دراسة تكشف عن أعراض مبكرة تنبئ بالإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

يعتبرها الأطباء تحذيرًا مناسبًا لاتخاذ الاحتياطات لإنقاذ حياة الشخص

دراسة تكشف عن أعراض مبكرة تنبئ بالإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تكشف عن أعراض مبكرة تنبئ بالإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة

السكتة القلبية المفاجئة
لندن - كاتيا حداد

كشفت دراسة طبية حديثة عن أن مسمى السكتة القلبية المفاجئة ليس دقيقًا، فقد تكون غير مفاجئة كما كان يعتقد من قبل. فمن أعراضها أن القلب يتوقف عن الضرب فجأة وبشكل غير متوقع، فيتوقف تدفق الدم إلى الدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى، وبدون علاج، يكون الشخص ميتًا في غضون دقائق.
 
وذكرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية أن أعراض السكتة القلبية تبدأ قبلها بساعات، أيام، وأحيانا أسابيع، فيما يعتبرها الأطباء تحذيرًا مناسبًا لاتخاذ الاحتياطات اللازمة لإنقاذ حياة الشخص. ومع ذلك، فإن معظم الناس يتجاهلون تلك الأعراض، ويفوتون الفرصة لإنقاذ حياتهم، وفقًا للدراسة.
 
وأفاد رئيس فريق البحث الدكتور سوميت شو: "في الوقت الذي يتم فيه الاتصال بـ911، يكون الوقت قد تأخر لإنقاذ حياة 90% من الناس. وتقدم الدراسة إمكانية منع السكتة القلبية المفاجئة قبل يوم واحد. وتقتل السكتة القلبية ما يقرب من 350 ألف شخص في الولايات المتحدة كل عام. وعلى الرغم من أنه يتم الخلط بينها عادة وبين النوبة القلبية، ولكن السكتة القلبية مختلفة وأسوأ من النوبة القلبية بكثير، فإنها تتسبب بخروج النشاط الكهربائي للقلب عن إيقاعه المعتاد، ويتوقف فجأة عن الدق.
 
ويمكن كسب القليل من الوقت قبل وصول سيارة الإسعاف، ولكن عددًا قليلًا من المرضى يبقون على قيد الحياة، ونتيجة لذلك ما كان من الصعب على المجتمع الطبي معرفة ما إذا كان توقف القلب يحدث دون سابق إنذار.
 
وتتبع العلماء عن كثب السكتة القلبية المفاجئة في بورتلاند في أوريغون لأكثر من عقد من الزمان، وفحص الباحثون سجلات ما يقرب من 1100 شخص تتراوح أعمارهم بين 35-65 ممن عانوا من سكتة قلبية بين عامي 2002 و 2012.
 
واستخدم الباحثون أيضًا مقابلات مع العائلة والأصدقاء والغرباء الذين شهدوا انهيار المريض. ولم يجد العلماء أي معلومات حول المرضى بأعراض السكتة لحوالي ربع المرضى، مما يجعل من الصعب القول أن علامات التحذير شائعة. ومع ذلك، من 839 مريضًا المتبقين، كانت نصف الأعراض تبدو قبلها بشهر على الأقل.
 
وكان معظم هؤلاء الناس يعانون من الأعراض قبل 24 ساعة من الانهيار، على الرغم من أن بعضهم جاءتهم الأعراض قبل أسبوع وغيرها تصل إلى شهر.
 
وكان الألم في الصدر أكثر الأعراض شيوعًا في الرجال، بينما كانت النساء أكثر احتمالًا للتعرض لضيق في التنفس، وتشمل الأعراض الأخرى الإغماء وخفقان القلب. علاوة على ذلك، وجدت الدراسة أنه لا يوجد هناك سوى جزء صغير من المرضى تعتبر أعراضهم سيئة بما فيه الكفاية لاستدعاء 911 قبل الانهيار، وكان هؤلاء الناس الأكثر عرضة للبقاء على قيد الحياة.
 
وذكر اختصاصي طب الطوارئ في جامعة بيتسبرغ الدكتور كليفتون كلوي: "ألم في الصدر وضيق في التنفس، تلك هي الأشياء الشائعة التي يأتي الناس على إثرها في منتصف الليل إلى قسم الطوارئ".
 
وتزداد فرص تعرض الشخص لسكتة قلبية إذا كان لديهم نوبات قلبية سابقة، وأمراض القلب التاجية وبعض الاضطرابات الوراثية التي تؤثر على ضربات القلب. وكان معدل البقاء على قيد الحياة هؤلاء المرضى 32%، مقابل 6% بالنسبة لمرضى آخرين.
 
وقال الدكتور شو هذه الدراسة هي مجرد بداية لمزيد من الأبحاث على التنبؤ بشكل أفضل بعوامل السكتة القلبية، ومعرفة كيفية علاجها دون هلع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف عن أعراض مبكرة تنبئ بالإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة دراسة تكشف عن أعراض مبكرة تنبئ بالإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:50 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

شايك بفستان باللون الأحمر مع قبعة للرأس

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 23:23 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيللي كريم تؤكد أنها تعرضت للخيانة الزوجية في حياتها

GMT 22:28 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

أعمار القادة في الدول الغربية

GMT 06:38 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استلهمي ديكور منزل أحلامك من تايلور سويفت

GMT 08:29 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

قوة العمارة الجيدة تبدو واضحة في منزل بني على قبو سجن قديم

GMT 05:47 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

البريطانيون يتألقون في عالم الديكور داخل أميركا

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمي آدامز تتألق في حفلة توزيع جوائز هوليوود للأفلام

GMT 23:50 2015 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

فورد كا 2016 الأوروبية ...."City Car"

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,12 أيلول / سبتمبر

ريم البارودي تبرز سر موافقتها على "خطيب مراتي" "
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday