دراسة جديدة تؤكد أن طريقة الثعابين في السباحة الأقوى والأسرع
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

توصي المشاركين في الأولمبياد بإتباعها عند النزول إلى الماء

دراسة جديدة تؤكد أن طريقة الثعابين في السباحة الأقوى والأسرع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة جديدة تؤكد أن طريقة الثعابين في السباحة الأقوى والأسرع

طريقة الثعابين في السباحة
لندن - ماريا طبراني

كشفت دراسة جديدة، أن التموج والتلوي داخل الماء يعتبر الوسيلة الأكثر فاعلية عندما يقدم الإنسان على تعلم السباحة، بدلا من الرش والركل للخلف، حيث يتم تلقين السباحين أن النزوح من المياه هو سر التقدم، ويعتقد أن السباحة بأسلوب التجديف إلى الزحف إلى ركلة الضفدعة، أفضل طريقة للتحرك إلى الأمام في الماء حيث تكون بتحريك الماء للخلف والاندفاع للأمام.

وعلى ما يبدو أن هذه ليست الطريقة المثالية، فقد تراجعت مفاهيم الأجيال حول السباحة، بسبب الباحثين الذين درسوا عادات الثعابين، حيث سبحت بعض الثعابين بطريقة الثعابين، بينما اعتمد البعض الآخر على تحريك نهاية ذيله فقط، لتسبح مثل البشر، وملأ الباحثون خزانا ضحلًا بملايين الخرز الزجاجي التي تم تصويرها لتتبع حركة الخرز عندما تمر الثعابين من بينها.

ومكنتهم المعلومات التي جمعوها من حساب الضغط في الماء من الوصول إلى تقنيات جديدة لأسلوب السباحة، وكانت المفاجأة، تموجات الثعابين والضغط المنخفض للجيوب التي تكونت داخل كل منعطف من أجسامها، حيث يتم شفط الماء للخلف، لتسمح للثعبان بالتموج إلى الأمام.

وصرَّح بروفيسور الهندسة الميكانيكية والبيئية جون دابيري، الذي جمع تقرير البحث، أنه لقرابة 100 عام كان يفترض محاكاة السباحة الطبيعية بإيجاد طرق لتعميم الضغط العالي ودفع الماء باتجاه الخلف، والآن كل شيء يتعلق بعملية الشفط.

وأوضح  محاضر البيومكيانيكا في جامعة إيدنبرغ ستليوس سيكراكيس، أنَّ هذا يشبه ما يفعله السباحون تحت الماء عندما يحاكون ركلة الدولفين، ويرى أن البحث له اكتشافات شيقة بالفعل، قائلًا: "يمكنك أن تنظر إلى صور مايكل فيليبس عندما يؤدي هذه الحركة، حيث أن الذراعين متمددان للأمام، واليدين متشابكتان، والركبتين منحنيتان، والقدمين معكوستان،  وشكل جسده لا يختلف عن شكل ثعبان".

واستدرك سيكراكيس: "إلا أنه في تطور محزن تم حظر ركلات الدولفين من قبل الفينا (منظمة السباحة العالمية) لسباقات أول 15 مترا، ولنشهد كفاءة وفضل هذه الحركة يمكن مشاهدة "هيل تايلور" الذي حطم الرقم القياسي الثاني في 2011 مستخدمًا ركلة الدولفين من طريقه عبر الجامعة حتى منطقة السباق الخاصة به، وقد تم استبعاده في وقتٍ لاحق". 

وأضاف أنَّ "النتيجة تحتاج للشرح على بقية الحيوانات الموجودة في البيئة المائية، فهناك أربعة أنواع مختلفة من الحركات الموجية، التي لم يختبر الباحثون سوى واحدة فقط منها وهي السباحة الأنجويلية".

وتابع: "في نفس الوقت إذا حاولت السباحة مثل الثعبان فهنا تستخدم دليل المدرب هارلي هيكس، وتخيل أنك تقوم بلوي الوركين للأمام وللخلف، وتبدأ الحركة بالصدر، أي تبدأ بالصدر مرورا بالوركين وتنتهي بأصابع القدم، إنها طريقة تحتاج للشرح والتوضيح".

واسترسل: "بالنسبة إلى لجزء العلوي من جسدك: تضغط أذنيك بالذراعين وتضع سعفة أعلى اليد الأخرى، والأصابع متشابكة، والإبهام مستديرًا للجانب، واجعل جسمك كما لو كان محاطا بمزلاج في مكانه، ثم ابدأ السباحة، ولنلتقي في مسابقات السباحة في الأولمبياد المقبلة".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تؤكد أن طريقة الثعابين في السباحة الأقوى والأسرع دراسة جديدة تؤكد أن طريقة الثعابين في السباحة الأقوى والأسرع



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday