باحثون يحذَرون من خطورة العلاج الكيميائي على مريضات سرطان الثدي
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أوضحوا أنه يؤثر على الجهاز المناعي مدى الحياة

باحثون يحذَرون من خطورة العلاج الكيميائي على مريضات سرطان الثدي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - باحثون يحذَرون من خطورة العلاج الكيميائي على مريضات سرطان الثدي

مرض سرطان الثدي
واشنطن - رولا عيسى

كشف العلماء مؤخرًا أن العلاج الكيميائي له آثار طويلة الأجل على الناجيات من سرطان الثدي، مما يجعلهن عرضة للفيروسات والأمراض الشائعة. ويتم التعامل حاليًا مع 30% من مرضى سرطان الثدي من خلال العلاج الكيميائي. ومن المعروف منذ فترة طويلة أن له آثار سلبية على جهاز المناعة أثناء العلاج. ومع ذلك، الآثار على المدى الطويل لم يتم التحقيق منها حتى الآن.

ووجدت دراسة جديدة أن العلاج الكيميائي يمكن أن يقلل من مستوى الخلايا الليمفاوية، وهي مجموعة من خلايا الدم البيضاء المستخدمة في الاستجابة المناعية للجسم، لمدة تصل إلى تسعة أشهر. وخلصت الدراسة إلى أنه بالإضافة إلى ذلك، الخلايا التي تنتج الأجسام المضادة قد لا تعود إلى مستوياتها قبل العلاج الكيميائي.
 
وأجرى التحقيق علماء من جامعة "ليدز" والمستشفيات التعليمية على الجهاز المناعي لـ 88 امرأة يعانين من سرطان الثدي. وتم قياس مستويات الخلايا الليمفاوية قبل العلاج الكيميائي، وكذلك على فترات تتراوح بين عامين وتسعة أشهر بعد ذلك. حيث كان الباحثون غير قادرين على الحصول على بيانات ما قبل العلاج الكيميائي لـ 26 من المرضى، وبالرغم من ذلك خلصوا إلى أن الأنواع الرئيسية من الخلايا الليمفاوية "انخفضت بشكل كبير" بعد العلاج الكيميائي. ومن بين تلك الخلايا الليمفاوية كان وباء الخلايا والخلايا القاتلة الطبيعية، واللذان يعملان معا للدفاع ضد العدوى الفيروسية والبكتيرية.
 
ووُجد في معظم الحالات، أن تأثير العلاج الكيميائي على الخلايا اللمفية يكون قصير المدى، حيث تعود أكثر مستويات الخلايا اللمفاوية إلى ما قبل العلاج الكيميائي في غضون تسعة أشهر. ووجد العلماء أن العلاج الكيميائي كان له تأثير على المدى الطويل على الخلايا B، والتي تنتج الأجسام المضادة والخلايا المسؤولة عن إنتاج الأجسام المضادة المساعدة.
 
وتنتشل كل من الخلايا B وT ما يقرب من 65% خلال الأشهر الستة الأولى، ومع ذلك، فإن هذه الخلايا لا تمثل للتعافي بعد ثلاثة أشهر إضافية. وتبقى تلك الأجسام المضادة عند مستويات منخفضة حتى بعد تسعة أشهر، لأن العلاج الكيميائي يستخدم المواد الكيميائية المختلفة.
 
وأظهرت الدراسة أنه الناجيات من سرطان الثدي اللاتي يدخن أيضا كن أبطأ في التعافي من الخلايا المناعية، حيث تصل المستويات لدى المدخنين إلى نصف مستويات ما قبل العلاج الكيميائي في تسعة أشهر، مقارنة مع 80% من غير المدخنين.


palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يحذَرون من خطورة العلاج الكيميائي على مريضات سرطان الثدي باحثون يحذَرون من خطورة العلاج الكيميائي على مريضات سرطان الثدي



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 18:04 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سيمون تتحدث عن فيلم "يوم حلو ويوم مر" فى "بالعربى"

GMT 01:29 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

حركة طالبان "تتمسك بسلاحها" في شهر رمضان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday