جزيرة كاست اواي تشبه الجنة في قلب فيغي
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

من نزلائها سبق أن زاروها من قبل

جزيرة "كاست اواي" تشبه الجنة في قلب "فيغي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جزيرة "كاست اواي" تشبه الجنة في قلب "فيغي"

جزيرة "كاست اواي"
سوفا - وليد محسن

يمكن لأي زوجين أن يقضيا شهر عسل على هذه الجزيرة، مع الحصول على عشاء على شاطئ خاص،  في حين يمكن للوالدين الاستفادة من نادي الأطفال هناك، فهي تحظى بعوامل جذب حقيقية للنزلاء تجعلهم من الصعب ألا يكونوا سعداء، فالمياه فيرزوية اللون تحيط بالزوار، فهي تشعر من يذهب إليها بدفء حقيقي وحالة معنوية جيدة.

ووفقا لما كتبته مراسلة صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنها لم تزر مكانا رأت فيه كم الابتسامات مثل ما كان على جزيرة "كاست اواي"، أول منتجع على جزيرة خاصة في جزر "مامانوكا" الشهيرة. فمنذ أن تهبط على الرمال البيضاء لشاطئ الجزيرة بعد رحلة لمدة 20 دقيقة بالطائرة المائية، التي تقعل من مدينة "نادي"، فإن أول بادرة على البهجة الموجودة في هذه الجزيرة تتجلى في وقوف فرقة تعزف على الجيتار للترحيب بالزوار.

بعد تناول شراب طازج، يتجه الزائر إلى الاستقبال، ويتوفر أيضا اثنان من المطاعم، السير على الجهة المقابلة للشاطئ يشعر بالاسترخاء، مع ترديد كل الموظفين الجملة الأشهر "بولا" أي مرحبا، ما يمنح شعورا للزائر بأنه صديق أو ضيف دائم الزيارة للمكان.

يقول مرافق المراسلة في رحلتها لها: "كلنا نعرف بعضنا البعض، وحتى إن لم نكن كذلك حاليا فسنكون قريبا"، وكان رفيقها تولى منصب المدير في المنتجع الذي تملكه والدته، بعد مغادرته للمدرسة، وتوضح المراسلة أنها بعدما مكثت في كوخ تقليدي وشعرت بالراحة، أدركت سر هذا العدد الكبير من الضيوف العائدين بنسبة 40%.

جزيرة كاست اواي تشبه الجنة في قلب فيغي

يتكون الكوخ التقليدي من سرير كبير فاخر تزينه لوحة "خيزران" أنيقة، وصالة واسعة، وحمام داخلي، وفي الـ"ميني بار" الموجود في الكوخ، هناك إبريق مع 4 أكواب من المياه المثلجة، كلافتة ترحيب بدلا من وضع زجاجات مبالغ فيها ساخنة كما في الفنادق الأخرى. وفي الشرفة، هناك منشر لوضع المناشف وملابس السباحة الرطبة عليه، ودلو صلب من الماء للضيوف لغسل أرجلهم من الرمال قبل الدخول إلى الغرفة. فهذه اللمسات الموجودة على الجزيرة تجعل الزوار أكثر استرخاء بشكل صحيح دون الحاجة لطلب الموظفين لتلبية رغباتهم، وإن كانوا فعلوا ذلك وطلبوا المساعدة سيجدون تعاونا كبيرا من العاملين.

ويترك الضيوف أجهزتهم الخاصة بعيدا عنهم، إذ لا يوجد "واي فاي" في الغرف، وإشارة الهاتف متقطعة، وعلى الرغم من أن غرفة الاستقبال والمطاعم بها شبكة إنترنت، فإنه يتم تشجيع الزائرين بكل إخلاص بأن ينعزلوا تماما خلال مدة إقامتهم، إذ إنه ليس هناك سوى الماء، ورحلة طويلة إلى أقرب مطار، فالجزيرة اسم على مسمى "الساحل البعيد"، وإن كان الانفصال عن بقية العالم هو العامل السحري الأساسي في هذه الجزيرة، لذا عليك أن تفكر في السفر لهناك ولو مرة واحدة على الأقل.

وخضعت جزيرة "كاست اواي" المملوكة لمجموعة منتجع "أوتريغر"، أخيرا لمنظمة "مبادرة الأوزون"، التي تسعى لحماية الحياة المرجانية والبحرية بكل خصائصها، وفي حين يبدو الأوزون بعيدا عن الشعاب المرجانية، فإن الحياة البحرية محمية بموجب  قوانين الحكومة المحلية التي تحظر صيد الأسماك، وسط حراسة مشددة للمياه بينما تستمر أنشطة الغطس على الجزيرة. 

والزوار في هذه الجزيرة مسموح لهم باقتراض معدات بحري مجانا لاستكشاف المياه الضحلة قبالة الشواطئ الثلاثة، طالما سيتم إرجاع المعدات دون أن يصابوا بأذى، لكن أفضل طريقة لتجربة الأزرق العميق هو أن تأخذ رحلة أبعد من ذلك. ويمكنك خلال رحلتك البحرية رؤية قناديل البحر، المعروفة محليا باسم "قمل البحر"، وهي عجيبة ومميزة، إذ تطفو على البيت الريفي بموجب تعليمات دولية، كما يمكن أداء المزيد من الأنشطة الأخرى مثل رياضة التجديف والرياضيات المائية

وبالنسبة للأطعمة، فيقدم المكان خلطة من المأكولات الآسيوية، وحاز المطعم في هذا المكان على جائزة أفضل طبخ في الهواء الطلق، ويقدم مطعم "حافة المياه" مأكولات أخرى مثل المأكولات البحرية، والقريدس مع البابايا، والسمك الأبيض، وبالنسبة للحلويات فهناك تشيز كيك إسبرسو، وشيكولاته "فوندن".

جزيرة كاست اواي تشبه الجنة في قلب فيغي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جزيرة كاست اواي تشبه الجنة في قلب فيغي جزيرة كاست اواي تشبه الجنة في قلب فيغي



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 02:55 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

رامي السبيعي يغضب من التجاهل الإعلامي لإنجازاته
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday