علماء يكشفون عن ثورة في عالم علاج السرطان
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

من خلال تطويرهم لعلاج يُعزَز آمال الشفاء

علماء يكشفون عن ثورة في عالم علاج السرطان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يكشفون عن ثورة في عالم علاج السرطان

الاعلان عن الدواء اليوم يعطي مرضى السرطان فرص متزايدة للشفاء
لندن - ماريا طبراني

استطاع علماء بريطانيون أن يُطوروا علاجًا يُعزَز الآمال في الشفاء من مرض السرطان في المستقبل، ويعتبر بمثابة ثورة في علاج هذا المرض، ويمكن اعطاءه للمرضى في المستقبل لاستهداف الخلايا السرطانية وتدميرها بشكل كلي، أينما كانت في الجسم، ويكمن للجميع الاستفادة منه سواء المرضى بالمراحل الأولى أو المتقدَمة.وأوضح المتحدث باسم مركز أبحاث السرطان في بريطانيا التي مولت هذا البحث التاريخي أن العلاج يُلاقي كل التوقعات ويمكن أن يمثل ثورة في علاج السرطان، فبالرغم من التطور الكبير لعلاج السرطان اليوم، مازال هذا المرض يحصد حياة الملايين من الناس في جميع انحاء العالم، وتعطي بعض العلاجات لتمديد حياة المريض لبضعة اسابيع اضافية فقط.
 
وقاد الدراسة خبراء من جامعة لندن بحثوا في سبب قصور العلاجات القائمة حاليا، وعلى الرغم من أن الجميع يعتقد أن الورم هو عبارة عن قطعة من الخلايا المتطابقة لكنه ينمو ويتغير مع مرور الوقت، ولا تؤثر الأدوية إذا تغير السرطان كثيرا، فالأدوية المساعدة ستفقد القدرة على التأثير في هذه الحالة، وفي بعض الاوقات يظهر بأن الدواء استطاع القضاء على المرض، ولكن هذا لا يعني موت كل الخلايا المتحولة التي تبقى كامنة وتعود مرة أخرى مشكلة المزيد من الاورام. ووجد الباحثون طريقة لتحديد بعض الطفرات على كل الخلايا السرطانية، واستطاعوا أن يلاحظوا أن بعض مرضى سرطان الرئة لديهم خلايا بيضاء محاربة للأمراض مطابقة لهذه الطفرات، وفي المستقبل يمكن ازالة خلايا الدم البيضاء من المريض، وتنميتها في المختبر واعادتها الى جسم المريض مرة أخرى لمهاجمة السرطان وتدميره. وينبغي أن تمحوا خلايا الدم البيضاء كل الخلايا السرطانية، وتستخدم معلومات طفرات السرطان كي تمكن الجسم من انتاج خلايا مناعية لمحاربته في المستقبل، ومن المرجح أن تكون التجربة ناجحة مع سرطان الرئة والجلد، ويمكن أن يفيد سرطان الثدي والبروستات ايضا.
 
وأفاد الأطباء بأنه يمكن اعطاء هذا الدواء خلال أي مرحلة من المرض، وستكون مفيدة كثيرا للأشخاص في المراحل المتقدمة الذين جربت معهم كل العلاجات الأخرى، ويشرح الباحث المشارك في الدراسة البروفسور تشارلز سوانتون، "يقدم العلاج الأمل بأننا سنتمكن من علاج السرطان في مراجل متقدمة، وهو شيء نريده بشدة لمرضانا". وتستخدم بعض العلاجات المناعية خلايا الدم البيضاء للتغلب على السرطان وهي بالفعل تؤدي الى نتائج مذهلة، وفي بعض الحالات يعتقد الناس ممن ظنوا أنه لم يتبقَ في أعمارهم سوى بضعة أشهر فإنهم يعيشون حياة طبيعية ويعملون.وتابع البروفسور تشارلز "نعتقد أن هذا النهج سيكون مهما جدا في علاج السرطان، وفي غضون أعوام قليلة سنستخدم العلاج المناعي لعلاج السرطان بنفس درجة استخدام العلاج الكيميائي". وأشار إلى أن المزيد من الأبحاث يجب أن تجري وأن هذا البحث مازال في مرحلة مبكرة ولم يستخدم بعد على أي مريض، وفي الوقت الذي فشلت فيه أغلب أبحاث السرطان، ولكنه يأمل في أن يكونوا قد حددوا أخيرًا العلاج المناسب.
 
علماء يكشفون عن ثورة في عالم علاج السرطان
 
وأضاف تشارلز "هذه التجربة مفيدة، وتعتمد على خصوصية كل مريض لأنها تعتمد على جهازه المناعي، وسأصاب بخيبة أمل كبيرة ان لم نستطع أن نعالج مريض واحد كتجربة في غضون عامين من الان، وأتمنى ان تكون النتائج مبشرة، والا سنضطر الى البحث من مكان أخر". ويقر أن علاجات السرطان مكلفة للغاية، وتكلف أدوية السرطان الجديدة عادة 70 ألف جنيه استرليني وفي الغالب تزيد حياة الانسان الى شهرين، في المقابل فان هذا العلاج سيقضى على السرطان نهائيا ويسمح للناس بالعودة الى العمل وممارسة حياة طبيعية.
 
وبيَن رئيس أبحاث السرطان في بريطانيا البروفيسور بيتر جونسون "هذا البحث رائع ويعطينا أدلة مهمة عن كيفية معالجة المريض باستخدام جهازه المناعي، ونحن متحمسون جدا بالطريقة التي ستعامل بها العلاج مع المرض". ولفت الباحث في أمراض السرطان الدكتور الان ورسلي، "بفضل براعة الباحثين في مجال السرطان أصبح اليوم لدينا علاج باستخدام الجهاز المناعي، تعطي المرضى أملًا يستحقونه، وتعتبر هذه الأبحاث مثيرة للاهتمام، وتضيف أدلة البحث بانه يمكن ايجاد سبل لوقف السرطان من التطور، ومن المرجح أن تصبح هذه الطريقة مفتاح للقضاء على المرض".
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكشفون عن ثورة في عالم علاج السرطان علماء يكشفون عن ثورة في عالم علاج السرطان



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:16 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على توقّعات خبيرة الأبراج عبير فؤاد للعام الجديد 2021

GMT 00:43 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

"حنة ورد" يشارك في مسابقة مهرجان "كليرمون" في فرنسا

GMT 02:38 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

نصائح لتزيين الدرج الداخلي في المنزل بطريقة إبداعية

GMT 05:02 2012 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

لا أقوم بالإغراء وأرفض تجسيد زوجة جمال مبارك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday