رياض كرميلا قبلة السياح خلال احتفالات رأس العام الميلادي في مراكش
آخر تحديث GMT 15:42:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

يُعد من الرياضات الفخمة التي تقع في قلب المدينة الحمراء

رياض "كرميلا" قبلة السياح خلال احتفالات رأس العام الميلادي في مراكش

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رياض "كرميلا" قبلة السياح خلال احتفالات رأس العام الميلادي في مراكش

رياض "كارميلا"
مراكش - ثورية ايشرم

يُعد رياض "كارميلا" من بين الرياضات الفخمة والفاخرة التي تقع في قلب المدينة الحمراء، والتي تحقق نسبة إقبال كبيرة من طرف السياح الأجانب، لا سيما في فترة الاحتفالات برأس العام الميلادي، حيثُ يقصده عدد كبير من الراغبين في قضاء عطلة أعياد الميلاد في مراكش، وفي أجواء تقليدية راقية ومميزة باللمسة المغربية العريقة التي تعتبر هاجسًا للكثيرين من مختلف الجنسيات، ومن كافة الفئات العمرية، ويساهم في تحقيق هذه النسبة الكبيرة من الإقبال عليه أولًا موقعه الاستراتيجي الذي يجعله قريبًا من مختلف المرافق العمومية، والسياحية، والطبيعية التي تستقطب السياح، إضافةً إلى كونه مميزًا بتلك الهندسة المعمارية التي امتزج فيها بين ما هو تقليدي وعصري.

ويتميز هذا الرياض بمجموعة من الخصائص المميزة والراقية التي تجعله أنيقًا، وغاية في الجمالية والتي تنطلق أولًا من ذلك التصميم المعماري الذي يعبر عن الثقافة المغربية الإسلامية بأقواسه الراقية والمميزة بلمستها التقليدية، فضلًا عن تلك الفضاءات المتنوعة بين الغرف الفردية، والمزدوجة، والأجنحة الفاخرة التي تم تصميمها بطريقة تقليدية عريقة مع اعتماد مجموعة من اللمسات العصرية الحديثة التي زادت من رونقه وأناقته التي تخطف الأنظار، والتي تتنوع بين الأثاث والديكورات والخامات الراقية التي تم اعتمادها لجعل الفضاءات مناسبة لقضاء أروع الأوقات وأجملها في جو هادئ وممتع، زد على ذلك فضاءات الصالونات المغربية التي تم اعتمادها برقة ألوانها ونقوش الجبس التي تزين الأسقف وجوانب الجدران فضلًا عن خامة الأثاث المغربية الممزوج بلمسة عصرية راقية ومميزة، إضافةً إلى جمالية الدهانات المعتمدة في الرياض بكل فضاءاته والتي تتميز بين دهان "العنبرة" و"تدلاكت" التي تعتبر من أرقى الدهانات وأجملها في الديكور المغربي.

كما أنّ الرياض يتميز بلمسة تلك الأبواب الخشبية الضخمة التي تُزين مداخل الرياض الخارجية، ومختلف فضاءاته الداخلية، والتي تتميز بخامة النقوش الزخارف الراقية العريقة التي تتميز بها الصناعة التقليدية، وتعبر عن احترافية الصانع المغربي، مع خامة النوافذ التي تتزين برقة النقوش الحديدية الراقية، وتلك الألوان البراقة والمشرقة التي تعطي النوافذ جمالية لا مثيل لها، لا سيما أنها تزيد من أناقة بهو الرياض، فضلًا عن تلك اللمسات الراقية والعريقة التي اعتمدت في الأسقف في مختلف الفضاءات، والتي تنوعت بين نقوش الخشب، والجبس، والحديد، والنحاس الذي يعتبر من الخامات التي لا يمكن الاستغناء عنها في الهندسة المعمارية المغربية لا سيما التقليدية.

هذا بالإضافة إلى أنّ الرياض يتميز بأرضية مميزة، اعتمد فيها المهندسون رقة الزليج المغربي وخامات الرخام والسيراميك العصري ما مكن من الحصول على ذلك المزيج الخلاب والراقي الذي أعطى الرياض جمالية في الديكور وأناقة في الإطلالة، فضلًا عن لمسات الزليج الفاسي والفسيفساء الذي يشتهر بزخارفه ونقوشه التي تتنوع وتختلف في لمساتها وأشكالها وألوانها المتنوعة بين الداكن والفاتح المشرق، والتي يستطيع من خلالها الصانع التقليدي تكوين مجموعة من الصور واللوحات الفنية التي تعطي الجدران والأرضية تلك الإطلالة التقليدية العريقة والمميزة، فضلًا عن لمسة النافورة التي تزين قلب الرياض، وتعطيه الجمالية والرقة، لا سيما بخرير مياهها الذي يعبر عن تلك السامفونية العريقة التي تسافر بالسائح إلى حقبة زمنية قديمة جدًا عايشها الملوك والسلاطين على مر الزمان.

وتميزت جمالية الرياض أيضًا في مجموعة من الإضافات التقليدية المغربية التي جعلته أنيقًا وغاية في الجمالية، والتي تتنوع بين الديكورات، والإكسسوارات المتعددة منها التحف الفنية والمرايا التقليدية المنقوشة والمزخرفة التي تزيين الجدران، وتعطيها تلك الرقة والأناقة، إضافةً إلى لمسة السجاد المغربي العتيق التي أضفت نوعًا من الاختلاف واللمسة المغربية المميزة على الفضاءات، مع خامة من الفوانيس المغربية بألوانها المشرقة وزخارفها ونقوشها المغربية التي تُعطي جميع فضاءات الرياض أناقة مغربية مميزة، هذا بالإضافة إلى تلك اللمسة البيئية المتواجدة في مختلف الفضاءات في الرياض، وحتى على ترأسه الذي يتميز بأناقة لا مثيل لها من حيث الديكورات والإكسسوارات والأثاث الخاص بحمامات الشمس الدافئة التي يقضي فيها السياح أوقاتًا ممتعة في فترة الإقامة في الرياض الذي يستقبل وفودًا كبيرة وعديدة وذات جنسيات مختلفة من السياح، لا سيما في هذه الفترة من كل عام، حيثُ تستقبل مراكش نسبة سياح مهمة وجد كبيرة للاحتفال برأس العام الميلادي.

ويعد هذا الرياض من بين الوجهات الفندقية التي تجمع بين اللمسات التقليدية والعصرية المميزة التي تجعل الإقامة في الرياض مريحة، خصوصًا وأنّ مطعمه يقدّم مختلف الأطباق اللذيذة المتنوعة بين المغربي والعالمي التقليدية والعصرية، فضلًا عن مختلف السلطات والمقبلات وأطباق الحلويات المتنوعة، وكافة المشروبات التي يُقبل عليها السياح في كافة الأوقات ويأتي في مقدمتها الشاي المغربي المنعنع، إضافةً إلى مجموعة من الأنشطة المتنوعة التي يقدمها الرياض لفائدة الزوار والتي تتنوع بين الأنشطة الترفيهية كالتوجه إلى وجهات أخرى مميزة في مراكش أو ضواحيها، إضافةً إلى تنظيم مجموعة من الحفلات والسهرات المتنوعة بين التقليدي والعصري التي تخلق الفرجة والمتعة لفائدة الزوار من مختلف الجنسيات، وتجعلهم يشعرون بالتميز الذي يقودهم دائمًا إلى اختيار مراكش لقضاء أروع الأوقات وأجملها في مختلف الأوقات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رياض كرميلا قبلة السياح خلال احتفالات رأس العام الميلادي في مراكش رياض كرميلا قبلة السياح خلال احتفالات رأس العام الميلادي في مراكش



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 03:17 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة إيمانويل ماكرون تتبع نظامًا غذائيًّا موسميًّا وصحيًّا

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:40 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 04:26 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

كتاب "استجواب صدام حسين" يروي أحداث الأعوام الأخيرة في حياته

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أول صالون تجميل يستقبل المحجبات في نيويورك

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جديد بولغري شنط من مجموعة "SERPENTI FOREVER "لربيع وصيف 2019

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تُصارع من أجل البقاء في مدينة الخليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday