب، في حين أن أولئك الذين لديهم مستويات قليلة من الجين المقاوم للأشعة فوق البنفسجية  لديهم أضرار أكبر ولم يتم تعافيهم بسرعة.

وأضاف:"الأشخاص الذين يتعرضون يوميا لحمام شمس أو  يغيرون لون البشرة، بشكل يومي، أكثر عرضة  خطر الإصابة بسرطان الجلد مثل الميلانوما". وتابع:"الناس الذين لديهم هذا مشاكل في وظيفة هذا الجين أو مستويات منخفضة منه أكثر عرضة للميلانوما أو غيرها من سرطان الجلد، لاسيما إذا كانوا يذهبون إلي حمامات الشمس أو أجهزة تغيير لون البشرة في كثير من الأحيان".

واكتشف العلماء لأول مرة الجينات المقاومة للأشعة فوق البنفسجية منذ ما يقرب من 20 سنوات ولكن لم يتم دراسة كيفية عملها، ووجدوا حاليا إن "مانع الورم يعمل عن طريق دعم الخلايا للتعافي من الأضرار التي لحقت بالحمض النووي".

ووفقا للدراسة، فإنه عندما تُتلف الخلية عن طريق الأشعة فوق البنفسجية، فإن هناك بروتين يفحص تلف الحمض النووي. وإذا وجد الآفات، فإنه يتسبب في عمل الجينات المقاومة للأشعة فوق البنفسجية.

وقال الباحثون إن الجين يعمل لاحقا على دعم إصلاح الحمض النووي مثل 'قافلة إنسانية تنزل تعزيزات أو المساعدات في المناطقالمتضررة لإصلاحها في الوقت المناسب، عندما يتم فقدان الجينات المقاومة للأشعة فوق البنفسجية، فإنه لا يمكن إصلاح الخلية بكفاءة من الضرر الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية والمواد الكيميائية".

وأظهرت الدراسة وجود علاقة بين نقص هذا الجين وزيادة خطر الإصابة بالسرطان، لكنه لم يذكر بشكل نهائي أن انخفاض  مستويات هذا الجين المقاوم للأشعة فوق البنفسجية تسبب سرطان الجلد. وتهدف الدراسات المستقبلية على الفئران إعطاء العلماء القدرة على فهم أفضل لكيفية عمل الجينات. ويمكن في المستقبل استخدام الأدوية التي تحفز الجينات كعلاج بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الجلد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف جين يساعد الأطباء على فهم خطر زيادة الإصابة بسرطان الجلد اكتشاف جين يساعد الأطباء على فهم خطر زيادة الإصابة بسرطان الجلد



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 07:07 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء إيجابية ومهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 21:30 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

الشرق الأوسط والموعد الصيني

GMT 11:15 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 09:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل 10 أماكن سياحية في شمال لبنان

GMT 01:19 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

نجمات برعن في تأدية دور الراقصة وحققن نجاحًا كبيرًا

GMT 03:23 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل ما لا يقل عن 200 شخص في موقع نووي لكوريا الشمالية

GMT 05:17 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

حنان الشفاع تحطم ظاهرة إعلام الرياضة للرجال فقط

GMT 01:38 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

دراسة توصي بوضع أهداف طموحة لخفض الوزن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday