دراسة جديدة تؤكّد أن النبيذ الأحمر والفواكه يحسنان الحياة الجنسيّة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

تناول حفنة من التوت 3 مرات أسبوعيًّا يعالج ضعف الانتصاب

دراسة جديدة تؤكّد أن النبيذ الأحمر والفواكه يحسنان الحياة الجنسيّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة جديدة تؤكّد أن النبيذ الأحمر والفواكه يحسنان الحياة الجنسيّة

التوت
لندن - كاتيا حداد

أظهر بحث جديد أن النبيذ الأحمر والفواكه بمثابه فياغرا طبيعية؛ بسبب احتوائهما على مركبات خاصة تقلل بشكل كبير من خطر العجز الجنسي.

وأوضح الخبراء أن تناول حفنة من التوت ثلاث مرات في الأسبوع، أو بضعه أكواب من النبيذ الأحمر يمكن أن تكون فعالة في علاج ضعف الانتصاب تمامًا مثل الحبة الزرقاء الشهيرة، وتشير الدراسة إلى أن تناول وجبات خفيفة من الفواكه يعزز الوظيفة الجنسية بقدر المشي لمدى خمس ساعات في الأسبوع، وذلك بفضل مركبات طبيعية تسمى فلافاندودز وأنثيسانين على وجه الخصوص.

دراسة جديدة تؤكّد أن النبيذ الأحمر والفواكه يحسنان الحياة الجنسيّة

وعُثر على هذه المركبات في الكرز والعليق والفجل والعنب والحمضيات، وتساهم في الحد من العجز الجنسي بنسبة 14%، فيما يعرف مركب فلافاندودز بالفعل بفوائده الصحية، ففي احدى الدراسات التي اجرتها جامعتا ايست انجليا وهارفارد تبين أن النظام الغذائي الغني لمركب فلافانويد اضافة الى المشي يكافحان ضعف الانتصاب بمقدرات 21%.

ويؤثر ضعف الانتصاب على الكثير من المناحي الصحية الأخرى، فهو في كثير من الأحيان يدل على ضعف في الدورة الدموية وصحة القلب، ويؤكد الأطباء أن ضعف الانتصاب يعتبر بمثابة انذار مسبق على أمراض القلب، ووجدت احدى الدراسات أن النظم الغذائية الغنية بفلافانويد مفيدة لمن هم تحت 70 عاما، وتشير كبيرة الباحثين من جامعة ايست انجليا أيدن كاسيدي " نحن نعرف مسبقا أن تناول الأطعمة التي تحتوي على فلافونيدات يقلل من خطر الكثير من الأمراض من بينها السكري وأمراض القلب والشرايين".

وتُعتبر هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تبحث في العلاقة بين فلافونيدات وعدم القدرة على الانتصاب، وهو أمر يؤثر على نصف الرجال في منتصف العمر والكبار، وتحتوي الكثير من الاطعمة مثل الخضروات والفواكه والشاي والأعشاب والنبيذ على الفلافونويدات.

وتناولت الدراسة ستة أنواع رئيسة من مركبات الفلافونويد الذي يشيع تناوله، ووجدت ثلاثة هي الأكثر أهمية وهي الانتوسيانين وفلافونيس وفلافانودز، وخلصت إلى أن الرجال الذين يتناولون أطعمة غنية بهذه المركبات الثلاثة كانوا أقل عرضة لمشاكل الانتصاب بنسبة 10%.

واعلنت دكتورة كاسيدي "الشيء العظيم في هذه الدراسة هو أن فوائد الحد من مخاطر الانتصاب موجودة في أجزاء قليلة من الفواكه والتي يحبها الناس، مثل الحمضيات والتوت والفراولة والعليق والعنب والكرز، والقليل منها في الأسبوع يقدم الكثير من الفوائد، والاهم من ذلك فهي تفيد في تحسين صحة القلب".

وأوضحت "ضعف الانتصاب يكون غالبا مؤشرا مبكرا لضعف وظيفة الأوعية الدموية وأمراض القلب والشرايين والنوبات القلبية أو حتى الموت"، وشملت الدراسة تتبع الحالة الصحية لأكثر من 50 ألف رجل في منتصف العمر من عام 1986 حتى اليوم، وأخذت بيانات عن استهلاكهم الغذائي كل أربع سنوات، واخذ فريق البحث عددًا من العوامل في الاعتبار، منها الوزن وممارسة الرياضة وكمية الكافيين التي يستهلكها الرجال، وإذا كانوا مدخنين أم لا، وكانوا يتمتعون بصحة جيدة بالعموم.

وتبيَّن أن أكثر من ثلث الفئة المستهدفة كانت تعاني بالفعل من مشاكل الانتصاب، وكان الرجال الذين يتناولون نظاما غذائيا غنيا بمركبات الأنثوسيانين وفلافونيس وفلافانودز كانوا أقل عرضة لهذه المشكلة.

وأشارت الدكتورة كاسيدي "تتركز المصادر الاعلى من هذه المركبات الثلاثة في أميركا في الفراولة والعنب البري والنبيذ الأحمر والتفاح والكمثرى ومنتجات الحمضيات، ووجدنا أن فوائدها كانت أقوى على الرجال الأصغر سنا".

وأكد أستاذ علم الاوبئة والتغذية في جماعة هارفارد اريك ريم " تحسين الصحة الجنسية للرجال في منتصف العمر يعود بالفائدة على صحة القلب، فمشاكل ضعف الانتصاب بمثابة جرس تحذيري للرجال لتغيير نمط حياتهم، وبالتالي حماية صحة قلبهم والأوعية الدموية على المدى الطويل".

وأشار الباحثون إلى أنه مع حلول 2025 سيعاني أكثر من 322 مليون رجل حول العالم من مشاكل ضعف الانتصاب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تؤكّد أن النبيذ الأحمر والفواكه يحسنان الحياة الجنسيّة دراسة جديدة تؤكّد أن النبيذ الأحمر والفواكه يحسنان الحياة الجنسيّة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 00:06 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يؤكد بإمكاني أنا أيضا أن أعلن عن فوزي بالرئاسة

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 14:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أسطورة النصر السعودي ماجد عبدلله يرغب في شراء العالمي

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فوضي كوندليزا رايس طعم ابتلعته شعوبنا لتفتيت وحدتها

GMT 11:43 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ما هي «خطوط الدفاع» عــن العهد والحكومة؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday