توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تجمع العراقة والحداثة على الرغم من السياسات التقشفية

توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية

مدينة توليدو العاصمة الأسبانية
مدريد ـ لينا العاصي

تواجه مدينة توليدو العاصمة الأسبانية حتى عام  1563، شبح التقشف بعدما تحولت إلى قرية في مهب الريح بعيدًا بمسافة حوالي 46 ميلًا من مدريد.

وأصبحت توليدو، في كاستيلا لا مانشا، مقصدًا كلاسيكيًا للسياح الذين باتوا يرتادونها اليوم ذهابًا وإيابًا، حيث أصبحت  تبعد مسافة نصف ساعة فقط بعد ركوب قطار السكك الحديد عالية السرعة، بفضل الكنائس والأديرة والمساجد والمعابد اليهودية، ناهيك عن الوجبات اللذيذة التي تشتهر بها وعلى رأسها جبن مانشيجو، والنبيذ الأحمر المركز، والمرزباني في أشكال متعددة، وبالتالي تستحق المدينة أكثر من مجرد زيارة واحدة فقط.

توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية

وتشتهر المدينة بسمعتها الخاصة بتطبيق سياسات تقشفية؛ ولكن هناك علامات تشير إلى تغيير هذه السياسات: فقد تم تشييد مجموعة جديدة من الحانات التي تٌقدم مقبلات وتتبع طرز وديكورات القرون الوسطى التي تمزج بين الحداثة والأصالة والتي تتسم بالكلاسيكية للاحتماء من حرارة الصيف العالية والتمتع بجو المساء الصافي.

توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية

وتتميز بمواقع كثيرة ومعالم سياحية مختلفة ينصح السياح بزيارتها ومنها:

المعالم الكلاسيكية:

كاتدرائية سانت ماري وهي كنيسة ترجع إلى العصر القوطي، حيث صممت على يد المصمم تيم بيرتون وتشبه الصاروخ الفضائي، أما عن الموقع الأقل زيارة فهو دير سان خوان دي لوس رييس، الذي بني من قبل الملكة إيزابيلا في القرن 15 ووالذي يعتبر بمثابة ضريح العائلة.

وتحتوي المدينة على حي يهودي تاريخي وهو مكان مخصص لحوالي اثنين من بين أكثر 10 كنوز شهرة في مدينة توليدو فضلًا عن المعابد التي ترجع إلى القرون الوسطى مثل سانتا ماريا لا بلانكاوال ترانسيستوا .

طريق إل غريكو:

اقتبس اسم هذا الطريق من اسم أشهر النقاد الأسبان، و بعد 170 عامًا من وفاته، تمت إعادة تأهيل الطريق بالكامل، وتمثل الألوان الزاهية والشخصيات المرموقة مصدر فخر واعتزاز لسكان المدينة الأسبانية، فضلًا عن شخصية الناقد غاودي إل غريكو.

وخلال العام الماضي اجتاح الهوس اليوناني، المدينة بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الـ400 لوفاة الناقد، ويخصص هذا المتحف اليوناني التابع للطريق للرسامين والفنانين؛ لكنه يتضمن أيضا قبرًا خشبيًا بسيطًا في دير سانتودومينغوشرم أنتيغوا.

وتصل تكلفة زيارة المتحف إلى حوالي 3 يورو لكل فرد وهو متاح للزيارة يوميًا ما عدا الاثنين من الثامنة وحتى التاسعة والنصف مساءً.

الطريق الأخضر "الطبيعي":

يتاح للزوار خلال هذا الطريق التمتع بالهواء الطلق النقي والتسكع بصحبة الحيوانات الأليفة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية  المطلة على ضفاف النهر هناك، حيث يقع هذا الطريق إلى جوار مدينة سانت مارتن ناحية جسر الغرب حتى الكانتارا  ناحية جسر الشرق، حيث الوديان الصخرية والنسيم العليل وزقزقة العصافير والطيور.

المطاعم والمتنزهات:

كوميرا:

يعرف باسم المطبخ الذكي حيث يقدم المعكرونة مع الاسكالوب والمانجو، بالإضافة إلى أنَّ هذا المطعم الشهير باسم بيبي ميسا جارسيا، يمتاز بموقعه الجيد إلى جوار الكنيسة اليسوعية الكبيرة في توليدو في الجزء العلوي من البلدة القديمة ليجذب بذلك حشد من المصلين من السكان المحليين.

حانة تريبول:

تقدم هذه الحانة المقبلات الشعبية، وتبعد بمسافة قليلة عن بلازا دي زوكودوفير، حيث يرجع تصميمها إلى العصر الروماني، وتخصص الحانة يوميًا طبقًا رئيسيًا من البطاطا المحشوة باللحوم للفقراء.

ويمكن للزوار الإقامة في أماكن متعددة على رأسها مساكن كازا أوربانا التي تتكون من وحدات عدة هي الأخيرة   المعروضة والتي ترجع إلى مشاريع أسرة مونيوز، حيث تبلغ تكلفة الإقامة في شقة مكونة من غرفتي نوم على الطراز الحديث حوالي 114 يورو.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 02:55 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

رامي السبيعي يغضب من التجاهل الإعلامي لإنجازاته
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday