المناطق الجبلية في المدينة الحمراء تستقطب السياح وسط ارتفاع درجات الحرارة
آخر تحديث GMT 22:48:57
 فلسطين اليوم -

تتوافر على كميات هائلة من النباتات والوديان وعيون المياه الصافية

المناطق الجبلية في المدينة الحمراء تستقطب السياح وسط ارتفاع درجات الحرارة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المناطق الجبلية في المدينة الحمراء تستقطب السياح وسط ارتفاع درجات الحرارة

إقبال كبير على مدينة مراكش مع ارتفاع درجة الحرارة
مراكش_ثورية ايشرم

مع ارتفاع درجة الحرارة منذ نحو أسبوعين في مراكش، تشهد المناطق الجبلية في ضواحي المدينة إقبالاً كبيرًا من قِبل المراكشيين وزوار المدينة الحمراء، من مختلف الجنسيات لاسيما عشاق الطبيعة؛ حيث تحولت كل من منطقة أوريكا السياحية ومنطقة مولاي إبراهيم وجبال إمليل وتحناوت وأمزميز وغيرها من المناطق الجبلية والمنتجعات السياحية إلى قبلة للسياحة الداخلية والخارجية، لما توفره من خدمات يأتي في مقدمتها الطقس المعتدل والهواء العليل الذي يبحث عنه زوار المناطق لعيش مغامرة فريدة والاستمتاع براحة نفسية وجسدية تمنح النشاط والحيوية.

ويتزامن مع ارتفاع درجة الحرارة في مدينة مراكش والتي تجاوزت 51 درجة مئوية كان المفر منها بالنسبة لسكان المدينة هو التوجه إلى المناطق الجبلية التي تعتبر ملاذاً للكثيرين، لاسيما وأنها تمتاز بانخفاض درجة الحرارة، ما جعل طابورًا من السيارات ووسائل النقل تسد الطريق المؤدية إلى مناطق الحوز الجبلية.

ويرجع ذلك إلى ما يميزها من خصائص طبيعية ساحرة ومميزة تخطف الأنظار وتسحر العيون وتجعل الإقامة فيها مثل الإقامة في الفردوس الأخضر، نظرًا إلى توافر المناظر الطبيعية المتنوعة من أشجار ونباتات وشلالات ووديان وأنهار ومنابع وعيون مائية صافية تروي عطش الروح والجسد، وتخلق نوعًا من الراحة النفسية التي يسعى إليها الجميع، لاسيما في الأجواء الحارة الحالية التي تعيشها المدينة الحمراء التي باتت شبه خالية من سكانها الذين اتجهوا لقضاء أيام بين أحضان الطبيعة، وأصبحت تعج بالزوار من السياح الأجانب والمغاربة كذلك الذين يختارون مراكش في هذه الفترة من العام للاستمتاع بحرارتها التي يعتبرها الكثيرون علاجًا طبيعيًا للكثير من الأمراض.

وتتميز المناطق الجبلية التي تنتشر في ضواحي مدينة مراكش باختلاف خصائصها الطبيعية والسياحية وبوديانها التي تظل تنساب صافية رقراقة على مدى أجيال وقرون مضت، حيث تبدو لك مخترقة تلك الجبال الوهادة المنتشرة في إقليم الحوز، تشكل بذلك أهم معالم وروافد وديان تانسيفت الحوز الطبيعية التي تبقى جارية على مدار الفصول السنوية، التي تمنح الحياة المميزة لسكان وزوار المناطق حيث تتخللها محطات اكتست بالطابع السياحي الذي يختزن مناظره الطبيعية الخلابة والمشاهد الساحرة التي تخطف الأنظار وتمنح الزائر متعة للنظر والراحة الذهنية والجسدية، إضافة إلى تجديد النشاط والحيوية للعودة من جديد والاستمتاع بتلك المناظر الخلابة، كلما أتيحت الفرصة سواء في منطقة أولماس أو سيتي فاطمة أو أغبالو أو غيرها من المناطق التي تتوافر على كمية هائلة ومتعددة من الخصائص الطبيعية الساحرة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المناطق الجبلية في المدينة الحمراء تستقطب السياح وسط ارتفاع درجات الحرارة المناطق الجبلية في المدينة الحمراء تستقطب السياح وسط ارتفاع درجات الحرارة



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب وحذاء أسود

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها أفكار مبتكرة

بيروت - فلسطين اليوم
دخلت البدلة الرسمية للنساء الموضة في ثمانينات القرن الماضي، ومنذ ذلك الوقت أصبحت من التصاميم الأكثر تميزاً كونها قطعة توحي بالكثير من الثقة والعصرية، وكثيرات من النجمات العالميات كما العربيات أصبحن ميالات لاعتماد اطلالات في البدلة الرجالية في مختلف المناسبات الرسمية منها أو الكاجوال وقد جمعنا اليوم اطلالات مميزة للنجمات فيها لتستوحي أفكار عصرية ومبتكرة لعيد الفطر. وقد لاحظنا أن كل من النجمات اعتمدت اطلالة مختلفة ومميزة في البدلة الرسمية ان كان من ناحية اللون أو القصة فمثلاً سيرين عبد النور اعتمدتها مؤخراً باللون الزهري الغني ونسقت معها توب وحذاء باللون الأسود، ونجوى كرم التي شاهدناها مؤخراً في اطلالة رائعة اختارت فيها البدلة الرسمية باللون الأسود مع تفاصيل فضية ميتالك أضفت عليها لمسات شبابية. ودرة زروق التي تألقت في إ...المزيد

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 22:37 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تحذيرات من بقاء حيوان الليمور في مدغشقر على قيد الحياة

GMT 11:20 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

الحزن ليس وحده سببًا لذرف الدموع

GMT 17:08 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الشباب أصبحوا يفضلون إقامة علاقات عاطفية رومانسية

GMT 18:04 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"القرية النجدية" من أفضل المطاعم في الرياض

GMT 17:57 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:53 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الأساليب لتجديد ديكور المطبخ بشكل رائع

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 12:58 2016 السبت ,09 إبريل / نيسان

صفاء سلطان تتمرد في رمضان وتظهر بأربع شخصيات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday