تمتّع بتجربة تناول الطعام الإيطالي الشهي في مدينة بوليا الساحرة
آخر تحديث GMT 19:54:47
 فلسطين اليوم -

تضمّ قائمة المقبلات الحبار وصلصلة المأكولات البحريّة

تمتّع بتجربة تناول الطعام الإيطالي الشهي في مدينة بوليا الساحرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تمتّع بتجربة تناول الطعام الإيطالي الشهي في مدينة بوليا الساحرة

حصون القرون الوسطى في بلدة أوستوني في بوليا في إيطاليا
ميلانو - ليليان ضاهر

تعد مدينة بوليا مكانًا مثاليًّا حتى نهاية أيلول/سبتمبر من كل عام لقضاء عطلة شتوية مميزة، والحصول على حمام شمس دافئ، فهي تضمّ مزرعة الجبن النائية "كاسيفيكو مارابيكورا"، والتي تقع بالقرب من فاسانوا، وتوفر تجربة فريدة للطعام الإيطالي الفريد، لاسيما تناول قطع الموتزاريلا الرائعة، التي تصلح مع الخبز وزيت الزيتون المحلى، كما تمتلك فندقًا يدعى ماسيري توري، الذي يقع في طريق هادئ محاط ببساتين الزيتون وحقول البقدونس والهندباء والقرنبيط.

ويمكن للسياح رؤية رجل مفتول العضلات يمسك مضربًا خشبيًا ويجمع قطع الجبن الكبيرة المصنوعة من الحليب ويقسمها إلى قطع أصغر، ثم ينقلها إلى حوض من الماء المغلي والخميرة والملح ويحركها، مستمرًا في التحريك بمهارة

ويستمر الرجل في التحريك حتى يحصل على قطعة موتزاريلا رائعة في يديه، ويستخدم بقايا اللبن الأصفر لصنع جبن الريكوتا، في حين أن سر جبن بورتا يكمن في الكثير من الكريمة المضافة إلى جبن الموتزاريلا، والتي يمكن أن تؤكل مع الخبز وزيت الزيتون المحلى

.وتتملك المنطقة بحرًا جميلاً للسباحة ومدنًا بيضاء لاسيما مدينة أوستوني الجذابة جدًا، وتبدأ الرحلة عادة بالتعرف على المدينة وزيارة مطعم وفندق بورجو سان ماركو على مشارف فاسانوا، وهي مدينة تعج بالحركة ثم التوجه إلى باري في الجنوب، وتمتلك بورجو بعضًا من اللمسة المغربية مع غرف حول باحة من الحجر، في حين أن المنطقة المحيطة تحافظ على طابعها الرعوي، ويحيط بها بساتين الليمون والزيتون أيضًا، وملجأ للرهبان يعود للعصور الوسطى مع لوحات جدارية لاستعادة "يسوع" وتلاميذه تعود للقرن الـ12 إلى جانب معصرة للزيتون قديمة جدًا وتراس للمطعم.

وتتغير قائمة المطعم يوميًا وتتميز بالمقبلات من القريدس والحبار وبلح البحر، وتالياتيلي محلية الصنع مع صلصلة المأكولات البحرية الدسمة، وعلى بعد نصف ساعة من السيارة يقع مطعم جاورتا بالزاسيز في نهاية شارع ضيق في بوليانووالذي يضم فندق أيضًا، ويقع المطعم في أسفل الفندق بست درجات وكأنه كهف مضاء ومعلق فوق البحر.
ولا حاجة للموسيقى في هذا المكان نظرًا إلى أن أصوات الأمواج المتلاطمة على الشاطئ  التي ترتفع جاعلة منه مكانًا غير عادي مع أسعار استثائية للطعام، حيث يبدأ سعر الطبق فيه بنحو 35 جنيه إسترليني، ويتميز بجراد البحر وكوسة الرافيولي، والتالياتيلي مع راجو الضأن وطبق بورسيني مع زيت الكمأ.
 
ويتميز فندق مساري توري بكونه من الفنادق الأوروبية الفاخرة التي يضم كل وسائل الراحة التي يتوقعها السياح ويحتوي على أربعة مطاعم وعبارات للسيارات ونادي على الشاطئ، ويستطيع النزلاء الاستمتاع بجولات على الدراجات ودورات للطبخ على يد طهاه محترفين وتعلم لف قطع المعكرونة محلية الصنع مثل معكرونة الرافيولي وكافاتيلي واوريكتشيتي التي على شكل أذن، وتذوق الأجبان مثل ساموسا والموتزاريلا.

ويظهر الطهاة مهارة في التقطيع وطهو الطعام بطريقة محترفة أثناء مراقبة الزبائن لهم للاستمتاع بالأطباق الإيطالية، ومن أكثر الأماكن المناسبة لتناول طعام الغداء في المنطقة هو لا فيندرا دي جسيلدا، وهي شرفة تقع على رصيف الميناء في سان فيتو إلى الشمال مباشرة من بولينانو ويقدم المكان مقبلات رائعة مثل الأخطبوط المطبوخ في النبيذ والباذنجان المتبل، مقابل 30 يورو فقط، وتقع سانتا كاترينا على الساحل الآخر من الكعب الإيطالي، وهي قلعة تحولت إلى بار ومطعم مع طاولات ممتدة على طول الكورنيش المطل على الشاطئ الصخري، ولديه مجموعة بيتزا مميزة.

أما مسيرا فرانتواو فمكونة من الحدائق والحقول الخضراء والمطبخ مع باب ضخم وجدارن عالية وتصميمات تعود للقرن الـ16 مع مجموعة من أفلام الخمسينات والكتب القديمة وملصقات غريتا غاربو، وتستخدم فيه مكونات تزرع في المزرعة المجاورة وهي البيتزا الصغيرة والأخطبوط المنقوع في الطماطم والكوسة الخضراء بصلصة دسمة، والباذجان الأبيض وسوفلية الماعز، مع النبذ المحلي وحلوى شهية، لتترك المرء ممتلئًا وربما مصابًا بعسر للهضم.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمتّع بتجربة تناول الطعام الإيطالي الشهي في مدينة بوليا الساحرة تمتّع بتجربة تناول الطعام الإيطالي الشهي في مدينة بوليا الساحرة



 فلسطين اليوم -

سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

إطلالة شرقية راقية للملكة رانيا خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - فلسطين اليوم
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday