جبل الموتى في سيوة غني بمقابر أثرية تعود للعصرين البطلمي واليوناني
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تنتشر حوله الكثير من الأساطير ويحج إليه البعض لاكتساب الصحة

"جبل الموتى" في سيوة غني بمقابر أثرية تعود للعصرين البطلمي واليوناني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "جبل الموتى" في سيوة غني بمقابر أثرية تعود للعصرين البطلمي واليوناني

"جبل الموتى" في سيوة
مطروح _ إلهام سلمى

يطلق اسم "جبل الموتى" على تلة مخروطية الشكل، تتجه قليلا نحو شمال قلعة شالي، وهو يزخر بمقابر تعود إلى عهد الأسرة الـ 26 وتمتد حتى نهاية العصر البطلمي واليوناني، ولا تزال العديد من هذه القبور محفوظة إلى حد جيد.

ويمكن من أعلى جبل الموتى مشاهدة مناظر مذهلة ورائعة لواحة سيوة حيث تظهر مباني الواحة القديمة الطينية جنبا إلى جنب مع مبانيها الحديثة الأسمنتية، بطرقاتها الترابية التي تحتويها البساتين تخفيها عن العيون، وإلى الشرق نرى أميالا من أشجار النخيل تمتد حتى الصحراء كبحر أخضر مترامي الأطراف.

وتقع منطقة "جبل الموتى" على بعد 2 كيلو متر من منطقة سيوة التابعة لمحافظة مرسى مطروح، وتم اكتشافه عن طريق الصدفة عام 1944 أثناء الحرب العالمية الثانية، عندما لجأ أهالي سيوة للاحتماء بالجبل فاكتشفوا المقابر به، ويبلغ ارتفاع الجبل 50 مترا، ويتكون من تربة جيرية ويعد بمثابة جبانة أثرية، وفي طريق الهبوط يوجد باب حديدي على إحدى المقابر المميزة في جبل الموتى، ويقول سكان الواحة إنها مقبرة فرعونية وضعت عليها الأقفال والأبواب الحديدية للحفاظ عليها من عبث العابثين.

وتجد نفسك حال دخول إحدى مقابر الجبل، تمشي في ممر ضيق يؤدي إلى حجرة صغيرة منخفضة السقف مزخرفة برسومات فرعونية جذابة يتفرع منها مجموعة من الفتحات المخصصة لوضع أجسام الموتى بنظام .

وتنتشر الكثير من الأساطير حول "جبل الموتى"، فالكثير من أهالي المنطقة يقومون بالحج في أيام معينة من السنة بين الفصول إلى الجبل ويقيمون بين المقابر لمدة سبعة أيام لا يتناولون فيها أي طعام إلا ثوم، ظنًا منهم أنه يمنحهم الصحة ويقيهم من الأمراض حتى الفصل المقبل.

وتشير أشهر الأساطير أيضًا، إلى أن ما رواه هيرودوت في كتاباته، أن الجيش الذي أرسله الإمبراطور قمبيز بهدف هدم معبد آمون والقضاء على جميع الكهنة فيه، خرج من طيبة متوجهًا إلى المعبد في سيوة ولكن الإله آمون انتقم منهم وأرسل رياحًا عاتية دفنتهم أحياءً تحت الرمال .

وتوجد في منطقة جبل الموتى عدة مقابر منحوتة في الصخر، أربعة منها تحوى مناظر ملونة هي مقابر س آمون- ني برباتحوتو إيزيس ومقبرة التمساح، وأغناها بالرسوم مقبرة س آمون وهو يوناني عاش في سيوة ودفن بها طبقا للديانة المصرية القديمة .

وتحتم مقبرة سى أمون مشاهدتها، والتي أحياناً يشار إليها بأنها أجمل الصحراء الغربية، وهي تنتمي إلى أحد أثرياء الإغريق الذي كان يتبع الديانة المصرية القديمة، وتم الحفاظ على المقبرة بشكل جيد فهي تتمتع بمجموعة من النقوش البارزة الرائعة وتظهر صورته على جدران المقبرة المزينة بنقوش بارزة رائعة تمثل صاحب القبر والإلهة نيت تقف تحت شجرة الجميز .

ويوجد أيضًا مقبرة التمساح، سميت بهذا الاسم لوجود نقش لتمساح أصفر مميز يمثل الإله سوبك، تشكل المقبرة هيكل أشبه بكهف مكون من ثلاث حجرات، وثمة مقبرة أخرى لابد من زيارتها وهى "مقبرة نيبرباثوت" ،المزينة بنقوش ساحرة مرسومة بالصبغة الحمراء المستخدمة في الأواني الفخارية السيوية وهى مقبرة ضخمة يرقد فيها التابوت الحجري على أرضية غرفة الدفن .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبل الموتى في سيوة غني بمقابر أثرية تعود للعصرين البطلمي واليوناني جبل الموتى في سيوة غني بمقابر أثرية تعود للعصرين البطلمي واليوناني



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 02:55 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

رامي السبيعي يغضب من التجاهل الإعلامي لإنجازاته
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday