دار السي سعيد يجذب السياح من كل بقاع الأرض خلال الفترة الأخيرة
آخر تحديث GMT 06:48:40
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

شاهد على معالم المدينة المغربية الحمراء وجمال حضارتها وعراقتها

"دار السي سعيد" يجذب السياح من كل بقاع الأرض خلال الفترة الأخيرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "دار السي سعيد" يجذب السياح من كل بقاع الأرض خلال الفترة الأخيرة

متحف دار السي سعيد
مراكش - ثورية ايشرم

حقق متحف "دار السي سعيد" منذ الأشهر الثلاثة الأخيرة نسبة مهمة من إقبال السياح الأجانب من مختلف الجنسيات، بفضل موقعه الاستراتيجي المميز في حي رياض الزيتون الذي يجعله قريبًا من مختلف المرافق العمومية، لاسيما ساحة جامع الفنا التي تعد ملتقى لمختلف الزوار ومختلف الثقافات، فضلا عن كون مراكش استقبلت وفودا سياحية كبيرة جدا لاسيما بعد حصولها على المراتب المتقدمة كأفضل وجهة سياحية لعام 2015.

ويعد هذا المتحف من بين المتاحف القديمة والعريقة في المدينة الحمراء، كان عبارة عن منزل عريق قديم تجتمع فيه مجموعة من العالم التقليدية الفاخرة، حيث أنشئ في منتصف القرن التاسع عشر من طرف سعيد بن موسى الذي كان يمارس مهام وزير الحربية في عهد السلطان المولى عبد العزيز.

ويجمع الكثير من المعالم التقليدية التي توحي بأنه يعد من القصور التقليدية القديمة التي كانت فضاء لإقامة السلاطين والملوك في عهود قديمة مضت وولت وما زالت معالمها وجمال تاريخها وحضارتها المرموقة في مختلف فضاءات هذا المتحف الذي أصبح معلمة تاريخية لا يمكن لزائر مراكش أن يتجاهلها أو يتجاهل جمالها الراقي والمميز الذي يسافر بك إلى حقبة زمنية مهمة جدا.

وتلمح تلك العراقة التقليدية والتاريخ والحضارة الثقافية المغربية بمجرد أن تطأ قدمك باب المتحف الذي صنع من مادة خشبية مميزة يشع بتلك النقوش والزخارف التقليدية القديمة، كما أن المتحف هو نموذج للفن المعماري المغربي الأندلسي الجميل، ومثال على حسن الاستفادة من الأماكن ذات القيمة الفنية والتاريخية والتي تستعمل كمراكز سياحية وثقافية وقاعات عرض للفنون بأنواعها أو متاحف وطنية تجد فيها من التحف التقليدية التاريخية التي لها قرون في عمرها ما اختلف وتنوع.

ويعتبر فضاء يحتضن مجموعة من الأشياء ذات القيمة الكبيرة التي أصبحت تلعب دورًا مهمًا في استقطاب السياح لاسيما عشاق الحضارة والتاريخ العريق، إضافة إلى أنه يتسم بالحفاظ على الثقافة المغربية العريقة.

قد تم تقسيم "دار السي سعيد" عام  1957 إلى قسمين، قسم ﺘﺨﺼﺹ ﻓﻲ الصناعة التقليدية وقسم يضم أروقة المتحف وهو المتكون من الرياض الكبير بقاعاته الأربعة الكبرى المزخرفة بنقوش الجبس والخشب ولوحات الزليج الفاسي التقليدي وألوانه العريقة والرياض الصغير والطابق العلوي الذي لا يخلو بدوره من الهندسة المعمارية العريقة التي تجتمع فيها اللمسة المغربية مع الأندلسية في طابق تاريخي يشع بالجمالية والرقة والسحر التاريخي الذي يخطف أنظار الزوار من عشاق التاريخ واكتشاف معالمه القديمة.

وهذا القسم بمكوناته المعمارية وتزويقاته يمثل شاهدا على فن العمارة الخاص بالدور والرياضات السكنية لفترة ما قبل وبداية القرن العشرين، ورغم الإصلاحات والترميمات التي عرفتها هذه الدار إلا أنها بقيت محافظة على أصالتها العريقة التي تعد الهاجس الأول الذي يساهم في الحفاظ على الثقافة المغربية واستقطاب الزوار للدار من كل حب وصوت.

وتنتمي المجموعات المتحفية التي يحتضنها متحف "دار السي سعيد " إلى مدينة مراكش وتخص معظم المناطق الجنوبية لاسيما جهة مراكش تانسيفت الحوز وجهة سوس ماسة درعة والأطلس الكبير والصفير وجهة تافيلات، وهي عبارة عن تحف خشبية وحلي من الفضة ومختلف المعادن وفخار وخزف وأسلحة تقليدية ومنسوجات تقليدية بربرية وعربية  وبعض القطع  الأثرية كما هو الحال بالنسبة لحوض المرمر الذي يرجع تاريخه للقرن الحادي عشر الميلادي والذي يعتبر لمسة تاريخية عريقة يتميز بها المتحف.

يُشار إلى أنّ المتحف حقق نسبة هائلة من الزوار لاسيما في الأشهر الأخيرة حيث يقبل عليه السياح لاكتشاف تاريخه واكتشاف معالم المدينة الحمراء وجمال حضارتها وعراقتها لاسيما من يحط رحاله للمرة الأولى في مراكش.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دار السي سعيد يجذب السياح من كل بقاع الأرض خلال الفترة الأخيرة دار السي سعيد يجذب السياح من كل بقاع الأرض خلال الفترة الأخيرة



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 12:15 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ما وراء قصور "بطرسبرغ" واستمتع بمعالم المدينة الروسية
 فلسطين اليوم - ما وراء قصور "بطرسبرغ" واستمتع بمعالم المدينة الروسية

GMT 12:05 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية إليكِ أبرزها
 فلسطين اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية إليكِ أبرزها

GMT 13:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 فلسطين اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 03:28 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تؤكد أن سمير غانم تعرض لضغط شديد

GMT 22:52 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارBMW X5 في فلسطين

GMT 01:17 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

صافينار متفائلة بـ2016 وتتمنى عودة السينما كأيام سعاد حسني

GMT 05:09 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محلات "فيكتوريا سيكرت" تبيع أنواع خاطئة من حمالات الصدر

GMT 10:25 2018 الأحد ,29 تموز / يوليو

أسهل طريقة لتنسيق إطارات الصور على الحائط

GMT 21:21 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

قمر اللبنانية في جلسة تصوير جريئة صور

GMT 06:03 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريجيم " الإستحمام" بدون عناءللحصول على جسم جذاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday